كفى وقوفاً على أطلالك يامنتخبنا - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 3 ربيع الثاني 1440 / 10 ديسمبر 2018
جديد الأخبار الاستاذ حامد محمد الطريسي يتلقى خطاب شكر وتقدير من إدارة تعليم الرس «» الاستاذ فايز نايف الطريسي يتلقى خطاب شكر وتقدير من إدارة تعليم الرس «» عبدالله هليل المغذوي واخوانه يحتفون ويكرمون محمد منور المطيري «» تكليف الدكتور عبدالله منصور سعيد الصاعدي، وكيلاً لكلية إدارة الأعمال للشؤون التعليمية بجامعة أم القرى «» تكليف الاستاذ فايز علي الجميلي مديرأ عام للبريد السعودي بمنطقة القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يرفع التهنئة لمقام خادم الحرمين بمناسبة الذكرى الرابعة للبيعة «» قبيلة بني يزيد تكرم الدكتور تركي عطية الله بن سيف الشرابي «» نائب المدير الفني لرالي حائل نيسان 2019 حمود الجابري : لجان "رالي حائل" تكمل استعدادها والسيول تغيّر المسارات «» برنامج في الصورة على قناة روتانا خليجية يستضيف الشيخ صالح المغامسي غداً الاثنين «» الدكتور منصور المزروعي : لا استناد علميا يربط الأمطار الغزيرة بنشاط إشعاعي شمسي «»
جديد المقالات ذكرى البيعة: النهضة السلمانية «» السعودية بلد الشركات الاستراتيجية «» فساد الضمائر قبل اللحوم!! «» وزارة الصحة بين المضمون والشكل «» أول الشتاء.. آخر الشعر «» حكماء الإنترنت!! «» كبارنا.. هم شبابنا «» تنزيلات أم احتيالات؟ «» هل يوجد شيء يدعى فيتامين B17؟ «» لبنان هديّة إيران لإسرائيل! «»




المقالات جديد المقالات › كفى وقوفاً على أطلالك يامنتخبنا
كفى وقوفاً على أطلالك يامنتخبنا
لأحدى الدول البعيدة حيث ستقام بطولة القارة سافر المنتخب مبكراً ليتعود على الأجواء ويخوض بعضاً من اللقاءات التجريبية تجهيزاً لخوض المواجهات الرسمية التي ستقام على أرض تلك الدولة وفي أولى مباراياته الودية وفي حال نزول لاعبي المنتخب إلى أرض المواجهة بدأت الجماهير القليلة هناك كعادتها بالهتاف والتصفيق وحدثت مشادات كلاميه باستخدام بعضاً من الالفاظ النابية بين أحد المشجعين وأحد لاعبي المنتخب ومن ثم لعب المنتخب مباراته والتي خسرها برباعيه تاريخيه من المنتخب المقابل .... انتهت قصة الحادثة . ولكن لم ينتهي الكلام حيث أن هذا الحادثه القصيرة التي لم تستغرق أكثر من دقيقه واحده ألقت بظلالها المظلم على جميع برامج التواصل الاجتماعي حيث ترك الجميع النقاش والانتقاد لمستوى المنتخب وسبب خسارته وهبوا وجندوا أقلامهم للسب والشتم واللعن والحكم في قضية اللاعب والمشجع كلاً على حسب ميوله وألوانه . وكأن المنتخب فقط هو هذا اللاعب وكأن المنتخب لن ولم يلعب بدون وجود هذا اللاعب .
هل تعلم أخي .. إن حدوث هذه الحادثة هي خير أرادة الله تعالى ؟ حتى يتضح لنا أهم أسباب تدني مستوى منتخبنا ليست فنيه بل هي نفسيه وأن الحادثه هذه اعطتنا تجربه حقيقة وملموسة .
وعلى المسؤول أن ينظر إلى الأسباب من كل الجوانب وليس الجانب الفني , الآن بعد خوض هذه التجربة الحيه والتي تكلمنا عنها كثيراً اعتقد الآن لا مجال للتكهن أو الشك أو الاعتقاد اصبحت واضحة أمام الجميع بأن التعصب هو السبب الأكبر في تدني مستوى ونتائج منتخبنا الوطني .
ولا نطالب بعمل المستحيل وتكميم أفواه المشجعين بل عليكم بقطع التيار الذي يعطي الطاقة لهم من بعض المغردين المعروفين الذين جعلوا من حساباتهم وقفاً لتجييش التعصب والكره والاحتقان كلاً على حسب ميوله وعلى حسب مايتقاضاه من الإدارة التي تمثل لون وشعار بروفايل حسابه .
الكثير اشتهر والكثير وصل عدد متابعي حساباتهم على تويتر مئات الألآف ... لماذا ؟ لأنه شتم فلان وسب فلان وتهكم بفلان ليردوا عليه الذين يحملون عقلاً اصغر من الذي يحمله بالدعاء له وبتمجيده . لايعلم أن كل ذلك أثماً ووزراً سيحمله على ظهره إلى يوم يبعثون وسيقتص منه يوم لا ينفعه مالاً ولابثون .
التعصب الرياضي أظل بظلاله على منتخبنا وأصبح منتخباً هزيلاً لا يحسب له أي حساب ولم يبقى لنا إلا الوقوف على الأطلال القديمه بتذكر الأمجاد . لانريد البكاء والوقوف على الأطلال كثيراً حيث أن الوقوف على الأطلال دائماً يشاركه الحزن والبكاء والحسرة .
أتمنى أن يعود منتخبنا كما عهدناه وأن تكون هذه الكبوة كبوة حصان الفارس الذي سيعيد هيبة الكرة السعوديه لماضي عهدها . وأرجو من جميع المتعصبين الذي ابتلوا بهذا المرض أن يجعلوا من مشاركة المنتخب في هذه البطولة استراحة لهم ولأقلامهم وان يعيدوا النظر فيما كتبوه عل وعسى أن يكونوا بلحظة انفعال ويندموا على بعض التغريدات التي تسيء لهم قبل أن تسيء لغيرهم .

كتبه : دخيل بن سليمان المحمدي

|



دخيل سليمان المحمدي
دخيل سليمان المحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.