لقافة مواطن !! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018
جديد الأخبار الشيخ حامد محمد ابن نويهر الغانمي على السرير الأبيض «» " شقران " قعود رجل الاعمال خليف رشيد مريزيق الحيسوني يحقق المركز الأول بمسابقة الهجن بالامارات العربية «» الشيخ محسن عايش المشيعلي وابناء رابح عايش المشيعلي يحتفون يكرمون العقيد محمد رابح المشعيلي بمناسبة ترقيته «» ناقي بن منصور العريمة ينقذ 15طالبة من السيول بالفويلق بمنطقة القصيم . «» الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي الى رحمة الله «» مدير جوازات مكة المكرمة اللواء عبدالرحمن العوفي يقلد المقدم سلطان عبيد عايش العياضي رتبته الجديدة «» وزير التعليم يكرم الاستاذة فوزية ظويهر المغامسي وذلك بعد حصولها على جائزة الشيخ محمد بن زايد لافضل معلم خليجي «» الشيخ صالح المغامسي: بيان «النيابة» في قضية مقتل خاشقجي يحقق العدالة «» نائب أمير منطقة المدينة المنورة يكرم مدير المركز الثقافي المدينة المنورة الاستاذ أيمن جابر الردادي «» امير مكة المكرمة يستقبل مدير عام الهيئة العامة للارصاد و حماية البيئة بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ وليد الحجيلي «»
جديد المقالات مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «» مساعدة صديق لمركز الحوار الوطني! «» أنبياء السياسة «» هاكثون محتسِب.. وإحياء الموتى! «» اقْبَل نفسك كي تقبلك الحياة! «»




المقالات جديد المقالات › لقافة مواطن !!
لقافة مواطن !!
في السنوات الأخيرة أصبح نقل المعلومة ، والحدث أسهل، وأسرع، وأوثق من ذي قبل، فلم يعد ذلك حكراً على جهات معينة، أو أشخاص معينين، كما أنه لايتطلب مهنية، فالباب مفتوح على مصراعيه لكل من ملك معلومة، أو شاهد حدثًاً أن ينشره بضغطة زر ليصل مشارق الأرض، ومغاربها في ثوانٍ معدودة مترامناً مع الحدث، وأحياناً قبل وقوعه !! ساهم في ذلك مانشاهده من ثورة في وسائل الاتصال، والأنترنت فكل ما يتطلبه ذلك كاميرا، و أنترنت وهذه أيضا تطورت، ودمجت، وباتت في متناول الصغير قبل الكبير .
أتمنى من المسؤولين في الجهات الخدمية الاستفادة من هذه الثورة، وهذه التقنية التي دخلت ( جيوب ) المواطنين ،وذلك بفتح قنوات مباشرة للتواصل معهم فهم المستفيد الأول، وهم من يتأثر بأي خلل في الخدمة المقدمة ، ليكون المواطن بذلك عيناً للمسؤول على مكامن الخلل، لتتم معالجته بسرعة، و مشاركاً له في تحسن فرص الأداء، والوصول للجودة المنشودة.
من الخطأ أن تُرفض هذه القنوات المباشرة بحجة أن فيها إزعاجاً للمسؤول، أو تقليلاً من مكانته، أوتشويهاً للجهة المقدمة للخدمة، أو أنها تفتح المجال لكل من (هب ودب ) للنقد، ونشر الخلل، و تهويله، فمن أراد أن يكون شمساً مشرقة حتى في الليالي المظلمة، ويصل لرضا المستفيد، فهو بلاشك سيسارع بفتح هذه القنوات بينه وبين المواطن بلا وسيط، ليتعرف على جودة الخدمة، ويستقبل بصدر رحب كل نقد بناء، و يتغاضى، ويترفع عن ما سوى ذلك.
قد يعتبرها البعض ( لقافة مواطن ) لا تقدم ولا تؤخر، ولكن هناك من المسؤولين من بادر وفتح قنوات للتواصل بينه وبين المواطن مستفيدًا من الشبكات الاجتماعية، وأعطى الإذن بتصوير الخلل، والإبلاغ عنه، فنجح في معالجته بوقت وجيز، وساهم في الرفع من مستوى الخدمات، والوصول إلى مستوى عالٍ من الشفافية، والمصداقية، كما أكسبهم احترام، و تقدير المواطنين .

كتبه : أحمد جزاء العوفي

|



أحمد جزاء العوفي
أحمد جزاء العوفي

تقييم
2.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.