حبيبتي تاهت بين الـسطور! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018
جديد الأخبار الشيخ حامد محمد ابن نويهر الغانمي على السرير الأبيض «» " شقران " قعود رجل الاعمال خليف رشيد مريزيق الحيسوني يحقق المركز الأول بمسابقة الهجن بالامارات العربية «» الشيخ محسن عايش المشيعلي وابناء رابح عايش المشيعلي يحتفون يكرمون العقيد محمد رابح المشعيلي بمناسبة ترقيته «» ناقي بن منصور العريمة ينقذ 15طالبة من السيول بالفويلق بمنطقة القصيم . «» الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي الى رحمة الله «» مدير جوازات مكة المكرمة اللواء عبدالرحمن العوفي يقلد المقدم سلطان عبيد عايش العياضي رتبته الجديدة «» وزير التعليم يكرم الاستاذة فوزية ظويهر المغامسي وذلك بعد حصولها على جائزة الشيخ محمد بن زايد لافضل معلم خليجي «» الشيخ صالح المغامسي: بيان «النيابة» في قضية مقتل خاشقجي يحقق العدالة «» نائب أمير منطقة المدينة المنورة يكرم مدير المركز الثقافي المدينة المنورة الاستاذ أيمن جابر الردادي «» امير مكة المكرمة يستقبل مدير عام الهيئة العامة للارصاد و حماية البيئة بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ وليد الحجيلي «»
جديد المقالات مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «» مساعدة صديق لمركز الحوار الوطني! «» أنبياء السياسة «» هاكثون محتسِب.. وإحياء الموتى! «» اقْبَل نفسك كي تقبلك الحياة! «»




المقالات جديد المقالات › حبيبتي تاهت بين الـسطور!
حبيبتي تاهت بين الـسطور!
أَمْـسِ كان (سُـوق عكاظ) قد فجّـر براكين الدهشة والسؤال: أين يا طيبة مهرجانك وثقافتك وحضارتك وصورة مستقبلك؛ واليوم أصرخ، ومِـن أعلى قِـمّـة (جبل أحُــد):
يا هؤلاء يا أولئك يا أنتم (مع الالتزام بالثوابت الشرعية)، لماذا لا يكون في المدينة مركز حضَـاري، ثابت ودائم وليس سنوياً؟!
مركز ثقافي، لا بل (مدينة ثقافية)، تحمل تاريخ ومستقبل المدينة النبوية، فيها تجسيم وتصوير كامل يمثل الواقع العمراني والسكاني والاجتماعي والمعرفي ليثْـرِب قبل الإسلام.
وفيها جناح أو قرية تَـرْسم التفاصيل الدقيقة للمدينة وبيوتها والحياة فيها بأدق جزئياتها في عهد الرسول عليه أفضل الصّلاة والسّـلام!
مَـن يدخلها يجزم أنه عاش معهم في تلك الأيام، حقيقة وليس ضَـرْباً من الرؤى والأحلام!
ثمّ أجنحة أخرى تُـقَـرِّبُ المدينة في عصورها التالية لأبناء هذا الزّمَـان، وتكشف لهم عمق الثقافة ونبع حضارة الإنسان!
وفي تلك المدينة الحضارية، وفي ذاك الجانب منها تُـفْـتَـح للزائر الأبواب والنّـوافِـذ ليرى مدينة المستقبل، التي تبنى بأيدي أبناء الحاضِــر، يحدوها الأمَـل!
لماذا لا تكون تلك المدينة الحضارية واقعاً ملموساً ومهرجانًا ثقافياً يستخدم أحدث التقنيات، لتصبح قبلة للـزائر، فيها يُـقَـلب صفحات الماضي ويعيش بين سطورها، ويكشف الغطاء عن إيْـقُـوْنَـات المستقبل، ويتخيل نفسه فوق سهولها!
في تلك المدينة أو المهرجان الدائم، تسويق لصناعات (طَـيبة) ومنتجاتها، وفُـرص عَـمَـل لشبابها!
فهل يرى ذلك الـحُـلم إشراقة النّـور؟! أم يُـدفن كما وقع لبعض آثار حبيبتي طيبة ظاهراً أو باطناً فتاهَـت بين السّـطُـور؟!
الأمل في صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة أن يتحقق الحلم

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.