عـنـف ضد أخواتنا ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 24 محرم 1441 / 23 سبتمبر 2019
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي : شرف عظيم أن أكون مواطناً سعودياً فبلادنا بيضة الإسلام «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي : جهود القيادة الرشيدة ساهمت في الارتقاء بالوطن «» ترقية مدير إدارة شؤون المكاتب والوحدات بفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمدينه الاستاذ عيسى عبدالعزيز الحجيلي للمرتبة التاسعة «» الامين العام لجمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور صالح رجاء الحربي : "كشافة المملكة" يتنافسون في 7 مجالات بمناسبة اليوم الوطني الــ89 «» الدكتورة تهاني فيصل الحربي، : ذكرى اليوم الوطني تجدد الشعور بالانتماء والفخر لهذا الوطن «» انطلاق مهرجان التمور بالقاعد بحضور الدكتور مشعل مناور القبع «» مدير الشؤون الصحية بمنطقة حائل يكرم الاستاذ وائل بن منصور بن ناحل وذلك تقديراً لجهوده المميزة «» خادم الحرمين الشريفين يمنح طاهر جبير مجدع المعبدي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة وذلك لتبرعه لوالده بكليته . «» ترقية الدكتور مفوز ذويبان الفريدي الى استاذ مشارك بقسم علوم الحاسب والمعلومات بكلية العلوم بالزلفي «» امير المدينة بضيافة الشيخ صالح المغامسي «»
جديد المقالات وطن الخير «» بقيق وخليفة الجواري «» وطن ينشد أنسنة العالم! «» يومنا في الوطن ..! «» التضحيات في مسيرة الوطن «» اختبارات القدرات.. يا فرحة ما تمّت! «» في كل الأحوال.. إيران هي المسؤولة! «» يمكن بناء منزل دون أرض «» نشّقه البارود !! «» خروج مؤتمر المكتبات عن النمطية! «»




المقالات جديد المقالات › عـنـف ضد أخواتنا !
عـنـف ضد أخواتنا !
بحسب أحدث تقرير لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" الأمريكية لحقوق الإنسان فقد حَـلّـت بورما في المرتبة السادسة في قائمة العنف ضد المرأة لعام 2013م!!
أما السبب فهو ما تتعرض له أخواتنا المسلمات في ولاية أركان من قَـتْـل وتعذيب وانتهاك للعرض من الطائفة البوذية المتطرفة!
نعم (أخواتنا) يُـقْـتَـلْـنَ ويُـعذبن، والأطفال المسلمون هناك وحسب تقارير المنظمة ذاتها تحت نيران الإبادة!!
سنوات وسنوات وأشقاؤنا في الدين من (الأقلية الروهنجية) في بورما يتعرضون لحرب تطهير عرقي أزهقت آلاف الأرواح، وشردت الملايين في مخيمات تفتقد لأبسط مقومات الحياة البشرية!!
ومنذ تجدّد العنف ضد إخواننا في الدين هناك في يونيو 2012م ، وتوالي هجمات المتطرفين البوذيين على القرى المسلمة، بسكوت من الحكومة البوذية أو بدعمها، وهي التي قد صرحت بأن (الروهنجيا) ليسوا مواطنين أصليين في البلاد، وأن الحلّ الوحيد هو إبقاؤهم في المخيمات ‏تحت رقابة الأمم المتحدة، أو ترحيلهم إلى بلد ثالث يستقبلهم!!
منذ ذلك الحين وحتى اليوم ومعظم الدول والمنظمات الإسلامية لا تملك تجاه مأساة إخواننا في بورما إلا عبارات الاستهجان والتنديد؛ وتلك مواقف مخجلة؛ ولعلي أكرر ما ذكرته سابقاً من أهمية حضور عمل ميداني إسلامي فَـاعِـل وجَـاد لنصرة إخواننا.
ومن ذلك تنفيذ حملة سياسية منظمة، تقوم بجولات مكوكية للدول الكبرى، ‏وتستفيد من المصالح المشتركة والجوانب الاقتصادية لـلضغط على (حكومة ميانمار البوذية)، وتفتح ملف القضية ‏لدى المنظمات الدولية.
وكذا لابد من حملة إعلامية مكثفة تفيد من القنوات والمواقع الإعلامية لكشف حقيقة آلام إخواننا، ومحاولة كَـسب ‏الأصوات لصالح قضيتهم!
وهناك رسالة ودور كبير للعلماء والمفكرين الذين لهم شهرة وشعبية واسعة لرفع لواء قضية الأقلية المسلمة في ‏أراكان بورما.
وأخيراً لن أيأس وأنا أدعو إلى تنظيم حملة إعلامية "تلفزيونية وإذاعية" لجمع تبرعات لهم، فهل نحن فاعلون؟!


كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.