التعقيدات الروتينية في مكاتب الاستقدام - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 17 شوال 1440 / 20 يونيو 2019
جديد الأخبار مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني يكرم أبطال جوالة الجامعة بعد أن شاركوا في خدمة زوار وضيوف المسجد الحرام «» الدكتور رشيد البيضاني يكرم محافظ خليص الدكتور فيصل الحازمي «» تكليف المهندس محمد عبدالمحسن المحمدي مديرا لمشروع توسعة الحرم المكي الشريف «» تعيين الدكتور نياف رشيد الجابري مستشاراً لـ معالي وزير التعليم «» أمير القصيم يتسلم نسخة من مبادرة الشاب فهد العوفي في عدم كتابة أسماء الله الحسنى في الأشياء المعرضة للامتهان . «» المهندس عبدالرحمن نافع المزروعي يحصل على درجة الماجستير من جامعة دنفر بالولايات المتحدة الأمريكية «» امير القصيم يستقبل مدير عام فرع وزارة الاسكان بالقصيم الاستاذ مرزوق علي الفريدي «» أمير الباحة يقلد مدير شرطة الباحة اللواء وليد حمزه الجابري رتبته الجديدة «» محافظ عقلة الصقور يؤدي صلاة الميت على الشهيد الرقيب عبدالإله الحلو السليمي «» محافظ ينبع سعد السحيمي يطلع على الأجنحة المشاركة بمهرجان الغوص السياحي «»
جديد المقالات ديسكو حلال في السرداب! «» أستأذنكم «» استضافة المملكة لــ30 مليون معتمر! «» الوظائف التعليمية والمعادلة المقلوبة! «» المؤامرة ضد المملكة «» ماتت الشعوب وعاش الفنانون! «» من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات)3*** «» حائل تثبت ضعف إنجليزية التعليم! «» مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «»




المقالات جديد المقالات › التعقيدات الروتينية في مكاتب الاستقدام
التعقيدات الروتينية في مكاتب الاستقدام

كل الوزارات والدوائر الحكومية لم توضع إلا لخدمة المواطن والمقيم، وعندما لا يجد المواطن هذه الخدمة تصبح أي دائرة لا قيمة لها. هناك نظام استحدث قريبا في مكاتب الاستقدام قد يتسبب في تعقيد معاملات مواطنين لهم حالات خاصة أن المرضى أو كبار السن لا يستطيعون الذهاب بأنفسهم لمراجعة الدوائر الحكومية ذات العلاقة بمصالحهم الخاصة، وهو عدم قبول الوكالات العامة أو الخاصة لاستقدام العمالة المنزلية سواء خادمة أو سائق، ولأن القلم أمانة وهذه الإشكالية عانيت منها أنا في مكتب الاستقدام بمحافظة جدة أمل أن تجد هذه الكلمات أذنا صاغية من المسؤولين عن مكاتب الاستقدام في المملكة العربية السعودية. ذهبت إلى مكتب الاستقدام بمحافظة جدة لاستخراج تأشيرة سائق لوالدي المريض المقعد الذي لا يستطيع الحركة حيث إنه في أمس الحاجة لسائق في أسرع وقت، ومكاتب الاستقدام الخاصة تأخذ الإجراءات فيها وقتا طويلا، ولكنني صدمت بنظام عدم قبول الوكالة وأنا لدي وكالة عامة لوالدي لكل ما يخصه من مراجعات ومرافعات ومراجعة الدوائر الحكومية وجميع المعاملات الخاصة به وإنهاء كل الإجراءات الشرعية والإدارية المتعلقة بذلك. وأفادوا بعدم قبولها لديهم والتقدم عن طريق المكاتب الخاصة! وأتعجب من ذلك التعقيد الذي لا أرى له مبررات تقبل لدى المكاتب الخاصة ولا تقبل لدى المكاتب الحكومية وهم عاجزون ومرضى وكبار في السن، وما فائدة هذه الوكالات إن لم يستفيدوا منها في مثل هذه الاحتياجات! لماذا لم تقبل في الدوائر ذات العلاقة المباشرة بالمواطن حيث أفاد مدير مكتب الاستقدام بجدة أن لديه تعميما بعدم قبول الوكالات وأحد الموظفين أمامه طالبني بوكالة الكترونية من كتابة عدل، يقول ذلك حتى أستطيع مساعدتك يريدني أن أذهب بهذا المريض إلى كاتب عدل يبعد عني أكثر من 150 كلم لاستخراج وكالة بهذا الخصوص، أليس هذا تعقيدا؟ لماذا هذا التعقيد وهذه الإجراءات على من هم في أمس الحاجة للخدمة من قبل أبنائهم وذويهم ومن قبل المسؤولين؟ ألا يوجد في هذا النظام استثناءات لمن هم في حاجة ماسة كالعجزة والمرضى؟ آمل أن يكون هناك إجراء لقبول الوكالات ويسهل معاملات أصحابها، وأن أكون قد فتحت نقاشا حول الموضوع والله من وراء القصد.


*كتبه : عبد المطلوب مبارك البدراني

|



عبد المطلوب مبارك البدراني
عبد المطلوب مبارك البدراني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.