الشورى يُسقط «الرقابة» مرة أخرى - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ سعود بن صنت ابن حمدي الفريدي رحمه الله يستضيفون عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» الشيخ غازي المغربي يُثمِّن لمحافظ خليص تخليد اسم الشيخ «ابن مرعي» «» البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين «» مساعد الشؤون التعليميه بتعليم الرس يكرم الاستاذ حامد محمد الطريسي «» معالي مدير الامن العام الفريق اول ركن خالد قرار الحربي : لا صحة لدمج قطاعات أمنية ونسير على منهجية «» برعاية الدكتور عبيد اليوبي العلمي بجامعة المؤسس يقيم ملتقى التجربة الوقفية السعودية والماليزية «» الشيخ صالح يبين رأيه بعد الجدل الذي أثاره رجال دين عن "صحة البخاري". «» في حوار مع جريدة الرياض . . . د. دلال الحربي: تجربة مجلس الشورى منحت المرأة الثقة والمشاركة في صناعة القرار «» قبيلة الردادة تكرم ابنها الشيخ مجاهد فيصل الردادي بمناسبة حصوله على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم «» الاتجاهات الحديثة في القصة القصيرة المعاصرة في المملكة العربية السعودية كتاب جديد لـ الشاعر والاديب عبدالرحيم الاحمدي «»
جديد المقالات مشاريع عمرانية لإسعادنا «» هدية ياسر وماهر للجمعيات الخيرية «» نحن.. والتصحّر الفني!! «» أعطني مسرحًا.. وارمني في الغد! «» السعودية وكأس العالم 2022 «» من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها «» القتل لا يحدث فجأة!! «» فيصل بن سلمان ورسالة الإعلام «» البندري بنت عبدالرحمن الفيصل «» موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «»




المقالات جديد المقالات › الشورى يُسقط «الرقابة» مرة أخرى
الشورى يُسقط «الرقابة» مرة أخرى
لم يسقط مجلس الشورى توصية عضو المجلس الدكتورة حنان الأحمدي التي دعت فيها إلى «تفعيل الدور الذي تقوم به إدارات المتابعة والمراجعة الداخلية والإدارات القانونية في الأجهزة الحكومية في مكافحة الفساد بجميع أشكاله»، لم يسقط المجلس هذه التوصية فحسب وإنما أسقط كذلك ما تمناه رئيس هيئة مكافحة الفساد وطالب به من ضرورة تفعيل دور الأجهزة الرقابية داخل المؤسسات الحكومية وذلك لدعم جهودها في مكافحة الفساد.
وإذا كان المجلس قد أسقط التوصية بناء على أن قرارات سابقة مماثلة قد صدرت عن المجلس، فإن الدكتورة حنان تشير إلى أن القرارات التي صدرت لا تخص علاقة الأجهزة الرقابية بهيئة مكافحة الفساد، فبعض تلك القرارات صادر قبل تأسيس الهيئة وبعضها خاص بديوان المراقبة العامة، بينما لم يصدر قرار يوثق علاقة هيئة مكافحة الفساد بأجهزة الرقابة الداخلية في المؤسسات الحكومية. وإذا كان الأمر على نحو ما ذكرته الدكتورة الأحمدي، فإن إسقاط هذه التوصية يضيف سؤالا إلى رصيد الأسئلة التي تلوح كلما أسقط المجلس توصية يمكن لها أن تفعل دور مكافحة الفساد وتوسع من صلاحياتها وتفعل من أدائها.
وإذا كانت الدكتورة الأحمدي قد دعمت توصيتها بالرجوع إلى اللوائح والأنظمة التي تؤكد على دور أجهزة المراقبة الداخلية في مكافحة الفساد المالي والإداري مشيرة إلى أن دور كثير من هذه الأجهزة الرقابية الداخلية اقتصر على مراقبة دوام الموظفين، فإن إنشاء هيئة مكافحة الفساد إنما استدعاه فشل هذه الأجهزة الرقابية وفشل ديوان المراقبة كذلك في مكافحة الفساد مما استدعى إنشاء هيئة مكافحة الفساد التي بقيت معزولة عن المؤسسات وأجهزتها الرقابية مما أضعف دورها.
طالبت الدكتورة الأحمدي بتفعيل دور المراقبة الداخلية وتوثيق صلتها بنزاهة، فأسقط الشورى التوصية، وماذا كان يمكن للشورى أن يفعل لو أن الدكتورة الأحمدي طالبت باستقلال أجهزة المراقبة الداخلية عن المؤسسات التي تعمل فيها وربطها مباشرة بهيئة مكافحة الفساد مع بقائها تعمل من داخل المؤسسات التي كانت تابعة لها؟!.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.50/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.