لقافة مواطن !! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439 / 20 فبراير 2018
جديد الأخبار ترقية الاستاذ الدكتور الشيخ احمد حمود الرويثي إلى درجة أستاذ بالجامعة الاسلاميه «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي : جائزة الملك سلمان شاهد صدق على تكريم القرآن وأهله «» ‎ زيارات جاهة عتق رقبة فيصل الحربي بمنطقة القصيم ليوم الثلاثاء 1439/5/27 «» ابناء رباح بن فهد بن ربدان العلوي يستضيفون الشيخ محمد بن عبدالمحسن الفرم «» العقيد طبيب سليمان حمود الحربي : "الخدمات الطبية" بالأمن العام توعي جمهور الجنادرية من الأمراض في 3 مسارات «» تعليق الشيخ صالح المغامسي حول الحكم الشرعي من زيارة المرأة للقبور «» ترقية المقدم فواز بن محسن بن قنيان الفريدي الى رتبة عقيد بمديرية الدفاع المدني بـ القصيم «» ترقية الشيخ نواف عبيد الرعوجي الفريدي للحادية عشر بـ هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالقصيم «» استمرار تكليف د. مبارك عبيد الهويملي عميدا لمعهد البحوث #معهد الأمير عبدالرحمن بن ناصر للبحوث والخدمات الاستشاريه «» تعيين الأستاذ عبدالمحسن البدراني مديراً تنفيذياً لجمعية السلامة المرورية بالمدينة المنورة «»
جديد المقالات تاريخ أعظم مكتبة في التاريخ «» ليسوا أجانب! «» هيكلة سوق العمل وثقافة العمل الحر «» مصاص المشاعر «» تعزيز مكارم الأخلاق وسمو المقاصد «» حتى لا تكون جامعاتنا أسيرة! «» لماذا يستقيلون؟! «» عقدة السعودية ! «» لكْنة الصحو..! «» مهندس البازيلاء «»




المقالات جديد المقالات › لقافة مواطن !!
لقافة مواطن !!
في السنوات الأخيرة أصبح نقل المعلومة ، والحدث أسهل، وأسرع، وأوثق من ذي قبل، فلم يعد ذلك حكراً على جهات معينة، أو أشخاص معينين، كما أنه لايتطلب مهنية، فالباب مفتوح على مصراعيه لكل من ملك معلومة، أو شاهد حدثًاً أن ينشره بضغطة زر ليصل مشارق الأرض، ومغاربها في ثوانٍ معدودة مترامناً مع الحدث، وأحياناً قبل وقوعه !! ساهم في ذلك مانشاهده من ثورة في وسائل الاتصال، والأنترنت فكل ما يتطلبه ذلك كاميرا، و أنترنت وهذه أيضا تطورت، ودمجت، وباتت في متناول الصغير قبل الكبير .
أتمنى من المسؤولين في الجهات الخدمية الاستفادة من هذه الثورة، وهذه التقنية التي دخلت ( جيوب ) المواطنين ،وذلك بفتح قنوات مباشرة للتواصل معهم فهم المستفيد الأول، وهم من يتأثر بأي خلل في الخدمة المقدمة ، ليكون المواطن بذلك عيناً للمسؤول على مكامن الخلل، لتتم معالجته بسرعة، و مشاركاً له في تحسن فرص الأداء، والوصول للجودة المنشودة.
من الخطأ أن تُرفض هذه القنوات المباشرة بحجة أن فيها إزعاجاً للمسؤول، أو تقليلاً من مكانته، أوتشويهاً للجهة المقدمة للخدمة، أو أنها تفتح المجال لكل من (هب ودب ) للنقد، ونشر الخلل، و تهويله، فمن أراد أن يكون شمساً مشرقة حتى في الليالي المظلمة، ويصل لرضا المستفيد، فهو بلاشك سيسارع بفتح هذه القنوات بينه وبين المواطن بلا وسيط، ليتعرف على جودة الخدمة، ويستقبل بصدر رحب كل نقد بناء، و يتغاضى، ويترفع عن ما سوى ذلك.
قد يعتبرها البعض ( لقافة مواطن ) لا تقدم ولا تؤخر، ولكن هناك من المسؤولين من بادر وفتح قنوات للتواصل بينه وبين المواطن مستفيدًا من الشبكات الاجتماعية، وأعطى الإذن بتصوير الخلل، والإبلاغ عنه، فنجح في معالجته بوقت وجيز، وساهم في الرفع من مستوى الخدمات، والوصول إلى مستوى عالٍ من الشفافية، والمصداقية، كما أكسبهم احترام، و تقدير المواطنين .

كتبه : أحمد جزاء العوفي

|



أحمد جزاء العوفي
أحمد جزاء العوفي

تقييم
2.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.