وغدونا فتنة للذين كفروا - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 16 ذو القعدة 1440 / 19 يوليو 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ محمد بن صلبي الذويبي رحمه الله يحتفلون بمناسبة زواج أخيهم بدر «» ابناء مخيلص رجاء الهرساني العوفي يرحمه الله يحتفلون بزواج أبنائهم " متعب ,ناير , فايز " «» المهندس غازي عبدالخالق يُكَرّم الموظفين المتميزين بأمانة العاصمة المقدسة «» انطلاق مهرجان العنب بـ الصلبية بـ القصيم «» مدير الأمن العام الفريق أول ركن/ خالد قرار الحربي يجتمع بقادة قوات أمن الحج في مركز القيادة والسيطرة والتحكم «» الاستاذ حمد سعد الصبيحي يستضيف رئيس مركز الفويلق الشيخ راكان سعود البشري «» متحف مهرجان حجر يجذب محبي الآثار «» الكاتبة “بهية الصحفي” تُدشّن كتابها الأول «» سلامة المحمدي يحتفل بزواج بناخيه في قاعة الليلك بالمدينة المنورة. «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : تطوير الأداء لمواكبة طموح القيادة «»
جديد المقالات بيروقراطيون رغم أنف التقنية! «» ما دور الشيوخ في رؤية الشباب؟ «» رحلة الحج.. مَن يعلق جرس البداية؟ «» سر سماع الأذان على سطح القمر! «» الشيخان " عبدالعزيز بن عثيمين ومحمد بن باز " !! «» أيضًا حقوق المعلمين والمعلمات «» الداهنة من ذاكرة الوطن «» ابذلوا الجهود لنقل رسالة المملكة «» الوصايا العشر لتصبح مليونيراً «» حقوق المعلمين والمعلمات «»




المقالات جديد المقالات › وغدونا فتنة للذين كفروا
وغدونا فتنة للذين كفروا
أمر مربك للعقل أن يطلب الإرهابي من ضحيته أن يقرأ الفاتحة ثم يرديه قتيلا بوابل من الرصاص، وإذا كان من الممكن تصور ذلك الإرهابي القاتل على غير دين ضحيته الذي يردد الفاتحة في صلواته الخمس سبع عشرة مرة في اليوم فإن ما لا يمكن تخيله أن يكون ذلك الإرهابي القاتل ينتمي لنفس الدين ويردد نفس الفاتحة في صلواته كذلك بل إن ما يعجز العقل عن تصوره أن يقدم ذلك الإرهابي على قتل ضحيته باسم الدين الذي لم تردعه فاتحة كتابه عن ارتكاب جريمة قتل من رتلها أمامه.
مشهد القاتل الذي يقدم نفسه باعتباره مسلما مطيعا لشرع الله يطلق النار على القتيل الذي برهنت قراءته للفاتحة على إسلامه وإطاعته لشرع الله كذلك مشهد لا يليق إلا بمسرحية من مسرحيات مسرح العبث تغلق فيها الستارة على قاتل يطلق التكبيرات وقتيل يردد الشهادتين، مسرحية تليق بالوضع الذي باتت المنطقة برمتها تعاني منه على نحو تجد فيه قيادات الدول الكبرى صعوبة شديدة حين تحاول إقناع شعوبها أنها ترسل جنودها لحماية المسلمين من المسلمين ويجد فيه الذين يناصبون الإسلام العداء أكثر مما يتمنونه بعد أن غدا المسلمون ممن يخربون بيوتهم بأيديهم ويستعدون عليهم الأمم.
ما يحدث تحقيق لمفهوم الفتنة التي هي أشد من القتل تلك الفتنة التي استعاذ المسلمون من الوقوع في شركها ودعوا الله أن يجنبهم إياها في قوله تعالى (ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا واغفر لنا ربنا إنك أنت العزيز الحكيم)، وقد قيل في تفسيرها أن يصبح حال المسلمين منفرا عن الإسلام فيزداد الذين كفروا بعدا عنه بعد أن يظنوا به الظنون لسوء ما عليه المسلمون.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.