50 مليونا تقتل 22 ألفا! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي ناعيًا الشيخ أبو بكر الجزائري : عالِمٌ مبارك عذب الحديث وعفّ اللسان «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي وافراد الكشافه يستقبلون ضيوف الرحمن بمطار الطائف «» وكيل وزارة التعليم د. نياف الجابري : مركز الاختبارات بعمادة السنة الأولى المشتركة ثروة بحثية وطنية «» قائد أمن الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يفتتح معرض "آمنون" بمكة بمشاركة 33 جهة أمنية وأهلية «» د. ماجد عبيد الحربي: 5030 وظيفة «حارس أمن» بمدارس السعودية «» وكيل إمارة الباحة يستقبل وكيل وزارة التعليم د. نياف الجابري «» المتحدث الرسمي لحرس الحدود العقيد ساهر محمد الوافي : سقوط 35 مهرب مخدرات وضبط نصف طن «» طيران الأمن ينفّذ جولاته الاستطلاعية بمنطقة المدينة بقيادة المقدم طيار محمد الحربي «» قائد قوات الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : قوات ميدانية بمختلف المواقع لمنع المخالفين من دخول مكة «» رجل الاعمال سليمان سعيد الجابري : المملكة قيادة وحكومة وشعبا تفخر بخدمة ضيوف الرحمن «»
جديد المقالات الخارجية السعودية: يحيا الملك والوطن «» السياحة في التاريخ «» كيف تصنع من طفلك غبياً؟! «» #إنها_طيبة يا أهلها ومحبيها «» الصخرة الثقيلة على صدور أعداء السعودية «» الرجل الذي فهمناه متأخرين «» لماذا لا يعرف أحد عدد الجزر في الفلبين؟ «» في خدمة معالي المعلم «» دور اللغة في تطور الإنسان «» الليرة التركية وشعبوية الزعيم «»




المقالات جديد المقالات › 50 مليونا تقتل 22 ألفا!
50 مليونا تقتل 22 ألفا!
(50 مليون ريال يوميًّا) يهدرها السعوديون على (التدخين)، تقتل منهم (22 ألف إنسان سنويًّا)، هذا ما أكده رئيس مجلس إدارة جمعية كَفَى للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمنطقة مكة المكرمة (الشيخ عبدالله العثيم)!!
والأرقام التي نطقت بها الدراسات التي صدرت مؤخرًا حول التدخين في السعودية كبيرة وخطيرة؛ ففيها التأكيد بأن عدد المدخنين يتجاوز (6 ملايين، منهم 1,5 مليون امرأة)، وأن نسبة مَن يتعاطى السيجارة في المدارس الابتدائية تصل لـ(27%).
أيضًا هناك تقريرٌ بَثّته مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، ونشرته (صحيفة الوطن) الأسبوع الماضي أظهر أن معدل استهلاك التبغ ارتفع في (السعودية لعام 2015م) بنسبة (2%) عن العام الذي قبله، وأصبحت قيمة ما يُصرف عليه تُعادل ما يُنفق على الكهرباء والوقود!!
أمّا الأسباب لهذه الزيادة المطّردة عندنا في نِسِب المدخنين والمدخنات، فأراها في سهولة الوصول لـ(السيجارة)، وكذا تقليد الآباء والأمهات، فلا أنسى ذلك المشهد الذي رأيته في السنة الأخيرة مِن الابتدائية؛ حيث حضر وَالِد أحد زملائنا للفصل، عندما اشتكت له المدرسة تَدْخِيْنَ ابنه، وعندما نَهَرَهُ أمامنا، رفع صوته (أنت تفعلها، فلِمَ تمنعني وتعاقبني)؟!
أيضًا من أهم عوامل تفشي ظاهرة التدخين في السنوات الأخيرة؛ تلك المسلسلات والأفلام التلفزيونية التي تُروّج لها؛ بِتَسَابق مُمَثليها رجالاً ونساءً على تعاطي تلك السموم، (وأشكُّ بأن مُنْتِجِيّهَا يتلقّون أموالاً مقابل ذلك)!
مجتمعنا مع التدخين يعيش أزمة حقيقية لابد من علاجها، نعم هناك جمعيات خيرية تنشط في هذا الميدان للقائمين عليها الشكر والتقدير، ولكن نحن بحاجة لأساليب مكافحة وتوعية مختلفة تناسب لغة العصر وأدواته، فبالعزيمة والإصرار سنصل للنتائج المرجوة؛ فأمريكا وبحسب دراسة لـ(جامعة ميشيجان) شهدت العام الميلادي الماضي انخفاضًا كبيرًا في نِسَب المدخين لم يحدث منذ 1975م!
وقال (لويد جونستون) كبير المشرفين على الدراسة: بأنّ زيادة الضرائب، وفَرض قيود على الإعلانات، وحظر التدخين في الكثير من الأماكن العامّة، وتكثيف حملات الإقلاع عن التدخين بدأت تُؤْتِي ثمارها؛ فلعلّنا نفيد في هذا الميدان من تجارب غيرنا!


كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.