تجمعهم اللجان ويفرقهم المطر - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › تجمعهم اللجان ويفرقهم المطر
تجمعهم اللجان ويفرقهم المطر
الخلاف بين وزارة النقل وأمانة مدينة الرياض وتبادل إلقاء اللوم حول المسؤولية عن غرق شوارع الرياض ووصف بعض الشوارع بأنها تتبع وزارة النقل وشوارع أخرى بأنها تتبع الأمانة هو خلاف طريف للغاية لأن من يطلع على البيانات والتصريحات المتعلقة به يظن أن وزارة النقل في الأكوادور وأمانة الرياض في موزمبيق !.
والمؤسف أن هذا الخلاف ليس الوحيد من نوعه فأمانة جدة مثلا ترى أن بعض الشوارع تخصها وشوارع أخرى تتبع وزارة النقل وهي ليست مسؤولة عن الحفر فيها وكذلك في موضوع شبكات الصرف حيث يبرز في بعض الأحيان اسم شركة المياه لإخلاء مسؤولية الأمانة.
ولا أعلم أين تذهب كل تلك اللجان المشتركة بين الجهات الحكومية المختلفة؟ وغير ذلك من المؤتمرات والبوفيهات والدراسات المكتنزة بالكليشيهات، وهل سيأتي اليوم الذي تصبغ كل جهة حكومية الشوارع أو الأنابيب أو الأعمدة التي تخصها بألوان مختلفة كي تتبرأ من الأخطاء التي قد تقوم بها جهات حكومية أخرى، وإذا كان ذلك ممكنا بالفعل.. كيف يمكن صبغ الحفريات بألوان مختلفة؟!؛ لأن جميع الجهات تحفر في وقت واحد دون تنسيق فلا يعلم الشخص الذي قد يقع في إحدى هذه الحفر المرجعية الإدارية لسقطته الموجعة.
ميزة المطر هذه الأيام أنه يجرف اللجان المشتركة في أقل من دقيقة فلا يبقى منها إلا الدفاع المدني، وهكذا تطفو فوق مياه السيول الملفات التي تحمل الخطط والخرائط واعتمادات المشاريع فيصعب حينها تمييز شعارات الجهات الحكومية المختلفة ويمسح الماء عشرات التواقيع التي احتاج أصحابها أسابيع وأشهرا للتفكير والمراجعة قبل الإقدام عليها ليأتي المطر ليجعلها بلا قيمة في أقل من دقيقة.
نعود إلى الجدل الدائر هذه الأيام بين وزارة النقل وأمانة الرياض لنقول إنه يكشف بشكل أو بآخر عادة الهروب من المسؤولية في وقت الأزمات وهي عادة جديدة غير مستحبة بدأنا نلاحظها في السنوات الأخيرة، وهي بالتأكيد عادة غير مفيدة على الإطلاق إذا كان الغرض منها إعادة توجيه غضب المواطن الذي غرقت سيارته إلى هذه الجهة الحكومية بدلا من تلك، ولعل الفائدة الوحيدة من هذا الجدل أنه يضع جميع الأطراف أمام الفجوة الإدارية الفاضحة بشكل مباشر من أجل البدء بتحرك فعلي وسريع لسدها بالأفعال والأعمال لا الأقوال وتبادل إلقاء اللوم بين جهة حكومية وأخرى.
يا وزارة النقل ويا أمانة الرياض بعد أن تنشف أوراقكم التي بللها المطر حاولوا أن تكتبوا ورقة واحدة مشتركة توحدون فيها أحوال جميع الشوارع.. فهذا أفضل من استهلاك أوراق جديدة في التصريحات الصحفية.

كتبه : خلف الحربي

|



خلف الحربي
خلف الحربي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.