لقافة مواطن !! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 23 ربيع الأول 1439 / 11 ديسمبر 2017
جديد الأخبار وزير الحرس يقلد والد الشهيد فيصل عزيز البدراني وسام الملك عبد العزيز مع عدد من أسر الشهداء «» شاهد.. كيف جمع "ناركم حية" حياة الصحراء والتراث القديم «» الموهوب مشاري الفريدي يمثل المملكة بأولمبياد العلوم للناشئين بهولندا مع عدد من زملائه الموهوبين «» "المغامسي": السعودية كانت وستبقى "صخرة الوادي" ‏فأحسنوا الظن يا إخوة الدم «» “خلف الحربي” : القدس.. سراديب الحكاية ! «» فعاليات "ناركم حية" تعجب أهالي المدينة وتجذب الزوار «» أمير المدينة يوجه باعتماد الصويدرة مقرا دائما للقرية التراثية «» والد الزميل الكاتب الاعلامي عبدالمطلوب مبارك البدراني إلى رحمة الله «» ترشيح الاستاذ حمد عوض المخلفي عضوا في المجلس العمومي لجمعية البر بالحناكيه وامينا عاما لصندوق الجمعيه «» المدرب سعد حامد الحجيلي يقدم دورات إسعافية للمكفوفين بالقصيم «»
جديد المقالات الشورى: حيرة ودوامة مـن عجب! «» سرقة الكتب تظل.. سرقة «» "الممانعون" يعانون من حوَل العينين «» أسلحة إسرائيل الأخرى «» " لن تنجوا بفعلتك " «» من سرق المصحف؟ «» بمبادرة من أمير المدينة.. توثيق شفوي لتاريخها «» ماذا تقتبس من الناس؟ «» لماذا قتلت قطر «علي عبدالله صالح»..؟! «» الحوثيون الجدد «»




المقالات جديد المقالات › لقافة مواطن !!
لقافة مواطن !!
في السنوات الأخيرة أصبح نقل المعلومة ، والحدث أسهل، وأسرع، وأوثق من ذي قبل، فلم يعد ذلك حكراً على جهات معينة، أو أشخاص معينين، كما أنه لايتطلب مهنية، فالباب مفتوح على مصراعيه لكل من ملك معلومة، أو شاهد حدثًاً أن ينشره بضغطة زر ليصل مشارق الأرض، ومغاربها في ثوانٍ معدودة مترامناً مع الحدث، وأحياناً قبل وقوعه !! ساهم في ذلك مانشاهده من ثورة في وسائل الاتصال، والأنترنت فكل ما يتطلبه ذلك كاميرا، و أنترنت وهذه أيضا تطورت، ودمجت، وباتت في متناول الصغير قبل الكبير .
أتمنى من المسؤولين في الجهات الخدمية الاستفادة من هذه الثورة، وهذه التقنية التي دخلت ( جيوب ) المواطنين ،وذلك بفتح قنوات مباشرة للتواصل معهم فهم المستفيد الأول، وهم من يتأثر بأي خلل في الخدمة المقدمة ، ليكون المواطن بذلك عيناً للمسؤول على مكامن الخلل، لتتم معالجته بسرعة، و مشاركاً له في تحسن فرص الأداء، والوصول للجودة المنشودة.
من الخطأ أن تُرفض هذه القنوات المباشرة بحجة أن فيها إزعاجاً للمسؤول، أو تقليلاً من مكانته، أوتشويهاً للجهة المقدمة للخدمة، أو أنها تفتح المجال لكل من (هب ودب ) للنقد، ونشر الخلل، و تهويله، فمن أراد أن يكون شمساً مشرقة حتى في الليالي المظلمة، ويصل لرضا المستفيد، فهو بلاشك سيسارع بفتح هذه القنوات بينه وبين المواطن بلا وسيط، ليتعرف على جودة الخدمة، ويستقبل بصدر رحب كل نقد بناء، و يتغاضى، ويترفع عن ما سوى ذلك.
قد يعتبرها البعض ( لقافة مواطن ) لا تقدم ولا تؤخر، ولكن هناك من المسؤولين من بادر وفتح قنوات للتواصل بينه وبين المواطن مستفيدًا من الشبكات الاجتماعية، وأعطى الإذن بتصوير الخلل، والإبلاغ عنه، فنجح في معالجته بوقت وجيز، وساهم في الرفع من مستوى الخدمات، والوصول إلى مستوى عالٍ من الشفافية، والمصداقية، كما أكسبهم احترام، و تقدير المواطنين .

كتبه : أحمد جزاء العوفي

|



أحمد جزاء العوفي
أحمد جزاء العوفي

تقييم
2.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.