بنوكنا والمهمـة الـمـقـدســة! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 7 جمادى الأول 1439 / 24 يناير 2018
جديد الأخبار مهرجان "عسفان السياحي" الأول لكرة القدم التفاعلية يختتم فعالياته بـ"جوائز قيمة" «» خالد الفيصل يكرّم مدير شرطة جدة وعدد من الضباط من بينهم الرائد ثامر الرحيلي بعد تحقيقهم انجاز أمني «» د.صالح الصالحي : الأجهزة الذكية لا تسبب «التوحد» ولكن يجب ترشيد استخدامها «» أمير القصيم بضيافة الشيخ عزوز ابو عشاير الفريدي «» تعيين الشيخ حمود بن مبارك بن قويفان البلادي شيخاً لقبيلة البلاديه بمنطقة المدينه المنورة «» مدير أكاديمة المسجد النبوي يلتقي معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز قبلان السراني «» محافظ رابغ الشيخ أيمن بن مبيريك يزور مهرجان عسفان الأول «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يسلم عمادة شؤون الطلاب شهادة الجودة الأيزو 2008 «» محافظة خليص تكرم المؤرخ“عاتق بن غيث البلادي رحمه الله” الأسبوع القادم «» الدكتور إبراهيم الصبحي : قافلة «نصل إلى قلوبكم» الطبية تواصل مهامها في محافظات المدينة المنورة «»
جديد المقالات الثقافة الوطنية التحدي الأكبر للمنظمات «» ماذا يحدث لو أصبح الجميع أثرياء؟! «» ثاني أذكى مخلوق «» كيف نفهم موقف الكويت؟ «» طَـبِـيْـب تَـبْــرِيــد وتَــكْــيِــيـف «» طبيب فني تبريد! «» ومن الثقافة ما يهدد التنمية كذلك «» إسرائيل وإرهاب المصلين!! «» كيف تضمن الحصول على وظيفة «» لأنهم يستحقون! «»




المقالات جديد المقالات › بنوكنا والمهمـة الـمـقـدســة!
بنوكنا والمهمـة الـمـقـدســة!
البنوك السعودية تحقق خلال الـ (9 أشهر الماضية) أرباحاً تجاوزت (29 بليون ريال)، هذا ما تناقلته وسائل الإعلام بداية هذا الأسبوع!!
ويأتي هذا الخبر تأكيداً على مكاسب قياسية تحققها بنوكنا في نهاية كلّ ربع من العام الميلادي؛ ومع تلك المكاسب يتكرر السؤال ويكبر : أين دور تلك البنوك في خدمة المجتمع، وهي تلك المهمة المقدسة التي تُمارسها معظم المصارف والشركات العملاقة في العَـالَـم!
فَـنَـعَـم بعض بنوكنا ولِـذَرّ الرّمَـاد في العيون اعتمدت في هياكلها الإدارية، أجهزة لما يعرف عالمياً بـ (المسئولية الاجتماعية)، ونعم بعضها قام على استحياء بإنشاء كرسي أو كرسيين علمِـيين، ونَـفّـذَ برامج محدودة هنا أو هناك، ولكنها مبادرات يغلب عليها الطابع التسويقي والدعائي وليس الإنساني!!
ثم بموازاة أرباح البنوك الهائلة التي يأتي معظمها من المواطن البسيط، وأدوات ذلك القروض ذات النسب التراكمية الكبيرة، مضمونة التحصيل؛ ماذا قدمت تلك البنوك للوطن ومواطنه المسكين؟!
فهل قامت ببناء مستشفيات أو مراكز طبية أو وحدات لِـغَـسِـيـل الكِـلَــى؟! هل دعمت جمعيات رعاية الأيتام والـمُـسِـنّـين؟ هل أنشأت جمعيات لرعاية الأرامل والمطلقات؟! هل قَـدّمت برامج لرعاية ومساعدة أُسَـر السجناء والـمُـفَـرج عنهم؟!هل بذلت البنوك في مجالات تنمية المجتمع وخَـلْـق فُـرَص عمل حقيقة للشباب؟!
أجزم بأن الإجابة على تلك التساؤلات والاستفهامات لن تخرج عن (لا، وكَـلّا) إلا فيما ندر!!
وأخيراً المصارف عندنا تَـغْـرِف من خيرات هذا الوطن ومواطنيه، ومن بَـذَخِـهَـا أصبحت تمتلك المقرّات لفروعها في أرقى الأحياء والطرق الرئيسة، ولذا حَـان الوقت للتعامل الجَـاد معها، فإن لم يُـفْـرَض عليها ضرائب، ليكن هناك لجنة أو مجلس تنسيقي من المؤسسات ذات العلاقة يلزمها ببرامج المسئولية الاجتماعية، وكذا أرجو أن يعلن كل بنك عن نسبة ما قدمه في خدمة المجتمع في مقابل أرباحه، أعتقد ستكون النسبة مُخْجِـلَـة ومُـبْـكِـيّـة!!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
3.75/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.