الشورى يُسقط «الرقابة» مرة أخرى - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 22 رمضان 1440 / 27 مايو 2019
جديد الأخبار اللواء الدكتور محمد صالح الحربي : قمم مكة رؤية استراتيجية لمجابهة التحديات والتصدي لنظام إيران وتوحيد المواقف «» مدير شرطة محافظة حفر الباطن يقلد العقيد حمود فديغم العلوي رتبته الجديدة «» الشيخ صالح المغامسي: الطور ليس أفضل الجبال على الإطلاق «» مدير مرور جدة يقلّد العقيد ياسر رويعي الرحيلي رتبة عميد «» رئيس مركز حجر الاستاذ خالد المجنوني يكرم الاعلامي عبدالرحمن معلا المحمادي «» الشيخ صالح المغامسي : المطالبة بنزع الولاية والقوامة باطلة لا تصح شرعاً «» ترقية الاستاذ خلف نشمي العلوي الى المرتبة الحاديه عشر بـ جامعة الحدود الشمالية «» تجديد تكليف الدكتور محمد الحازمي مُشرفًا عامًا على الإدارة العامة للمشاريع بجامعة أم القرى «» ترقية مدير دوريات محافظة المجمعة المقدم خالد محمد الظاهري لرتبة عقيد ،، «» عمدة رياض الخبراء الاستاذ سعد صالح الحنيني يكرم النبيلة عيده عوض السليمي بعد تبرعها بكليتها للطفلة ليان العتيبي «»
جديد المقالات حكيم العرب يجمع العرب «» قافلة خير أمة تتجاوز الحدود «» الأحواز قضية عربية «» الاقتصاد الإلكتروني «» GREEN CARD.. السعودية! «» صندوق البيضان .. شكرا خادم الحرمين الشريفين «» . الإجتماع المبارك معلق بالنجاح..،، " 1 " * «» تجربة تلك السيدة نجاح لرؤية! «» عن الجاسوس الذي صوّر مكة وسجّل الأذان! «» لماذا الدعوة السعودية للقمة العربية والخليجية؟ «»




المقالات جديد المقالات › الشورى يُسقط «الرقابة» مرة أخرى
الشورى يُسقط «الرقابة» مرة أخرى
لم يسقط مجلس الشورى توصية عضو المجلس الدكتورة حنان الأحمدي التي دعت فيها إلى «تفعيل الدور الذي تقوم به إدارات المتابعة والمراجعة الداخلية والإدارات القانونية في الأجهزة الحكومية في مكافحة الفساد بجميع أشكاله»، لم يسقط المجلس هذه التوصية فحسب وإنما أسقط كذلك ما تمناه رئيس هيئة مكافحة الفساد وطالب به من ضرورة تفعيل دور الأجهزة الرقابية داخل المؤسسات الحكومية وذلك لدعم جهودها في مكافحة الفساد.
وإذا كان المجلس قد أسقط التوصية بناء على أن قرارات سابقة مماثلة قد صدرت عن المجلس، فإن الدكتورة حنان تشير إلى أن القرارات التي صدرت لا تخص علاقة الأجهزة الرقابية بهيئة مكافحة الفساد، فبعض تلك القرارات صادر قبل تأسيس الهيئة وبعضها خاص بديوان المراقبة العامة، بينما لم يصدر قرار يوثق علاقة هيئة مكافحة الفساد بأجهزة الرقابة الداخلية في المؤسسات الحكومية. وإذا كان الأمر على نحو ما ذكرته الدكتورة الأحمدي، فإن إسقاط هذه التوصية يضيف سؤالا إلى رصيد الأسئلة التي تلوح كلما أسقط المجلس توصية يمكن لها أن تفعل دور مكافحة الفساد وتوسع من صلاحياتها وتفعل من أدائها.
وإذا كانت الدكتورة الأحمدي قد دعمت توصيتها بالرجوع إلى اللوائح والأنظمة التي تؤكد على دور أجهزة المراقبة الداخلية في مكافحة الفساد المالي والإداري مشيرة إلى أن دور كثير من هذه الأجهزة الرقابية الداخلية اقتصر على مراقبة دوام الموظفين، فإن إنشاء هيئة مكافحة الفساد إنما استدعاه فشل هذه الأجهزة الرقابية وفشل ديوان المراقبة كذلك في مكافحة الفساد مما استدعى إنشاء هيئة مكافحة الفساد التي بقيت معزولة عن المؤسسات وأجهزتها الرقابية مما أضعف دورها.
طالبت الدكتورة الأحمدي بتفعيل دور المراقبة الداخلية وتوثيق صلتها بنزاهة، فأسقط الشورى التوصية، وماذا كان يمكن للشورى أن يفعل لو أن الدكتورة الأحمدي طالبت باستقلال أجهزة المراقبة الداخلية عن المؤسسات التي تعمل فيها وربطها مباشرة بهيئة مكافحة الفساد مع بقائها تعمل من داخل المؤسسات التي كانت تابعة لها؟!.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.50/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.