المفتاح الرابع للنجاح ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 14 صفر 1440 / 23 أكتوبر 2018
جديد الأخبار الشيخ غازي بن زويد الحنيني يستضيف عدد من المشائخ والوجهاء «» الفارس نصار منصور الظاهري يحقق الميدالية البرونزية في بطولة جدة لجمال الخيل العربية الاصيلة 2018 «» الأستاذ فهد صلاح عواد المخلّفي يحصل على درجة الماجستير من جامعة أم القرى بتقدير ممتاز «» إيفاد البروفيسور فهد مسعد اللهيبي للعمل أستاذا زائرا بقسم الترجمة بجامعة ليستر البريطانية «» تكليف محمد عبدالله صالح الحنيني مديراً لفرع المياه بمحافظة النبهانية . «» الأستاذ الدكتور عيد الحيسوني يرعى ختام اللقاء الأول لمديري ومشرفي مراكز التميز في التعليم «» تكليف الدكتور أيمن عبد الرحمن الرحيلي نائبًا للمشرف العام على إدارة الاستثمار بجامعة أم القرى «» تعيين الاخصائي سليم عوض سفران العمري رئيسا لقسم التثقيف الصحي بمستشفى الامير سلطان للقوات المسلحة بالمدينه «» المؤرخ محمد صالح البليهشي يكرم الشيخ ابن حمود بن قويفان البلادي بحضور المشايخ والأعيان. «» الاستاذ عاصم عبدالله الحجيلي على درجة الماجستير بإمتياز من جامعة نوتينغام «»
جديد المقالات حتى يظل الوطن شامخًا «» شجاعة سعودية تنتصر للعدالة «» الصلاحيات بين المدير والموظفين ! «» العدل أساس الملك «» مأساة جمال خاشقجي «» شفافية السعودية وعدالتها «» والكتابة وطن «» وكيف لا نُدرك أنه قَدَر الكبار «» الخطبة الذكية للجمعة «» هل البوذية ديـن؟ «»




المقالات جديد المقالات › المفتاح الرابع للنجاح !
المفتاح الرابع للنجاح !
• يقول خبراء التنمية أن التخطيط ، العمل ،المثابرة ، هو الثالوث الأساسي في معادلة النجاح .. وهذا صحيح بالتأكيد .. لكن .. لابد أنك صادفت -عزيزي القارئ - أناساً أعطوا للعوامل السابقة حقها الكامل ، ومع ذلك لم يكتب لهم النجاح !.. فإما أنهم صادفوا فشلاً وانسحاباً سريعاً ، أو أنهم ظلوا يتوهمون أن النجاح قريب ، فضاعت أعمارهم في غياهب الفشل والخيبات .فلماذا يفشل هؤلاء وينجح غيرهم ؟!
• السبب يتعلق بمهارة أسميتها ( المفتاح الرابع للنجاح ) وهي القدرة على استشراف وتحديد نقطة التوقف المناسبة ، فمعظم المشاريع تمر في بداياتها بمرحلة حرجة تسمى مرحلة ( كسر الحائط ) وهي الفترة الفاصلة بين تعثر البدايات المتوقع ؛ ومرحلة النجاح المطلق .. وتكمن خطورة هذه المرحلة في كونها تخضع في الغالب للتقدير الشخصي ، فمن المهم هنا اتخاذ قرار بالاستمرار أو التوقف ، وهو قرار أصعب كثيراً من قرار بدء المشروع نفسه ، فأحياناً يتوقف البعض عند نقطة لم يعد يفصل بينها وبين النجاح إلاّ خطوة صغيرة ، ويستمر آخرون في تخبطات فاشلة كان من الأفضل لو أنهم توقفوا وغيَّروا بوصلة تفكيرهم قليلاً .. وهذا فشل أكبر من الأول.
• هل تعرف إيطالياً اسمه (أنطونيو ميوتشي) ؟! لا أعتقد ، فهو لم يحقق لا الشهرة ولا النجاح رغم أنه اخترع الهاتف قبل ( جراهام بل ) بخمسة أعوام ، والسبب توقفه عند النقطة الخطأ طوال تلك السنوات ، حتى جاء (بل) وخطف المجد والثراء . ليس ميوتشي وحده من توقف في الموقف الخاطئ ، فالأمريكي (جوزيف سوان) هو من ابتكر المصباح الكهربائي( إلا قليلاً ) ، لأن توقفه قبل النهاية وشعوره باليأس هو ما أعطى الفرصة لأديسون ليقلب ليل هذا الكوكب نهاراً ويدخل التاريخ من أوسع أبوابه .
• ‏الفارق بين الناجح والفاشل لا يكمن في المجهود والصبر والمحاولة فقط.. الفارق الأهم يكون أحياناً في اختيار نقطة توقف صحيحة.


كتبه : محمد بتاع البلادي

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.