لماذا نخسر الشعارين؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 19 صفر 1441 / 18 أكتوبر 2019
جديد الأخبار د. عبدالله بن حمود اللهيبي عضو مجلس الشورى يقدم توصية بدراسة أسباب إفلاس الشركات ووضع حلول «» منصور مرشود البلادي، يحتفي ويكرم رجل الاعمال عودة مبارك البلادي «» الجامعة الإسلامية تنظم محاضرة " "الخوارج شوكة في خاصرة الأمة"، للشيخ الدكتور محمد بخيت الحجيلي. «» ترقية معالي الشيخ الدكتور / عبدالرحمن فايز الفريدي إلى رئيس محكمة استئناف «» تعيين الاستاذ نواف بن مرزوق الصبحي مديراً للعيادات الخارجية بمستشفى المدينة المنورة العام الف مبروك «» مستشار جمعية الثقافة والفنون بجدة الدكتور محمد السريحي يشارك بمهرجان المرأة العربية للإبداع بدورته الرابعة بالقاهرة «» تكليف الاستاذ فايز حسن السليمي محافظاً لمحافظة الشنان بمنطقة حائل «» نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية ماجد عبدالرحيم الغانمي يزور مركز التأهيل الشامل لذوي الإعاقة بالمدينة المنورة «» خبير الطقس عبدالله الحربي : استمرار الاضطرابات الجوية الممطرة.. وهذه المناطق أكثر غزارة «» الشيخ صالح المغامسي : الوحدة الوطنية درعُ السعوديين الواقي ضد الأفكار الهدامة «»
جديد المقالات السعوديون في فلسطين! «» مجرد سؤال عن تعاقد السبرمان «» إعلامنا.. والنيران الصديقة! «» معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «» أردوغان في مهمة تحرير داعش! «» لماذا نجازف؟ وجمعية المدني الخيرية! «» ليش نجازف! «» القصيبي.. مثقف كوني..! «» محاكمة التاريخ «» ارسم حدود شخصيتك! «»




المقالات جديد المقالات › لماذا نخسر الشعارين؟
لماذا نخسر الشعارين؟
بما أننا أمام وزارة جديدة هي »التعليم« بلا »تربية«، ولا »عالي«، فلا جدل أن أول الأولويات هو تصميم شعارٍ مناسب للمرحلة، يرمز لأهدافها، ويدعو إلى تنمية الذات، والتفاؤل، وتكسير الألواح، والمشي على الجمر أيضاً!
وسنفترض أن الوزارة الجديدة، ستهتم برأي (المعلمينات)، وتعطيهُنَّهُم وجهاً، وتطرح مسابقة لاختيار الشعار، خاصةً بمنسوبيها (المعلماتين) فقط؛ ليسجل التاريخ أنها أول وزارة تجعل منسوباتها ومنسوبيها أول من يعلم، بل من »يمون«، ويقترح عليها ما يرى من شعارات (لا تودي ولا تجيب)!!
يا إلهي.. كم سيفرح أكثر من »مليون« موظف وموظفة، ويقلبون الدنيا »سيلفي« مع معالي الوزير، و.. لحظة.. ما دخل الوزير والوزارة؟ أنا صاحب الاقتراح ياهوووه!!
ما داموا »ناوين« الجحود من أولها، فلننغص عليهِمْهُنَّ بسيرة الشعارين القديمين، وعليَّ وعلى زملائي وزميلاتي!
هل تذكرون »شوية الملايين« التي كلفها شعار »الترعية والتبليم« مثلاً؟ وكانوا يريدونه »طائراً« بالتفاؤل نحو مستقبل مفتوح »الميزانية«! وإذا به، كما ترون، كأنه حاجبا »داعشيٍّ« لمح طالباً يضحك! أو كشارب الزميل »آينشتاين«، وهو يتابع حركة »الإلكترون« في شعار »التعليب العالي«!!
طبعاً وقطعاً، ستصرف الوزارة الجديدة ملايين أخرى لتصميم الشعار الجديد، وطباعته على الورق، ولوحات الإدارات، والمدارس، وبقية الاكسسوارات؛ ما يعني خسارة ملايين أخرى لسحب الشعارين السابقين للوزارتين البائدتين!
ولهذا لا بد من التفكير الجاد لتقليل الخسائر »قطر المستداع«، وتوفير ما يمكن من إمكانات مالية وعينية لما هو أهم، كتقبيل رؤوس المعلمين!
وبعد فاصلٍ من »النحنحة«، و»الحقحقة«، و»الطبعنة«، و»الوقعنة« نقترح الإبقاء على الشعارين السابقين، والمزج بينهما بقطع »ترويسة« كل ورقة رسمية للوزارتين إلى نصفين، ثم يؤخذ النصف الذي يحمل »حركة الإلكترون«، ويلصق مع النصف الذي يحمل »شوارب آينشتاين«، ويربط بينهما بالسهم، الذي يعني بالمنطق الرياضي: (يؤدي إلى)؛ لتكون الجملة الرياضية »الشعار الجديد«: (حركة التعليم (فيذا) تؤدي إلى دوخة أكبر شنب)!!



كتبه : محمد السحيمي

|


التعليقات
7773 Saudi Arabia "Atheer" تاريخ التعليق : 06-07-1436 05:52 PM
فعلا من زمان و الوزارة اهتماماتها فالاشياء الثانوية و يهملون الاساسيات .

[Atheer]


محمد السحيمي
محمد السحيمي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.