التقنية القاتلة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ سعود بن صنت ابن حمدي الفريدي رحمه الله يستضيفون عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» الشيخ غازي المغربي يُثمِّن لمحافظ خليص تخليد اسم الشيخ «ابن مرعي» «» البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين «» مساعد الشؤون التعليميه بتعليم الرس يكرم الاستاذ حامد محمد الطريسي «» معالي مدير الامن العام الفريق اول ركن خالد قرار الحربي : لا صحة لدمج قطاعات أمنية ونسير على منهجية «» برعاية الدكتور عبيد اليوبي العلمي بجامعة المؤسس يقيم ملتقى التجربة الوقفية السعودية والماليزية «» الشيخ صالح يبين رأيه بعد الجدل الذي أثاره رجال دين عن "صحة البخاري". «» في حوار مع جريدة الرياض . . . د. دلال الحربي: تجربة مجلس الشورى منحت المرأة الثقة والمشاركة في صناعة القرار «» قبيلة الردادة تكرم ابنها الشيخ مجاهد فيصل الردادي بمناسبة حصوله على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم «» الاتجاهات الحديثة في القصة القصيرة المعاصرة في المملكة العربية السعودية كتاب جديد لـ الشاعر والاديب عبدالرحيم الاحمدي «»
جديد المقالات مشاريع عمرانية لإسعادنا «» هدية ياسر وماهر للجمعيات الخيرية «» نحن.. والتصحّر الفني!! «» أعطني مسرحًا.. وارمني في الغد! «» السعودية وكأس العالم 2022 «» من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها «» القتل لا يحدث فجأة!! «» فيصل بن سلمان ورسالة الإعلام «» البندري بنت عبدالرحمن الفيصل «» موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «»




المقالات جديد المقالات › التقنية القاتلة
التقنية القاتلة
لقد أصبحت الحوادث المرورية آفة اجتماعيه عظيمه قضت على الكثير .
حدثني أحد أقربائي بحكم عمله مسعفاً في الهلال الأحمر وقلبه يتقطع ألماً لما يشاهده كل يوم بل كل ساعة من كثرة الحوادث المرورية القاتلة والتي سببها الأول هو الانشغال عن القيادة بالهاتف الجوال .
وللأسف الشديد لقد أصبحت ظاهرة استخدام الهاتف الجوال أثناء قيادة السيارات من الظواهر المألوفة في مجتمعنا، ولو نظرت نظره عابرة على حال السائقين في إحدى إشارات المرور ستندهش من المناظر بل تدعوك للتأمل حينما ترى الكثيرين يمسكون مقود السيارة بيد وجهاز الجوال باليد الأخرى ،لعل البعض من هؤلاء السائقين يعتقد أن هذه قمة المهارة في القيادة، بينما يحاول البعض الآخر إعطاء انطباع للآخرين عن مدى أهميته. وهناك قلة من هؤلاء يكونون بحاجة فعلية لاستخدام الجوال أثناء القيادة مثل الأطباء أو غيرهم ممن يشكل الجوال ضرورة بالنسبة لهم .
والذي قد لا يدركه من يستخدم الجوال أثناء القيادة أن هذا السلوك يشكل تهديدا جديا على حياته وحياة الآخرين، فعدم انتباه السائق لثوانٍ معدودة قد يقوده إلى حادث يدفع هذا السائق ومن معه والآخرون الأبرياء ثمنه بقية حياتهم. حيث تصدر الانشغال عن القيادة قائمة الأسباب الرئيسية لوقوع الحوادث المرورية وذلك طبقاً لما أثبتته نتائج برنامج الهيئة العلياء للتطوير الخاص بتحليل معلومات الحوادث الذي بدأ تطبيقه بمدينة الرياض عام 1425هـ بالتعاون مع إدارة المرور.
وإدراكا منها لخطورة هذا الأمر فقد بدأت بعض الدول في اتخاذ عقوبات رادعة ضد السائقين الذين يستخدمون الجوال أثناء القيادة في محاولة لتخفيض نسبة الحوادث الناتجة عن هذا السلوك الخاطئ.فيجب علينا أن نبدأ من حيث انتهى الآخرون ،فكل دول العالم تطبق مخالفات على من يستخدم الجوال أثناء القيادة فإذا أردت أن تستخدم الجوال قف جانباً حسب مدة المكالمة، ونرجو أن نتقيد بالقوانين.التحدث بالجوال وقيادة السيارة، لا يجتمعان ,فالقيادة لها أصولها ولا يجب أن ينشغل الإنسان أثناء القيادة بأي شيء آخر وربما يسمع أو يقرأ السائق خبراً غير جيد أثناء قيادته واستخدامه للجوال مما يجعله يفقد السيطرة والتركيز ولهذا فإنه سوف يتسبب بانقلاب مركبته أو اصطدامها.
فكم من امرأة ترملت . وكم من أبن تيتم . وكم من عائلة أنحصدت . بعد أمر الله بسبب مكالمة أو رسالة على SMS أو على الوات ساب . فكم من بدأ مكالمته ولم ينهها حيث انتهت حياته
فكم من بدأ رسالته ولم يختمها حيث انتهت حياته .
إنها التقنية القاتلة .... التي أصبحت سبباً قوياً وفاعلاً في حصد أرواحنا .
إنها التقنية القاتلة ..... التي إن لم تقتلك فسوف تتسبب لك عاهة مستديمة .
لماذا أصبحنا لانستطيع الاستغناء عن الجوال لو حتى على حساب أرواحنا ؟
لماذا نقتل أنفسنا بأنفسنا ؟
أرجو أن يكون هناك عقاباً مغلظاً لمن يستخدم الجوال أثناء القيادة . أو عمل على تركيب أجهزة مانعة للإرسال في كل كابينة سيارة .
أدام الله علينا الأمن والآمان.

كتبه : دخيل بن سليمان المحمدي -جامعة طيبة

|



دخيل سليمان المحمدي
دخيل سليمان المحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.