حضارات الميجالت - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 / 20 أغسطس 2019
جديد الأخبار ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «» مدير تعليم الطائف طلال مبارك اللهيبي يدشن برنامج تهيئة المعلم الجديد والذي يستهدف 197 معلم ومعلمة بالطائف «» برئاسة الدكتور عبدالرحمن اليوبي ... جامعة المؤسس ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالمياً وثلاث جامعات سعودية في صدارة الترتيب العربي «» الدكتورخليل إبراهيم الصبحي :خطة التحول الرقمي لإدارة الحشود وتجنب الزحام بالحرم «» المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «»
جديد المقالات حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «»




المقالات جديد المقالات › حضارات الميجالت
حضارات الميجالت
حضارات كثيرة حول العالم اندثرت ولم تترك خلفها تاريخا مكتوبا..

شعوب (من قبل التاريخ) لم تعرف الكتابة ولكنها تركت منشآت حجرية تشكل اليوم لغزاً عويصاً.

فمن بتراء الأردن، الى مدرجات المكسيك، مروراً بأنكور كمبوديا، وانتهاء بالمدينة اليابانية الغارقة.. لا نعرف شيئاً عن أصحابها ولا كيف أو لماذا هجرها أهلها!!

.. وفي إنجلترا يوجد نموذج لأشهر وأقدم هذه الآثار الحجرية الغامضة. ورغم أنه ليس بضخامة الأهرامات ولا برشاقة البانثيوم ولا بوضوح سور الصين إلا أنه يتميز عنهم بغموضه واختلاف الآراء حول أصحابه والهدف من بنائه..

يدعى ستونهنج وهو ليس أكثر من حجارة ضخمة بحجم الباص تتراص بشكل دائري وتحمل فوقها عوارض أفقية بنفس الحجم. والمؤكد أنه يعود إلى حضارة مجهولة استوطنت إنجلترا وبرعت في حمل ونقل ونحت الحجارة الثقيلة (وتدعى في لغة الخبراء بحضارة المجالت أو بُناة الصخور الضخمة). ورغم أن ترتيب الصخور بهذا الشكل يوجد في عدة أماكن في بريطانيا إلا أن ستونهنج يعد أكبرها وأقربها إلى الكمال..

ويتشكل النصب أساساً من دائرة خارجية تضم خمسين حجراً ضخماً تقف بارتفاع ستة أمتار. فيما تضم بداخلها دائرة أكثر قدماً لايزيد ارتفاع الصخور فيها عن المتر الواحد. ورغم أن قسماً كبيراً من البناء الأساسي سقط حالياً إلا أن استنتاج الشكل الكامل لستونهنج لم يكن عملاً صعباً. وفي عام 1922 باشرت الحكومة البريطانية لأول مرة في ترميم الموقع حسب نموذج اتفق عليه أفضل الخبراء. ومنذ السبعينات تحول ستونهنج إلى واحد من أشهر المواقع السياحية في إنجلترا - ويمكنك رؤية صورة في جوجل من خلال إدخال هذه الكلمة Stonehenge!

ومما يثير الدهشة أن أقرب مقلع للحجارة يبعد حوالي 40 كلم في حين تزن الحجارة الخارجية ثمانية أطنان (وللمقارنه يبلغ وزن كل حجر في إهرامات الجيزة طنين فقط). ويشترك ستونهنج مع مواقع أثرية كثيرة في احتوائه على صخور بالغة الثقل رفعت بلا تكنولوجيا متقدمة. وبسبب وزن الحجارة الهائل افترض البعض أن القدماء اكتشفوا طريقة تلغي الجاذبية وترفع الصخور بإشارة من اليد. كما ادعى آخرون أن دقة القياس وتوافق الموقع مع حركة الشمس تم بإرشاد من مخلوقات فضائية متقدمة.

ومن المعتقد أن ترتيب الصخور بهذا الشكل قصد منه التنبؤ بالأحداث المهمة والعمل كتقويم شمسي دقيق. فقد نصبت الحجارة الضخمة بقياس محكم بحيث تدخل أشعة الشمس في كل شهر من مشرق جديد. وبالإضافة لهذه المهمة لعب ستونهنج دوراً مقدساً لدى القبائل القديمة واستخدم لفترة طويلة كمركز للطقوس الدينية!

وخلال تاريخها الطويل سقطت أو نهبت أغلب الصخور الضخمة في مواقع الميجالت. فقد نقل العديد منها لبناء القصور والقلاع أو بيعها بالتجزئة. وحين انتشرت المسيحية في إنجلترا أرسل البابا عدة حملات لتدمير مواقع الميجالت خوفاً من عودة الناس إلى الوثنية. غير أن ضخامة وبعد موقع ستونهنج ساعدا على حفظه حتى اليوم - ومايزال حتى اليوم يشكل لغزاً عويصاً كما شاهده الرومان لأول مرة قبل ألفي عام!!


كتبه : فهد عامر الأحمدي

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.