دول تصدر اللاجئين - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ سعود بن صنت ابن حمدي الفريدي رحمه الله يستضيفون عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» الشيخ غازي المغربي يُثمِّن لمحافظ خليص تخليد اسم الشيخ «ابن مرعي» «» البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين «» مساعد الشؤون التعليميه بتعليم الرس يكرم الاستاذ حامد محمد الطريسي «» معالي مدير الامن العام الفريق اول ركن خالد قرار الحربي : لا صحة لدمج قطاعات أمنية ونسير على منهجية «» برعاية الدكتور عبيد اليوبي العلمي بجامعة المؤسس يقيم ملتقى التجربة الوقفية السعودية والماليزية «» الشيخ صالح يبين رأيه بعد الجدل الذي أثاره رجال دين عن "صحة البخاري". «» في حوار مع جريدة الرياض . . . د. دلال الحربي: تجربة مجلس الشورى منحت المرأة الثقة والمشاركة في صناعة القرار «» قبيلة الردادة تكرم ابنها الشيخ مجاهد فيصل الردادي بمناسبة حصوله على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم «» الاتجاهات الحديثة في القصة القصيرة المعاصرة في المملكة العربية السعودية كتاب جديد لـ الشاعر والاديب عبدالرحيم الاحمدي «»
جديد المقالات مشاريع عمرانية لإسعادنا «» هدية ياسر وماهر للجمعيات الخيرية «» نحن.. والتصحّر الفني!! «» أعطني مسرحًا.. وارمني في الغد! «» السعودية وكأس العالم 2022 «» من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها «» القتل لا يحدث فجأة!! «» فيصل بن سلمان ورسالة الإعلام «» البندري بنت عبدالرحمن الفيصل «» موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «»




المقالات جديد المقالات › دول تصدر اللاجئين
دول تصدر اللاجئين
أعلنت مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة تدفق اللاجئين إلى أوروبا في ظل تفاقم الأحوال في تركيا والأردن ولبنان وتوقع استمرار الصراعات الدموية في سوريا والعراق.
خبرة العراقيين في اللجوء والانتظار الطويل في المرافئ أوسع نوعا ما من السوريين ولكن الحيرة اليوم واحدة في عيون كل اللاجئين العرب أو بالأصح المشردين العرب الذين يتمنون الحصول على تأشيرة (لاجئ) في أوروبا.
قاتل الله الطغيان.. قاتل الله الجهل.. قاتل الله الطائفية.. دول تبعثر أبناءها في ظلمات الشوارع البعيدة، يخفضون رؤوسهم هم دائما خلف حاويات القمامة كي لا يلمحهم بوليس الهجرة..يعبئون الاستمارات الكثيرة ويتعلمون اللغات الصعبة كي يتجاوزوا الاختبار بين جنة الغربة وجحيم الوطن.. يبكون ويكذبون ويحتالون كي يعثروا على موطئ قدم في الأرض البعيدة التي فيها النجاة من حرائق الوطن ووحشية الأهل والعشيرة.
خيرة شباب وشابات العراق وسوريا ومصر وتونس وبقية الدول العربية يحلمون اليوم بالهروب من واقعهم العربي اليومي الذي يستحيل فيه الإنتاج والإبداع والتعليم والعيش بسلام، وكما يقول أبوالطيب المتنبي: «كفى بك داء أن ترى الموت شافيا»، نقول يكفي أن نعرف بأن المواطن العربي أصبح يرى خلاصة وبداية مستقبله الزاهر في حصوله على بطاقة اللجوء في دولة بعيدة عن بلاده كي نعرف حجم الداء الذي أصاب الوطن وجعل شعور المواطنة بلا معنى.
مرت أمم كثيرة بمثل هذه المحن وشهدت خلالها هجرات وتغيرات مؤثرة ولكن خطورة هذه المرحلة على العرب أنها تأتي في زمن العولمة والاتصال المباشر والسريع، حيث تفرز الفرازة الأممية المواهب والخبرات المبدعة في العالم العربي وخصوصا في العراق وسوريا لتستقبلهم بصدر رحب وفي الوقت ذاته تفرز الإرهابيين وذوي النزعات الشريرة في كل مكان في العالم وترسلهم إلى الوطن العربي وخصوصا إلى العراق وسوريا.. وهكذا هي العولمة: استيراد وتصدير.

كتبه : خلف الحربي

|



خلف الحربي
خلف الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.