حط هذا في هذا - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019
جديد الأخبار الأستاذ سمير صنيتان الشعبي : غرفة القصيم تتيح التصديق الإلكتروني لمستندات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية «» “تنمية خليص” تعقد اجتماعها الرابع وتناقش تفعيل يوم اليتيم «» تعيين الأستاذ تركي علي الذروي رئيسا لبلدية الجنوب بمدينة جدة «» ابناء الشيخ جزاء حمود العياضي رحمه الله يستضيفون عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» ترقية مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة المنورة المهندس عبدالله غازي المطرّفي إلى الثالثة عشر «» تكليف المهندس / فهد مرزوق البشري بالعمل مساعداً لمدير عام شؤون البلديات بالعاصمة المقدسة «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي : ما قامت به الميليشيات الحوثية عمل اجرامي بأبشع الصور «» عميد القبول والتسجيل فى جامعة طيبة الدكتور إبراهيم عوض الله العوفي: 7 تخصصات جديدة في جامعة طيبة للعام الدراسي المقبل «» الشيخ حميد محمد ابن نويهر الغانمي يتعرض لوعكة صحية «»
جديد المقالات مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «» دوري المدارس لكرة القدم «» بنك الزمن «» الرجل الذي قتلته فتوى في صحيفة! «» المتنمرون الجدد «» ترحيل أولئك اللبنانيين!! «» دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه «» إدارة بالتزكيات ومدرب بلا خبرات! «» من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات) 2** «»




المقالات جديد المقالات › حط هذا في هذا
حط هذا في هذا
ثمة مثل مصري يقول: «شيل ده من ده يرتاح ده من ده»، وأقترح استحداث مثل سعودي يماثله في القوة ويعاكسه في الاتجاه يكون نصه: «حط هذا في هذا يضبط هذا على هذا»!. وسأدلكم على فائدة واحدة من هذا المثل الحيوي وأترك لكم بقية الحالات التي نحتاج فيها نظرية: «حط هذا في هذا»!.
مستشفى النور التخصصي في مكة المكرمة يعاني من سوء التجهيزات وأجهزة التكييف معطلة وحالته صعبة جدا، وقد جاء في تحقيق نشرته صحيفة الوئام الإلكترونية قبل فترة أن الناس حين يزورون مريضا في هذا المستشفى يقومون بإهدائه مروحة كهربائية، وهذا سلوك حكيم؛ لأنه من غير المعقول أن تهدي مريضا يسبح في بحر العرق باقة ورد.
وفي الجانب الآخر توجد مدينة الملك عبدالله الطبية (التي صدر أمر ملكي قبل أربع سنوات بضم مستشفى النور إليها)، وهي مدينة تحتوي على أحدث التجهيزات الطبية وكل شيء فيها (على سنجة عشرة) ولكن ينقصها شيء واحد فقط هو الأطباء والممرضون!.
طبعا أي شخص بريء منكم سوف يهتف: «محلولة .. حط هذا في هذا»، ويقترح نقل الكوادر الطبية في مستشفى النور التخصصي إلى المدينة الطبية ريثما تنتهي عمليات الصيانة في المستشفى وريثما يتم إحضار الأطباء والممرضين للمدينة الطبية ولكن المسألة أكبر من (ريثما) و(حيثما) و(ربما) بعد أن تحولت إلى صراع بيروقراطي بين إدارات وزارة الصحة، وهو صراع عجيب يجعلك تشعر بأن مجلس إدارة المدينة الطبية في موزمبيق ومديرية الشؤون الصحية في الأكوادر!.
فالعقبة الكبرى التي تواجه تطبيق نظرية: «حط هذا في هذا» أن مستشفى النور التخصصي يتبع (ماليا) للمدينة الطبية بينما موظفوه يتبعون (إداريا) للشؤون الصحية في مكة المكرمة! .. فقد فسر جهابذة وزارة الصحة الأمر السامي الكريم بضم مستشفى النور للمدينة الطبية بأنه ضم للمبنى والأسرة والأجنحة والممرات، أما ضم الموظفين (وأغلبهم على بند التشغيل الذاتي) فهو يحتاج ــ من وجهة نظر الجهتين المتصارعتين ــ إلى أمر جديد! .. والضحية بالطبع هم سكان مكة المكرمة الذين أصبح لديهم (يالله من فضلك) مستشفى تخصصي بلا تكييف ومدينة طبية حديثة بلا أطباء!.


كتبه : خلف الحربي

|



خلف الحربي
خلف الحربي

تقييم
3.57/10 (21 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.