التعقيدات الروتينية في مكاتب الاستقدام - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 صفر 1440 / 20 أكتوبر 2018
جديد الأخبار د. محمد سالم العوفي : مجمع الملك فهد يطلق " مصحف المدينة النبوية " على منصتي الهواتف الذكية «» أمير المدينة يقدم التعزية لذوي الشهيد تركي حمود البيضاني «» معالي وزير الصحة يكرم مدير صحة القريات الاستاذ عبدالرحمن دبي السليمي «» تكليف الدكتور ابراهيم محمد السهلي رئيسا لقسم الدراسات القضائية بالجامعة الاسلامية «» وكالة الحقوق بإمارة تبوك تكرم الاستاذ احمد مبروك الحجيلي بمناسبة ترقيته لـ الخامسة عشر «» تعليم المدينة يطلق الملتقى الأول للمخترعات بحضور مديرة إدارة الموهوبات سميرة الأحمدي. «» ترقية الاستاذ وليد بن نايف بن غميض لـ المرتبة الثامنة بـ الاحوال المدنية «» مدير جوازات القصيم يقدم واجب العزاء لـ لاشقاء الرقيب حسن علي معتق الهويملي «» الطالبة بكلية طب الأسنان بـ #جامعة_طيبة آلاء الأحمدي تفوز بالمركز الأول في مسابقة Young Research Award «» الاستاذ زياد ناصر المحمادي يتلقى شهادة شكر وتقدير من أمير منطقة المدينة المنورة «»
جديد المقالات هل البوذية ديـن؟ «» المستقبل بيد الله «» آخر تصرف ساذج «» هل تأخرنا في محاكمة الجزيرة «» صناعة سُلْطَتُنَا الأولى «» نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «» جبل الطاولة «» كفاكم ظلماً فهي تاج على الرؤوس!! «» معالي وزير التعليم لطفاً لو تكرمت «»




المقالات جديد المقالات › التعقيدات الروتينية في مكاتب الاستقدام
التعقيدات الروتينية في مكاتب الاستقدام

كل الوزارات والدوائر الحكومية لم توضع إلا لخدمة المواطن والمقيم، وعندما لا يجد المواطن هذه الخدمة تصبح أي دائرة لا قيمة لها. هناك نظام استحدث قريبا في مكاتب الاستقدام قد يتسبب في تعقيد معاملات مواطنين لهم حالات خاصة أن المرضى أو كبار السن لا يستطيعون الذهاب بأنفسهم لمراجعة الدوائر الحكومية ذات العلاقة بمصالحهم الخاصة، وهو عدم قبول الوكالات العامة أو الخاصة لاستقدام العمالة المنزلية سواء خادمة أو سائق، ولأن القلم أمانة وهذه الإشكالية عانيت منها أنا في مكتب الاستقدام بمحافظة جدة أمل أن تجد هذه الكلمات أذنا صاغية من المسؤولين عن مكاتب الاستقدام في المملكة العربية السعودية. ذهبت إلى مكتب الاستقدام بمحافظة جدة لاستخراج تأشيرة سائق لوالدي المريض المقعد الذي لا يستطيع الحركة حيث إنه في أمس الحاجة لسائق في أسرع وقت، ومكاتب الاستقدام الخاصة تأخذ الإجراءات فيها وقتا طويلا، ولكنني صدمت بنظام عدم قبول الوكالة وأنا لدي وكالة عامة لوالدي لكل ما يخصه من مراجعات ومرافعات ومراجعة الدوائر الحكومية وجميع المعاملات الخاصة به وإنهاء كل الإجراءات الشرعية والإدارية المتعلقة بذلك. وأفادوا بعدم قبولها لديهم والتقدم عن طريق المكاتب الخاصة! وأتعجب من ذلك التعقيد الذي لا أرى له مبررات تقبل لدى المكاتب الخاصة ولا تقبل لدى المكاتب الحكومية وهم عاجزون ومرضى وكبار في السن، وما فائدة هذه الوكالات إن لم يستفيدوا منها في مثل هذه الاحتياجات! لماذا لم تقبل في الدوائر ذات العلاقة المباشرة بالمواطن حيث أفاد مدير مكتب الاستقدام بجدة أن لديه تعميما بعدم قبول الوكالات وأحد الموظفين أمامه طالبني بوكالة الكترونية من كتابة عدل، يقول ذلك حتى أستطيع مساعدتك يريدني أن أذهب بهذا المريض إلى كاتب عدل يبعد عني أكثر من 150 كلم لاستخراج وكالة بهذا الخصوص، أليس هذا تعقيدا؟ لماذا هذا التعقيد وهذه الإجراءات على من هم في أمس الحاجة للخدمة من قبل أبنائهم وذويهم ومن قبل المسؤولين؟ ألا يوجد في هذا النظام استثناءات لمن هم في حاجة ماسة كالعجزة والمرضى؟ آمل أن يكون هناك إجراء لقبول الوكالات ويسهل معاملات أصحابها، وأن أكون قد فتحت نقاشا حول الموضوع والله من وراء القصد.


*كتبه : عبد المطلوب مبارك البدراني

|



عبد المطلوب مبارك البدراني
عبد المطلوب مبارك البدراني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.