ممنوع دخول الفقراء!! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 16 جمادى الأول 1440 / 22 يناير 2019
جديد الأخبار الاستاذ موسى راشد العمري يحتفي ويكرم قائد القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي العقيد طارق مقبل القرافي «» حضور كثيف لمحاضرة الشيخ #المغامسي في أسبوع التلاحم الوطني «» الأستاذ سعود مساعد الصاعدي : تكريم هيئة الهلال الأحمر يأتي تقديراً لما يقومون به من مهام وخدمات لزائري مسجد رسول الله «» النقيب وليد نزال السهلي يحصل على المركز الاول على مستوى المملكة في دورة الصاعقة «» محافظة خليص تُطلق مبادرة «درب الأنبياء» وتستقبل أول وفد من ضيوف الرحمن «» الاستاذ موسى بن عزوز أبو عشاير الفريدي يتلقى شهادة شكر وتقدير من مدير تعليم القصيم «» المعلم عادل معيبد المزيني يؤثث قاعة دراسية بـ25 ألفاً بـ ابتدائية وائل بن حجر في المدينة المنورة «» الدكتور محمد احمد السريحي يستضيف العقيد محمد بن حمدان السريحي المرافق الشخصي لأمير منطقة المدينة المنورة «» المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي الرائد يكرم الدكتورمحمد بن ناصر الوسوس الفريدي «» المستشار القانوني بدر سالم الوسيدي يحصل على درجة الماجستير من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. «»
جديد المقالات انفعال سريع الاشتعال «» مكتبة مفتوحة على مدار الــ(24 ساعة) «» مت فارغاً «» العوامية: الإنسان أولاً «» صراع الأجيال «» قلق..! «» بين تُجَّار الدين وتُجَّار الوطنية! «» أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة «» الألم .. و.. الأمل «» رهف بين الإنسانية والسياسة «»




المقالات جديد المقالات › ممنوع دخول الفقراء!!
ممنوع دخول الفقراء!!
لا يوجد عصر اتسعت فيه الفجوة بين الأغنياء والفقراء في العالم مثل عصرنا هذا!.. فالمسافة التي لم تكن تزيد في الأزمنة السابقة عن بعض الكماليات التي كان يمكن تجاوزها بأدبيات القناعة، أصبحت اليوم شاسعة جدا لدرجة بات معها الأغنياء يعيشون حياة مختلفة كلياً داخل مستعمرات خاصة، أقسموا أن لا يدخلنها اليوم عليهم مسكين،‏ الأمر الذي أضحى معه الحديث عن نظريات معالجة الفقر وتضييق الفجوة بين الفقراء والأغنياء مجرد هرطقات غير قابلة لا للتصديق ولا للتطبيق!.
* في كتاب (فخ العولمة) يقول (هارلد شومان)‏:‏ إن الأغنياء لم يعودوا يخفون رغبتهم في الانعزال عن الفقراء وعن بقية شرائح المجتمع‏، لاسيما حين يخيل لهم أن هؤلاء الفقراء يزدادون حقداً وحسداً ضدهم كل يوم!.‏ أما المؤرخ (كريستوفر لاش) فيقول: «إن انعزال الأغنياء أصبح ظاهرة عنصرية بدأت تغزو العالم كله وتحدث شرخا بين طبقاته».
* ظاهرة انعزال الأغنياء؛ موجودة في أماكن عدة من العالم‏، لعل أشهرها (بيفرلي هيلز)، ومنتجع (كيندي) في أميركا،‏ وكذلك شواطئ فرنسا وإسبانيا وايطاليا، والبرازيل التي يوجد بها منتجع (ألفافيل) الذي يعد نموذجا صارخا لهذه العزلة العنصرية!،‏ فالمتر المربع منه يُباع بسعر لا يستطيع دفعه سوى الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في قائمة أثرى أثرياء العالم‏. كما أن جدرانه وأسواره العالية مزوّدة بكاميرات تستطيع متابعة عملية سقوط ورقة شجرة‏..‏ أما قوات الحراسة الخاصة والتي تزيد عن ألف حارس أمن مدججين بالأسلحة النارية؛ فيكفي أن تعلم أن لديهم أوامر بإطلاق النار لإخماد أي فتنة قد يثيرها الجياع والفقراء الذين لا يفصلهم عن المنتجع إلا أمتار قليلة!‏.
* لو اقتصرت القضية على مسألة دخول المنتجعات السياحية لهان الأمر كثيرا، لكن الرأسمالية المتوحشة التي أطبقت بكلتا يديها على رقاب الفقراء، أخرجتهم من متن الحياة إلى هامشها بعد أن حرمتهم من كثير من مستلزمات ومتطلبات الحياة الأساسية مثل المنازل والسيارات والصحة والتعليم.. ولن يكون غريباً إن استمرت هذه العنصرية في التنامي أن تجد بعد سنوات قليلة من يضع على محله لافتة «ممنوع دخول الفقراء»!
* إذا كانت الإنسانية قد كافحت طويلاً حتى نجحت في التقليل من العنصرية ضد السود والملوّنين.. فإن الرأسمالية البغيضة خلقت عنصرية جديدة هي عنصرية الأثرياء ضد الفقراء!.

كتبه : محمد بتاع البلادي

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.