من هم «المغرّر بهم»؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 3 ربيع الثاني 1440 / 10 ديسمبر 2018
جديد الأخبار الاستاذ حامد محمد الطريسي يتلقى خطاب شكر وتقدير من إدارة تعليم الرس «» الاستاذ فايز نايف الطريسي يتلقى خطاب شكر وتقدير من إدارة تعليم الرس «» عبدالله هليل المغذوي واخوانه يحتفون ويكرمون محمد منور المطيري «» تكليف الدكتور عبدالله منصور سعيد الصاعدي، وكيلاً لكلية إدارة الأعمال للشؤون التعليمية بجامعة أم القرى «» تكليف الاستاذ فايز علي الجميلي مديرأ عام للبريد السعودي بمنطقة القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يرفع التهنئة لمقام خادم الحرمين بمناسبة الذكرى الرابعة للبيعة «» قبيلة بني يزيد تكرم الدكتور تركي عطية الله بن سيف الشرابي «» نائب المدير الفني لرالي حائل نيسان 2019 حمود الجابري : لجان "رالي حائل" تكمل استعدادها والسيول تغيّر المسارات «» برنامج في الصورة على قناة روتانا خليجية يستضيف الشيخ صالح المغامسي غداً الاثنين «» الدكتور منصور المزروعي : لا استناد علميا يربط الأمطار الغزيرة بنشاط إشعاعي شمسي «»
جديد المقالات ذكرى البيعة: النهضة السلمانية «» السعودية بلد الشركات الاستراتيجية «» فساد الضمائر قبل اللحوم!! «» وزارة الصحة بين المضمون والشكل «» أول الشتاء.. آخر الشعر «» حكماء الإنترنت!! «» كبارنا.. هم شبابنا «» تنزيلات أم احتيالات؟ «» هل يوجد شيء يدعى فيتامين B17؟ «» لبنان هديّة إيران لإسرائيل! «»




المقالات جديد المقالات › من هم «المغرّر بهم»؟
من هم «المغرّر بهم»؟
جرى الخطاب بكافة مجالاته الإعلامية والأمنية والدينية على استخدام مصطلح «مغرر بهم» في وصف من ينتمون إلى الجماعات الإرهابية فيؤمنون بما تشيعه من فكر متطرف وينفذون ما توجه به من أعمال القتل والتدمير، ووصف هؤلاء المتبنين للتطرف فكرا وللإرهاب تنفيذا بالمغرر بهم فيه نوع من الشفقة عليهم والرحمة بهم والتماس العذر لهم، وكأنما هم صالحون لولا أن هناك من أغواهم وكأنما هم كانوا سائرين على الطريق الصحيح لولا أن هناك من انحرف بهم عن جادة الصواب.
وصف هؤلاء بالمغرر بهم يحولهم من مجرمين إلى ضحايا للإجرام يستحقون التعاطف معهم ويتوجب علينا إعادة تأهيلهم بدل إنزال العقوبة بهم، يصبحون ضحايا مثلهم مثل أولئك الأبرياء الذين قتلوهم، هم مجرد ضحايا لمجرمين آخرين سواهم، ضحايا سقطوا نتيجة التغرير بهم.
يوصف هؤلاء المجرمون الذين يتبنون التطرف فكرا والإرهاب تنفيذا بأنهم مغرر بهم رغم أن المجال لم يعد يتسع لإحسان النية بهم، بعد أن أصبح كل شيء واضحا ولم تعد المسائل ضبابية يمكن لها أن تمثل وجهة نظر مقنعة من أي زاوية يمكن لهذا الجماعات الإرهابية أن تغري بها من يتبعونها وينفذون مخططاتها، لم يعد هناك مجال بعد ما بات يعرفه الجميع من قتل للآمنين وتفجير للمساجد واستعداء ضد المسلمين وتشويه لصورة الإسلام أن نحسن الظن بمن يلتحق بهذه الجماعات ونتحدث ببراءة عن أنه مجرد فتى تم التغرير به واستدراجه، ولم يعد ثمة مجال بعد كل هذه السنوات من البرامج التوجيهية التي قادها ونفذها العلماء وخطباء المساجد والمثقفون والإعلاميون أن يبقى رجل أو امرأة يجهل حقيقة هذه الجماعات الإرهابية ويؤمن بما يدعيه ويدعو إليه المتطرفون من دفاع عن الإسلام ومن ثم يستحق أن نصفه بأنه مسكين تم التغرير به ويستحق منا الشفقة عليه.
هؤلاء الذين نصفهم بأنهم مغرر بهم هم مجرمون عن سبق ترصد، وإذا ما بقينا نصفهم بالمغرر بهم فإننا بذلك نكون نحن المغرر بنا عن حقيقة هؤلاء المجرمين ومخططاتهم.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (4 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.