عن أوروبا.. وتاريخ الإرهاب ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 16 شعبان 1440 / 21 أبريل 2019
جديد الأخبار ترقيات لعدد من ابناء القبيلة بوكالة المسجد النبوي الشريف «» رئيس مركز العاقر الشيخ خالد محمد المصطبح الوهبي يستقبل أمين منطقة القصيم «» بلدي خليص يجتمع بعمدة ومشايخ المحافظة «» مدير الشؤون الصحية بالمدينة المنورة الدكتور عبدالحميد الصبحي الممرضة ميعاد البلادي على موقفها البطولي «» نائب امير المدينه يكرم مدير إدارة التخطيط بالمديرية العامة للشؤون الصحية بالمدينة الاستاذ سلمان عوض الردادي «» قائد مدرسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الأستاذ أحمد حامد المويعزي وزملاءه يكرمون المعلم سالم غازي السليمي بمناسبة التقاعد «» إدارة سجون جدة تكرم النقيب ماجد بن عبد الله بن واصل الغانمي نظير اتقانه وتميزه في الأعمال والمهام «» امير الرياض يكرم الأستاذة غاليه فرج سعد الردادي سفيرة حملة التوفير والإدخار «» ترقية مدير عام النقل والترحيل بمنطقة بالبريد السعودي بـ مكة المكرمة مشعل بن رده حميد الغانمي للمرتبه 44 «» الزميل الصحفي خالد الشاماني يحصل على افضل تقرير صحفي سياحي بجائزة أوسكار الإعلام السياحي العربي «»
جديد المقالات الهلال والنصر.. الإثارة لا تنتهي واللقب لم يحسم بعد! «» حكاية شيماء.. وجمعية المدينة! «» أبطال التفاهة!! «» ربما لاحقًا..! «» عندما لا يكون الطبيب حكيماً «» " الأسبوع الحي " «» تجاوزات أيام الاختبارات «» كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن.. الرؤية المستقبلية بين الحلم والإنجاز «» الحرس الثوري ارهاب دولة «» الهدم في زمن البناء «»




المقالات جديد المقالات › عن أوروبا.. وتاريخ الإرهاب !
عن أوروبا.. وتاريخ الإرهاب !
* التاريخ يعيد نفسه، في المرة الأولى كمأساة، وفي الثانية كمهزلة. (كارل ماركس).
* عندما وطئت قدما (كريستوفر كولومبس) وعصابته من الغزاة الإسبان الأرض الجديدة (أمريكا)، فإنّ أول صدمة تلقاها ذلك اللص -الذي ضل طريقه فدخل التاريخ- هي طيبة وبراءة ولطف السكان الأصليين الذين سماهم خطأً (بالهنود الحمر).. ولأنهم لم يكونوا قد تلوثوا بفيروسات أوروبا، فقد استقبلوا كولومبس وعصابته بكرم وترحاب بالغين، وأبدوا لهم أجمل مظاهر السلوك الإنساني الخيّر، ولهذا فإنّ من الخطأ الاعتقاد بأن ما حدث لسكان أمريكا الأصليين من مجازر، فيما بعد، كان بسبب عدم معرفة الإسبان بهم.. فالسبب الحقيقي هو الطغيان والجشع والإرهاب الأوروبي الذي نقله الغزاة من القارة العجوز!.
* (كولومبوس) نفسه كان قد كتب إلى ملك إسبانيا يقول: "إن السكان الأصليين طيبون، ومسالمون للغاية.. وأقسم لجلالتك أنّه لا توجد على وجه الأرض أمّة أفضل منهم، فهم يتحدثون بعذوبة ولطف دون أن تفارق الابتسامة شفاههم، ومع أن أجسادهم شبه عارية، إلاّ أنّ سلوكهم محتشم جدًا"!!. لكن وبرغم هذا الثناء إلا أن الأمور سرعان ما تحولت إلى بحيرات من الدم، بعد أن فُهم سلوكيات الهنود النبيلة على أنّها ضعف وهمجية، فهجم ملايين الأوروبيين عليهم ليفرضوا طريقة حياتهم بالقوّة على أولئك الناس الطيّبين؟.
* إذا كان الإسبان هم أول من مارس الإرهاب فوق أراضي العالم الجديد، فإن ثعالب السياسة الإنجليزية هم أول من مارس الخيانة والخداع هناك، ففي سبيل إنشاء مستوطنة في (جمس تاون) قام الإنجليز بوضع تاج على رأس زعيم قبيلة (البوهاتانس)، وبهذه الحيلة أصبح الزعيم مذبذب الولاء بين الإنجليز وبين أبناء قبيلته الذين صبروا حتى توفي زعيمهم، فهبّوا لدفع المستعمر الإنجليزي من حيث أتى، لكنهم جوبهوا بتهمة الإرهاب والتوحش، وبالبارود والمدافع التي لا قبل لهم بها، ما أدّى إلى فناء معظمهم، على أيدي رسل الحضارة! (ألم أقل لكم إن التاريخ عندما يكرر نفسه يصبح مأساة).
* المضحك أن أوروبا التي مازالت ترفع تهمة الإرهاب في وجه كل مدافع عن كرامته وأرضه هي أكثر من لطّخ وجه هذه الأرض بالدماء، ولا يشهد التاريخ أن دولة منها عفّت عن الإرهاب إلاّ في حالة عدم قدرتها عليه.. حتّى سويسرا، تلك المصرفية الحسناء ذات الشيكولاته والساعات الأنيقة، كانت قبل أربعة قرون قد أغرقت أوربا كلها بالدّم، ولم يوقفها إلاّ تقطيع أوصالها.
* إن سألتم بعد كل هذا عن أمريكا؟ فهي ليست سوى بقايا جينات أولئك الغزاة الأوروبيين المدجّجين بالطمع والكذب والإرهاب؟!.

كتبه
: محمد بتاع البلادي

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.