قرار شجاع ولكن... - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › قرار شجاع ولكن...
قرار شجاع ولكن...
جميل أن تمتلك أمانة محافظة جدة الجرأة والقدرة على اتخاذ القرار، فلا تتوانى عن إغلاق ما يزيد على المائة والخمسين محطة بنزين داخل النطاق العمراني، فتوقف كل الخدمات المساندة في تلك المحطات وتنذر بإغلاق مضخات البنزين كذلك إن لم يستجب أصحاب تلك المحطات ويقوموا بتنفيذ ما تم طلبه منهم من إنشاء دورات مياه عامة في تلك المحطات العاملة على الطرقات السريعة، وليس لأصحاب تلك المحطات حق الاعتراض والتظلم بعد أن منحوا مدة سنتين لتنفيذ ذلك القرار ولم يفعلوا شيئا، رغم أن السنتين كانتا كافيتين لإنشاء محطات بمرافقها وليس مجرد دورات مياه ملحقة بتلك المحطات.
غير أن ما ينبغي على الأمانة أن تدركه هو أن إنشاء دورات المياه تلك ليس مهما بنفس القدر الذي ينبغي أن تكون عليه نظافتها، وعقد الصيانة الذي اشترطته الأمانة على أصحاب تلك المحطات لا يفي بشرط النظافة الذي بدونه فلن تكون دورات المياه في محطات البنزين أكثر من بؤر للقاذورات ومستنقع للحشرات ومصدر للأمراض والأوبئة، والحال الذي عليه دورات المياه في كافة المحطات القائمة يؤكد ذلك على نحو لا يجعلها صالحة للاستخدام الآدمي ويجعل غيابها أفضل من وجودها.
ولا ضير إن خضع استخدام دورات المياه في الطرقات السريعة لرسوم بسيطة كما هو معمول به في كافة الدول، وهي رسوم تكفل توفير تكلفة صيانتها الدائمة ونظافتها المستمرة، كما تكفل توفير أجر من يقوم على خدمتها وتوفير سبل النظافة لها.
وجود دورات المياه في محطات البنزين خطوة حضارية هامة، غير أن عدم توفير النظافة لها لن يكون إلا علامة تخلف لمن يستخدمها ومن يمتلكها ولأمانات المدن التي لا تحسن مراقبتها

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.