ابتزاز إنسانية الـسعـودي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 3 ربيع الثاني 1440 / 10 ديسمبر 2018
جديد الأخبار الاستاذ حامد محمد الطريسي يتلقى خطاب شكر وتقدير من إدارة تعليم الرس «» الاستاذ فايز نايف الطريسي يتلقى خطاب شكر وتقدير من إدارة تعليم الرس «» عبدالله هليل المغذوي واخوانه يحتفون ويكرمون محمد منور المطيري «» تكليف الدكتور عبدالله منصور سعيد الصاعدي، وكيلاً لكلية إدارة الأعمال للشؤون التعليمية بجامعة أم القرى «» تكليف الاستاذ فايز علي الجميلي مديرأ عام للبريد السعودي بمنطقة القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يرفع التهنئة لمقام خادم الحرمين بمناسبة الذكرى الرابعة للبيعة «» قبيلة بني يزيد تكرم الدكتور تركي عطية الله بن سيف الشرابي «» نائب المدير الفني لرالي حائل نيسان 2019 حمود الجابري : لجان "رالي حائل" تكمل استعدادها والسيول تغيّر المسارات «» برنامج في الصورة على قناة روتانا خليجية يستضيف الشيخ صالح المغامسي غداً الاثنين «» الدكتور منصور المزروعي : لا استناد علميا يربط الأمطار الغزيرة بنشاط إشعاعي شمسي «»
جديد المقالات ذكرى البيعة: النهضة السلمانية «» السعودية بلد الشركات الاستراتيجية «» فساد الضمائر قبل اللحوم!! «» وزارة الصحة بين المضمون والشكل «» أول الشتاء.. آخر الشعر «» حكماء الإنترنت!! «» كبارنا.. هم شبابنا «» تنزيلات أم احتيالات؟ «» هل يوجد شيء يدعى فيتامين B17؟ «» لبنان هديّة إيران لإسرائيل! «»




المقالات جديد المقالات › ابتزاز إنسانية الـسعـودي!
ابتزاز إنسانية الـسعـودي!
جريمة (القاهرة) التي تناقلت وسائل الإعلام وقبلها أدوات التواصل الحديثة مشاهدَها الأسبوع الماضي، وفيها حكاية تعذيب مدير جمعية أو دار مكة المكرمة لرعاية الأيتام لبعض نُـزَلائها من الأطفال المساكين!!
تلك الجريمة إضافة لِـبُـعْـدها العاطفي فقد أكدت على (إنسانية المجتمع السعودي الـطيب)، ومتابعته لما يجري حوله، وقدرته على التفاعل الإيجابي والسريع مع الأحداث.
فأولئك الأيتام تألموا في القاهرة، وقُـرْبَ الأهْــرَامات تحديداً، وخلال ساعات أحسّ بهم المجتمع السعودي ونبضَ لأجلهم؛ حتى قبل أن تَـشْـعُــرَ بهم الكثير من وسائل الإعلام المصرية!!
(إنسانية مُـجْـتَـمِـعـنـا) واقترابه من المستجدات وسرعة تعاطفه معها (مِـيْـزَة وَمَـزيّــة) من المهم استثمارها وتوجيهها نحو المناطق الإنسانية الآمنة في الداخل والخارج؛ خوفاً من استغلال ضعاف النفوس لها مَـادِياً ومعنوياً!!
فهناك عصابات محترفة مهمتها أن تبتزّ إنسانية السّـعُـودي؛ ولا أنسى في هذا الميدان حكاية رجل أفريقي تغَـلْغَـل داخل أحد الأحياء الشعبية بالمدينة المنورة، وكسب ثقة أهله، وجَـمَـع من البسطاء مئات الألوف من الريالات بحجة بناء مساجد وحفر آبار في بلاده الفقيرة التي تقع في وسط قارة أفريقيا، وكان يُـزَوّدُ المُـتَـبَـرّعِـيـن دورياً بما يزعم أنها صُـوَرٌ عن مشروعاتهم الخيرية!!
وَلَـكِـنّ صُـدْفةً حاضرةً، وزيارة عابرة من أحد سكان الحيّ لتلك البلاد كشفت (كَـذِبَ وتدليس ذاك الـرّجل)، وتستره برداء الـدِّيـن!!
فنعم للإنسانية، ولكن الـحَـذر الحَــذر من الابتزاز المادي، وكذا المعنوي، والثاني أخطر لأنه يسيطر على الفكر، ونهايته غالباً محطات الإرهاب والتكفير، وفوضى الـمَـذْهَــبية والــتّـحَـزّبات !!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
1.00/10 (3 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.