فزورة التأشيرات في جامعة طيبة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › فزورة التأشيرات في جامعة طيبة
فزورة التأشيرات في جامعة طيبة
المتحدث الرسمي باسم جامعة طيبة رجل نزيه، فهو لم ينف حصول الجامعة على أربعين تأشيرة لاستقدام أكاديميين من كندا من بينهم متخصصون في اللغة العربية والدراسات الإسلامية، كما لم يقل إن التقرير الذي يشير إلى حصول الجامعة على خمس تأشيرات لاستقدام متخصصين في الدراسات الإسلامية من بورما تقرير مزور ولا أساس له من الصحة.المتحدث الرسمي باسم جامعة طيبة لم ينف كذلك صحة الوثائق الصادرة من وزارة العمل وخطاب التوصية من أمين مجلس التعليم العالي؛ يحث فيه وزارة العمل على تلبية رغبة مدير جامعة طيبة، ومنح الجامعات التأشيرات المطلوبة لاستقدام 1088 أكاديميا من أكثر من 27 دولة، من بينها دول عربية وآسيوية تصنف من دول العالم الثالث.المتحدث باسم جامعة طيبة الذي لم ينف ذلك كله، أكد في تعقيبه على أن حصول الجامعة على هذه التأشيرات كلها لا يعني تعاقدها معهم، غير أن المتحدث باسم الجامعة لم يخبرنا عن الهدف من وراء الحصول على هذه التأشيرات إن لم يكن بغرض التعاقد معهم، وإنما راح يحدثنا مشكورا عن الفرص الوظيفية التي تتيحها الجامعة للسعوديين أساتذة ومحاضرين ومعيدين، وكذلك فرص الابتعاث التي تتيحها لهم للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراة.المتحدث باسم الجامعة لم يحدثنا عن الهدف من الاستقدام، وإنما تركنا نضرب أخماسا في أسداس، ونتساءل عن الهدف من الحصول على هذه التأشيرات المدعومة بتوصية من أمين مجلس التعليم العالي والمعبرة عن رغبة مدير الجامعة ــ كما جاء في التقرير المنشور، ولما كان من المستحيل أن نتخيل أن الجامعة تنوي استقدامهم دون حاجة للتعاقد معهم، رغم أن هذا مقتضى حديث المتحدث باسم الجامعة حين قال إن الحصول على تأشيرات الاستقدام لا يعني التعاقد، كما لا يليق بأحد أن يفكر أن الجامعة إنما حصلت على تلك التأشيرات بهدف استثمارها وبيعها لجامعات أخرى، رغم أن سوء الظن قد يفضي إلى هذا الاحتمال ما دامت الجامعة قد سعت إلى الحصول على تأشيرات يؤكد المتحدث باسمها أن الحصول عليها لا يعني التعاقد مع من أصبح متاحا للجامعة أن تستقدمهم.وإذا كان هذا التفسير مستبعدا، وذلك التفسير غير لائق، وهو الأمر الذي يسري على أي محاولة يمكن لها أن تفسر لنا ما قاله المتحدث باسم الجامعة من أن الحصول على تأشيرات استقدام هؤلاء الأكاديميين لا يعني التعاقد معهم، فإن المطلوب من سعادة المتحدث أن يفسر لنا ذلك لكي نغلق بابا للتأويل يبدأ من تصور أن ثمة مغالطة في حديث المتحدث، وينتهي بكل احتمالات سوء الظن التي لا يليق تصورها، لولا أن الجامعة تفتح لها بابا عريضا.


كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.