كشف جامعة طيبة! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › كشف جامعة طيبة!
كشف جامعة طيبة!
أمس كان الحديث عن ظاهرة حبّ شبابنا وفتياتنا لفَضيلة (التّطوع في خدمة المجتمع) وأهمية دعم ذلك السلوك، فمن صور دعمه الأخرى سواء من القطاع الخاص أو الحكومي منحهم التسهيلات المختلفة كإعفائهم من رسوم وأجور الخدمات، كالتّذاكر والاتصالات وقَاعَات المحاضرات أو الاجتماعات، وغير ذلك.
وبما أن أغلب من يمارس العمل التطوعِي هم من الطلاب والطالبات، فأرى تحفيزهم ببعض المكافآت بحيث يكون مثلاً لهم الأولوية في الكليات والتخصصات التي يرغبونها، وأن يكون لهم الأحقية بنقاط أو درجات عند التّعيين الوظيفي بعد التّخَرّج!
كذلك من أمثلة تشجيع العمل التطوعي وغرس ثقافته في المجتمع تكريم العاملين فيه مادياً ومعنوياً، وأنا هنا أقترح مسابقة على مستوى الدولة بين جمعيات وفِرق التّطوع الشبابية تتبناها (وزارة الشؤون الاجتماعية)!
وأخيراً .. وبما أن الحديث عن التكريم والجوائز فَمَن يُتابع نبض العمل التّطوعي في المدينة المنورة يلمس تسابقاً حميداً بين طلاب وطالبات جامعة طيبة بكلياتها وتخصصاتها المختلفة للفوز باقتحام ميدان خدمة المجتمع.
وقد سبق وكتبت هنا وتحديداً في شهر رمضان الماضي عن فريق الجامعة (تميّزي تطوعي) وبرامجه الرائدة.
وأنا كذلك شاهد يكشِف عن جَلسات التّحَاور بين طلاب الجامعة لإنشاء المزيد من الفرق التطوعية، تلك الجلسات التي تجري أحداثها في أحد المقاهي الخاصة في طيبة الطيبة!!
وبالتالي فلعل طلاب وطالبات جامعة طيبة هم الأحق بالفوز في فَرع خدمة المجتمع من (جائزة المدينة المنورة السنوية)، فما رأي القائمين على الجائزة؟!.



كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.