المفتاح الرابع للنجاح ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 3 شعبان 1439 / 19 أبريل 2018
جديد الأخبار د. طلال مبارك اللهيبي يدشن حزمة من برامج التعليم النوعي بمدارس جيل الإبداع بمكة «» د. نجلاء سعد الردادي تشارك بـ 3 ملصقات علمية بـ #المؤتمر_العالمي_للتمور «» محلل الطقس معاذ الأحمدي : تقلبات جوية تضرب شبه الجزيرة الأسبوع المقبل «» رجل الاعمال محمد هادي العلوي يستضيف عدد من الشعراء في ديوانيته «» مدير مرور محافظة عقلة الصقور المقدم متعب بن عبدالعزيز ابا العون يزور مركز عريفجان ساحوق «» الشيخ أيمن بن مبيريك يدشن مهرجان رابغ الموسمي الأول «» معلمي الاجتماعيات بعقلة الصقور يكرمون الدكتور عبدالرحمن عطا الله الحيسوني «» ترقية المهندس مرزوق علي مسهي الفريدي إلى المرتبة الثانية عشر بفرع وزارة الإسكان بمنطقة القصيم «» الشيخ بدر بن حجر بن ناحل يشرف حفل مدني جبه بعد تحقيقة المركز الاول على مستوى الدفاع المدني بحائل «» رجل الاعمال محمد هادي العلوي يستضيف عدد من الاعيان والوجهاء والشعراء «»
جديد المقالات قرية الأفكار المرعبة «» هل تعود الأخلاق إلى تعليمنا «» حراك سعودي بحثاً عن أمن المنطقة واستقرارها «» سلوك ظاهره الاتفاق وباطنه النفاق «» ثورة الآليـين «» قمة القدس «» الملك سلمان.. يرسم خارطة طريق لأمته العربية «» تقاطعنا الثقافي مع بلاد فارس وخرسان (2 - 2) «» محمد بن سلمان… اشتقنا لكم «» مشتركنا الثقافي مع بلاد فارس وخرسان (1-2) «»




المقالات جديد المقالات › المفتاح الرابع للنجاح !
المفتاح الرابع للنجاح !
• يقول خبراء التنمية أن التخطيط ، العمل ،المثابرة ، هو الثالوث الأساسي في معادلة النجاح .. وهذا صحيح بالتأكيد .. لكن .. لابد أنك صادفت -عزيزي القارئ - أناساً أعطوا للعوامل السابقة حقها الكامل ، ومع ذلك لم يكتب لهم النجاح !.. فإما أنهم صادفوا فشلاً وانسحاباً سريعاً ، أو أنهم ظلوا يتوهمون أن النجاح قريب ، فضاعت أعمارهم في غياهب الفشل والخيبات .فلماذا يفشل هؤلاء وينجح غيرهم ؟!
• السبب يتعلق بمهارة أسميتها ( المفتاح الرابع للنجاح ) وهي القدرة على استشراف وتحديد نقطة التوقف المناسبة ، فمعظم المشاريع تمر في بداياتها بمرحلة حرجة تسمى مرحلة ( كسر الحائط ) وهي الفترة الفاصلة بين تعثر البدايات المتوقع ؛ ومرحلة النجاح المطلق .. وتكمن خطورة هذه المرحلة في كونها تخضع في الغالب للتقدير الشخصي ، فمن المهم هنا اتخاذ قرار بالاستمرار أو التوقف ، وهو قرار أصعب كثيراً من قرار بدء المشروع نفسه ، فأحياناً يتوقف البعض عند نقطة لم يعد يفصل بينها وبين النجاح إلاّ خطوة صغيرة ، ويستمر آخرون في تخبطات فاشلة كان من الأفضل لو أنهم توقفوا وغيَّروا بوصلة تفكيرهم قليلاً .. وهذا فشل أكبر من الأول.
• هل تعرف إيطالياً اسمه (أنطونيو ميوتشي) ؟! لا أعتقد ، فهو لم يحقق لا الشهرة ولا النجاح رغم أنه اخترع الهاتف قبل ( جراهام بل ) بخمسة أعوام ، والسبب توقفه عند النقطة الخطأ طوال تلك السنوات ، حتى جاء (بل) وخطف المجد والثراء . ليس ميوتشي وحده من توقف في الموقف الخاطئ ، فالأمريكي (جوزيف سوان) هو من ابتكر المصباح الكهربائي( إلا قليلاً ) ، لأن توقفه قبل النهاية وشعوره باليأس هو ما أعطى الفرصة لأديسون ليقلب ليل هذا الكوكب نهاراً ويدخل التاريخ من أوسع أبوابه .
• ‏الفارق بين الناجح والفاشل لا يكمن في المجهود والصبر والمحاولة فقط.. الفارق الأهم يكون أحياناً في اختيار نقطة توقف صحيحة.


كتبه : محمد بتاع البلادي

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.