وماذا بعد كشف حقائق أزمة الغاز؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 9 صفر 1440 / 18 أكتوبر 2018
جديد الأخبار ترقية الاستاذ وليد بن نايف بن غميض لـ المرتبة الثامنة بـ الاحوال المدنية «» مدير جوازات القصيم يقدم واجب العزاء لـ لاشقاء الرقيب حسن علي معتق الهويملي «» الطالبة بكلية طب الأسنان بـ #جامعة_طيبة آلاء الأحمدي تفوز بالمركز الأول في مسابقة Young Research Award «» الاستاذ زياد ناصر المحمادي يتلقى شهادة شكر وتقدير من أمير منطقة المدينة المنورة «» تعيين الاستاذ هائل عوض السحيمي مدير ادارة شوون الموظفين بمستشفي الامير سلطان للقوات المسلحة بالمدينة «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يشكّل المجلس الاستشاري في دورته الثانية «» تعيين الدكتور فايز بن مبيريك بن حماد الصعيدي عميداً لكلية العلوم والآداب بجامعة جدة فرع خليص «» الكاتب هاني الظاهري : ستنتهي المسرحية ويضحك السعوديون! «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يكرم المتقاعدين ويحتفي بيوم المعلم «» محافظ ينبع سعد السحيمي يلتقي مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة المدينة المنورة «»
جديد المقالات المستقبل بيد الله «» آخر تصرف ساذج «» هل تأخرنا في محاكمة الجزيرة «» صناعة سُلْطَتُنَا الأولى «» نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «» جبل الطاولة «» كفاكم ظلماً فهي تاج على الرؤوس!! «» معالي وزير التعليم لطفاً لو تكرمت «» السعودية العظمى «»




المقالات جديد المقالات › وماذا بعد كشف حقائق أزمة الغاز؟
وماذا بعد كشف حقائق أزمة الغاز؟

انتهت أزمة أهالي جدة مع أنابيب الغاز أو هي في طريقها إلى الانتهاء، مرت كما مرت بهم أزمات أخرى، غير أن الشفافية التي تمت من خلالها معالجة المشكلة وضعت أهالي جدة أمام الأسباب الحقيقية التي كانت تقف وراء معاناتهم، والجهة المسؤولة عما تكبدوه من متاعب حينما كانوا يقفون ساعات طويلة للحصول على أنبوبة غاز، وما تكبدوه من خسائر حينما كان سعر أنبوبة الغاز يرتفع ليبلغ مائة ريال في السوق السوداء. كشفت التحقيقات عن مخالفات ارتكبتها شركة الغاز وتعسف مارسته ضد العاملين فيها، كما كشفت عن سجلات تدعي تحميل الشركة لعدد من أنابيب الغاز لا تتطابق مع واقع ما كانت تحمله، وعن شاحنات في مقر الشركة لم يتم تحميلها منذ عدة أيام. بعبارة أكثر صدقا ووضوحا ومباشرة كشفت التحقيقات عن فساد كان يسري في الشركة يتم من خلاله تكليف العمال بأعمال لا يجيزها النظام، وفصل عمال لا يوجد ما يستوجب فصلهم، وتزوير في سجلات وبيانات رسمية تتعلق بحمولات الشاحنات، وتعطيل لمصالح الشركة بعدم الاستفادة من شاحنات ظلت معطلة في مقر الشركة. فساد لم يقتصر ضحاياه على عمال الشركة الذين تم رفع الظلم عنهم وأعيدوا بعد فصلهم لأعمالهم، ولم يقتصر على ممتلكات الشركة التي تم تشغيل شاحناتها المعطلة فعادت إلى العمل، وإنما تجاوز ذلك كله لكي يصبح أهالي جدة ومطاعمها ومصالحها من ضحاياه، وهؤلاء جميعهم من حقهم أن يطالبوا الشركة بتعويضهم عما أصابهم من أضرار وما تعرضوا له من خسائر وما تكبدوه من مشاق، ومن حقهم أن يعرفوا الإجراءات التي سوف يتم اتخاذها بحق من تسبب لهم في ذلك كله، ولذلك فإن القضية لا ينبغي لها أن تنتهي عند كشف الأسباب، والحل لا يتوقف عند توفير أنابيب الغاز، وذلك ما هو مأمول من الجهات التي تصدت لحل الأزمة وكشفت عن أسبابها، وأولها محافظة جدة.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.38/10 (4 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.