أزمة مجتمع - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 11 ربيع الثاني 1441 / 8 ديسمبر 2019
جديد الأخبار تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «» الشاعر والباحث سعيد مسعد السليمي يحتفي بعدد من المشائخ والاعيان والشعراء والاعلاميين «» عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «»
جديد المقالات عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «»




المقالات جديد المقالات › أزمة مجتمع
أزمة مجتمع
رحم الله الأديب والكاتب العبقري مصطفى أمين.. مؤلف كتاب (لكل مقال أزمة) والذي استعرض فيه أزمة المثقف العربي والمتمثلة في كتابته للمقال فكل مقال كان يكتبه يحدث ضجة يقول في مقدمة كتابه: (أكتب كما أتنفس ولا أستطيع أن أتوقف إلا إذا وضعت يدك على فمي وكتمت أنفاسي)، ويقول كذلك: (وكم من المقالات كتبتها ولم تر النور). إنها أزمة المثقف العربي فهو تائه في صحراء لا ساحل لها.. لديه الموهبة والإبداع ولكن أعداء الإبداع له بالمرصاد.. إذا كتب مقالا أو قصيدة وغيرها انهالت عليه الاتصالات والرسائل أنت تقصد فلانا أو علانا وبدأت المشكلات، فنحن أمام مجتمع يحب التأويل والتهويل حتى أن من المضحكات تذكر كتب الأدب القديمة أن أحد الشعراء قال قصيدة لشاعر عباسي متأخر فقال له أحد الجالسين: لقد كان بين هذا الشاعر وتأبط شرا ملاحاة وعداوة، فرد عليه صاحبه وهو يضحك: سبحان الله الذي أحيا كل شيء حتى بعث تأبط شرا من قبره لكي يهجو هذا الشاعر في عصرنا.. إنها ثقافة التضليل وحب الخصومة والتحريش بين الناس حتى قل في عصرنا أن نجد من يحب أن يقرب وجهات النظر حتى لا تتسع الفجوة بين الإخوة والأصدقاء.. مجتمع يحب الخصام حتى مع نفسه.. ورضي الله عن الفاروق عمر بن الخطاب حيث قال: (لا تظن بكلمة صدرت من أخيك شرا وأنت تجد لها في الخير محملا).


كتبه :
توفيق الصاعدي

|



توفيق الصاعدي
توفيق الصاعدي

تقييم
3.50/10 (4 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.