عـمـيـدة الأدَب الـعـرَبِـي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 / 20 نوفمبر 2018
جديد الأخبار أ. د. ناجية الزنبقي تشارك بـ سبعة اختراعات في معرض Inova, 2018 بكرواتيا وتنال جائزة أفضل اختراع علمي «» الاستاذة حنان سليمان الزنبقي تحصل على الميدالية الذهبية في معرض الاختراعات العالمي بـ كرواتيا «» ابناء الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي يتلقون تعزية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين وسفير دولة الكويت لدى المملكه «» مدير التدريب الامن العام منطقة المدينة المنورة الرائد مظلي عبدالله عبدالرحمن اللقماني رتبته الجديدة «» مدير مرور المدينة المنورة العقيد دكتور صلاح سمار الجابري يقلد الرائد جمال بن مرزوق الصاعدي رتبته الجديدة «» أمير المدينة يقلّد المرافق الأمني الخاص العقيد محمد حمدان السريحي رتبته الجديدة «» خبير الطقس علي السفري : منخفض جوي تتعرّض له المملكة اعتباراً من الخميس .. أمطار غزيرة «» مدير تعليم الطائف د. طلال اللهيبي يفتتح فعاليات معرض الجودة 2018 ويوقع عقد شراكة مع هيئة السياحة والتراث الوطني «» تكليف الأستاذ الدكتور سامي فراج عيد الحازمي، وكيلاً لكلية الدراسات القضائية والأنظمة للدراسات العليا والبحث العلمي، بجامعة ام القرى «» تكليف الدكتورة فايزة محمد الصاعدي ، وكيلةً لكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر للشؤون التعليمية " شطر الطالبات " بجامعة ام القرى «»
جديد المقالات لا تنتظر هذه الاختراعات «» مشروعان ظلاميان في مواجهة السعودية! «» قطعت النيابة قول كل خطيب «» التأْمين الطبي.. 25 سنة من الدراسة!! «» مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «»




المقالات جديد المقالات › عـمـيـدة الأدَب الـعـرَبِـي!
عـمـيـدة الأدَب الـعـرَبِـي!
تشهد (القاهرة) هذه الأيام وضِـمْـن موجة الاحتجاجات والاعِـتِـصَـامَـات اعتصاماً واحتجاجَـاً أمام وزارة الثقافة المصرية؛ محاولة من بعض الأصوات المُــعَـارضة القليلة للـضّـغط طلباً لاستقالة وزير الثقافة؛ باعتباره بزعمهم إخوانياً يُـريد أَسْـلَـمَـة الثقافة المصرية!!
وتعليقاً على مشاركة إحدى الممثلات في ذلك الاعتصام باعتبارها طبعاً رَمـزاً ثقافياً، وهي المشهورة بخروج أدوارها السينمائية والتلفزيونية عن حُـدود الأدب غَـرّد أحد الظرفاء من أرض الكِـنَـانَـة بقوله: إذا كانت الممثلة (...) مُـثَـقّـفَـة، فإنّ الـراقِـصَــة (....) هِــي عَـمِـيْـدَة الأدب العربي!!
ومِـن ذلك الـمَـوْقِـف، وتلك التغريدة الظريفة نلتقط واقعاً مصرياً حاولت الكثير من وسائل الإعلام غَـرسه هناك مُـنذ سنوات!
حيث أُقْـصِــي عن المَـشَـهَـد المثقفون والمفكرون الحقيقيون؛ بينما تَـمّ تَـسْـويق الـفَـنَـانين - إذا صَـح التعبير - من مُـمَـثّـلِـيْـن، ومطربين، وتقديمهم للمجتمع رموزاً ثقافية وفِـكرية يجِـب الاقتداء بها سُـلُـوكَـاً وفِـكْـرَاً، يأتي ذلك من خلال الـحَـشـد لهم، وتكريس تواجدهم في الاحتفالات والمناسبات الوطنية، والبرامج واللقاءات الإعلامية!!
وقد يكون الهَـدَف من ذلك إبعاد المجتمع عن الـخَـوض في قضاياه المعيشية والإنسانية والـخَـدمِـيّـة المهمة، وتوجيهه لكيما يغرق في متاهات الفراغ الفكري، وسلوكيات وممارسات بعينها باعتبار أنّ معظم أولئك الفنانين والفنانات مجرد أجساد خاوية من الـدّاخل لا تَحْـمِـل هَـمّ أيِّ قضية، فهم مجرد أدوات في أيادي المخرجين والمنتجين؛ مع وجود استثناءات لفنانين مثقفين وأصحاب رسالة (ولكنهم قِـلْـة)!!
وهنا قَـد يكون ما سبَـق شأناً مِـصرياً (وأهل القاهرة أدرى بِـشـعَـابها)؛ لكن الواقع يؤكد أن تلك الظاهرة بدأت تصل إلينا فخلال المدة القريبة يرى المتابع تَـصدير بعض الفنانين في العديد من القضايا والمناسبات الوطنية، وفي احتفالات توزيع الجوائز؛ وفي بعض الإعلانات التحذيرية والترويجية؛ فهم النجوم الذين يُـقَـتدى بهم إذا اشتَـدّ الظلام !!
ولولا الخوف من الدخول في دائرة الـشّـخْـصَـنَـة لذكرت العديد من الأمثلة، ولكني أترك ذلك لفِـطْـنَـة القارئ وذاكرته!
وخاتمة القول أغلب الفنانين عندنا وفي الوطن العربي مساكين وغلابى علمياً وفكرياً وثقافيا؛ فهم نجوم من ورق صنعتهم الكاميرات ونقود المنتجين!
والمجتمع أي مجتمع لا ولن ينهض إلا إذا كان قَـدّم وكَـرّم علماءه ومفكريه ومثقفيه فبالعلم والثقافة والفكر تُـصنع المجتمعات، وليس بِـرقْصِ عميدة الأدب العربي!


كتبه
: عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.