كشف جامعة طيبة! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019
جديد الأخبار تكريم العقيد ركن ناصر حثلين السحيمي في التمرين المشترك السعودي الفرنسي «» وكيل محافظة الأحساء يعزي أسرة الشهيد عبدالله سعد العلوي «» العميد عبدالله محسن المشيعلي يقيم حفلاً بمناسبة شفاء ابنه الدكتور محمد «» الشيخ طلال عبدالعزيز الجحدلي واخيه عماد يحتفلون بزواج ابنهم معاذ «» امير منطقة القصيم يكرم الاستاذ فيصل رجاء الحيسوني بـ الميدالية الذهبية «» قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقه تبوك يقلد النقيب مظلي / بدر رباح الجابري رتبته الجديده «» "ولاء المستادي" أول سعودية في تحليل السياسة العامة «» تكليف الأستاذ محمد فرج الرايقي بإدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة «» امير القصيم يكرم رجل الاعمال عبدالرحمن علي الجميلي «» احمد غالب البيضاني يحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد ضمن جوائز الرياضات الالكترونية لعام 2018 «»
جديد المقالات "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» ماراثون ملاحقة محمد بن سلمان! «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «» عن تسويق الثقافة!! «» العُلا: حضارة الماضي بعيون المستقبل «» لا أعرفها ولا تعرفني «» كيف تجاوزوا أديسون؟ «» إنها مدينة النور وعاصمة الإنسانية «»




المقالات جديد المقالات › كشف جامعة طيبة!
كشف جامعة طيبة!
أمس كان الحديث عن ظاهرة حبّ شبابنا وفتياتنا لفَضيلة (التّطوع في خدمة المجتمع) وأهمية دعم ذلك السلوك، فمن صور دعمه الأخرى سواء من القطاع الخاص أو الحكومي منحهم التسهيلات المختلفة كإعفائهم من رسوم وأجور الخدمات، كالتّذاكر والاتصالات وقَاعَات المحاضرات أو الاجتماعات، وغير ذلك.
وبما أن أغلب من يمارس العمل التطوعِي هم من الطلاب والطالبات، فأرى تحفيزهم ببعض المكافآت بحيث يكون مثلاً لهم الأولوية في الكليات والتخصصات التي يرغبونها، وأن يكون لهم الأحقية بنقاط أو درجات عند التّعيين الوظيفي بعد التّخَرّج!
كذلك من أمثلة تشجيع العمل التطوعي وغرس ثقافته في المجتمع تكريم العاملين فيه مادياً ومعنوياً، وأنا هنا أقترح مسابقة على مستوى الدولة بين جمعيات وفِرق التّطوع الشبابية تتبناها (وزارة الشؤون الاجتماعية)!
وأخيراً .. وبما أن الحديث عن التكريم والجوائز فَمَن يُتابع نبض العمل التّطوعي في المدينة المنورة يلمس تسابقاً حميداً بين طلاب وطالبات جامعة طيبة بكلياتها وتخصصاتها المختلفة للفوز باقتحام ميدان خدمة المجتمع.
وقد سبق وكتبت هنا وتحديداً في شهر رمضان الماضي عن فريق الجامعة (تميّزي تطوعي) وبرامجه الرائدة.
وأنا كذلك شاهد يكشِف عن جَلسات التّحَاور بين طلاب الجامعة لإنشاء المزيد من الفرق التطوعية، تلك الجلسات التي تجري أحداثها في أحد المقاهي الخاصة في طيبة الطيبة!!
وبالتالي فلعل طلاب وطالبات جامعة طيبة هم الأحق بالفوز في فَرع خدمة المجتمع من (جائزة المدينة المنورة السنوية)، فما رأي القائمين على الجائزة؟!.



كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.