كشف جامعة طيبة! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 10 شوال 1439 / 24 يونيو 2018
جديد الأخبار الامير أحمد بن عبدالعزيز بضيافة الشيخ أحمد محمد أبوحدريه الصاعدي «» عائلة العتيق تكرم رجل الأعمال علي عتيق السليمي «» الشيخ صالح المغامسي للنساء: جلباب الحياء والحشمة أهم صفات قائدة المركبة «» خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين يبعثون برقيات عزاء لأبناء الشيخ فالح بن حبيتر رحمه الله «» الشيخ صالح المغامسي : الصلاة على النبي من أفضل أعمال #يوم_الجمعة «» الدكتور / مشاري بن نايف بن ناحل يحصل على زمالة الكليه الملكية الكندية للجراحين «» د. عادل الرحيلي : هناك دراسة طبية حديثة أظهرت أن الحزن الشديد والإكتئاب والقلق الشديد قد يؤدي الى فقدان البصر «» حفل معايدةقبيلة ذوي حميد من بني جابر «» محافظة وادي الفرع تختتم فعاليات العيد بلعبة الزير «» د. منصور المرزوعي : غدًا بداية الصيف تنعدم فيه الأمطار وترتفع الحرارة «»
جديد المقالات بروتوكولات التعامل مع الجوال «» معالي الوزير: لا تُرسل فرّاشك «» رياضة بلا سياسة «» *أهم شيء الأخلاق* «» عشرون عاماً من القيادة ولم ننجح ! «» تجربة العيش وحيداً «» قيادة تسبق المجتمع وتصنع التاريخ «» الوجه الآخر للمخترعين «» إحـسـان_من_الـحَـرم حتى لا نُـخَــاطِـبَ أَنْــفُــسَــنَــا «» رسالة إلى وزير الثقافة «»




المقالات جديد المقالات › كشف جامعة طيبة!
كشف جامعة طيبة!
أمس كان الحديث عن ظاهرة حبّ شبابنا وفتياتنا لفَضيلة (التّطوع في خدمة المجتمع) وأهمية دعم ذلك السلوك، فمن صور دعمه الأخرى سواء من القطاع الخاص أو الحكومي منحهم التسهيلات المختلفة كإعفائهم من رسوم وأجور الخدمات، كالتّذاكر والاتصالات وقَاعَات المحاضرات أو الاجتماعات، وغير ذلك.
وبما أن أغلب من يمارس العمل التطوعِي هم من الطلاب والطالبات، فأرى تحفيزهم ببعض المكافآت بحيث يكون مثلاً لهم الأولوية في الكليات والتخصصات التي يرغبونها، وأن يكون لهم الأحقية بنقاط أو درجات عند التّعيين الوظيفي بعد التّخَرّج!
كذلك من أمثلة تشجيع العمل التطوعي وغرس ثقافته في المجتمع تكريم العاملين فيه مادياً ومعنوياً، وأنا هنا أقترح مسابقة على مستوى الدولة بين جمعيات وفِرق التّطوع الشبابية تتبناها (وزارة الشؤون الاجتماعية)!
وأخيراً .. وبما أن الحديث عن التكريم والجوائز فَمَن يُتابع نبض العمل التّطوعي في المدينة المنورة يلمس تسابقاً حميداً بين طلاب وطالبات جامعة طيبة بكلياتها وتخصصاتها المختلفة للفوز باقتحام ميدان خدمة المجتمع.
وقد سبق وكتبت هنا وتحديداً في شهر رمضان الماضي عن فريق الجامعة (تميّزي تطوعي) وبرامجه الرائدة.
وأنا كذلك شاهد يكشِف عن جَلسات التّحَاور بين طلاب الجامعة لإنشاء المزيد من الفرق التطوعية، تلك الجلسات التي تجري أحداثها في أحد المقاهي الخاصة في طيبة الطيبة!!
وبالتالي فلعل طلاب وطالبات جامعة طيبة هم الأحق بالفوز في فَرع خدمة المجتمع من (جائزة المدينة المنورة السنوية)، فما رأي القائمين على الجائزة؟!.



كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.