كذبة اسمها حسن ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018
جديد الأخبار امير مكة المكرمة يستقبل مدير عام الهيئة العامة للارصاد و حماية البيئة بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ وليد الحجيلي «» المهندس ماجد الرويثي : فوز فرع المدينة المنورة بـ جائزتي "أفضل تحسين"، يعكس حرص وزارة النقل وقيادتها على الارتقاء بالخدمات المقدمة بـ المدينة «» ترقية الملازم أول علي حجي العلوي لرتبة نقيب بـ جوازات منطقة القصيم «» مدير جوزات مكة المكرمة يقلد المقدم سامي عبدالمحسن المحمدي رتبته الجديدة «» مصممة الأزياء فاطمة محمدعبد الحميد المحمدي تفوز بجائزة الأوسكار المحلية السويدية عن مسرحية اللاجئين «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي يشهد عددا من الفعاليات المتنوعة والتي نظمتها إدارة النشاط الطلابي «» ترقية الملازم أول أيمن بن حجاب بن نحيت إلى رتبة نقيب بجوازات منطقة الرياض. «» ترقية النقيب تركي عبيد الفريدي وتعيينه مديراً لشعبة فحص الجرائم المعلوماتية بالأدلة الجنائية بمنطقة القصيم . «» تعيين الاستاذة وجدان حميد حماد الصبحي محاضر بـ كلية الآداب والعلوم الإنسانية بفرع جامعة طيبة بمحافظة ينبع «» أمير القصيم الدكتور يكرم خالد بن ناحي الفريدي «»
جديد المقالات إسحاق عظيموف «» مساعدة صديق لمركز الحوار الوطني! «» أنبياء السياسة «» هاكثون محتسِب.. وإحياء الموتى! «» اقْبَل نفسك كي تقبلك الحياة! «» هل الإنسان مدني بطبعه أو بتطبعه؟ «» بين فرح القصيم.. وألم المدينة! «» أزياؤنا الوطنية.. هل هي فعلاً وطنية؟ «» اعتدال خالد الفيصل.. وهياط بعض الجامعات! «» لماذا تدعم واشنطن بوست شعار «الموت لأمريكا»؟! «»




المقالات جديد المقالات › كذبة اسمها حسن !
كذبة اسمها حسن !
• الكذب هو كلمة السر الأكبر في مشوار حياة حسن نصر الله ، والقاسم المشترك بين كل تفاصيلها ، فالعميل الذي غرسته أموال الخيانة الفارسية في قلب وطنه ، وطعنت به قضايا أمته ،بدأ حياته بكذبة أوصلته لقيادات حركة أمل ، فاستمر يكذب ويكذب ويكذب حتى كتب عند قومه كذاباً .. المشكلة أن بعض اللبنانيين والشعوب العربية والإسلامية قد انخدعوا ببطولاته الوهمية وحروبه المزيفة، وشعاراته البراقة ، التي يتغنى بها مريدوه وحزبه الفارسي في ملاهي بيروت ، ومزارع الحشيش، ومصانع المخدرات التي يمتلكها ويديرها .
• أكبر أكاذيب هذا ( القط ) الذي يحاكي انتفاخاً صولة الأسد هي الترويج لانتصاره الوهمي في يوليو 2006 على العدو الصهيوني وهو انتصار زائف ،إلاّ إن كان يعتبر المكاسب السياسية التي حققها لإيران وللولي الفقيه انتصاراً ، حين ساهم في تجاوز أسياده للضغوطات الدولية على خلفية مشروعهم النووي. أما الواقع على الأرض فيقول إن القرى اللبنانية مازالت أسيرة لمليشيات ( حزبالة ) التي تتلقى أوامرها من طهران.
• ولأنه كما قلنا (كذبة كبرى ) تحاول إيران فرضها على المنطقة ، فقد ارتبط كل شيء في حياته بالكذب، حتى وهو يقدم نفسه كوالد لشهيد، قُتل في معركة مع الجيش الإسرائيلي ، بينما الحقيقة أن مقتل ابنه كان في ( ملهى ليلى) حيث طعنه أحد أبناء قادة تنظيم “حزب الله” بسبب تنافس على فتاة ، كما جاء في صحيفة الخليج اون لاين .
• تزداد عورة تابع (الولي الفقيه) انكشافاً حين يحاول التبرير للتدخل الطائفي الإيراني في اليمن وسوريا ، وحين يخرج على الناس ليعرض بضاعته الكاسدة، التي لا تجد قبولاً إلا عند أصحاب العقول المغيبة بالحشد الطائفي .
• لا تحتمل المساحة المزيد ، وإلا لنقلت لكم منتخبات من أكاذيب عميل مأزوم ، امتهن الكذب صباح مساء من أجل إرضاء أسياده المأزومين في طهران

كتبه : محمد بتاع البلادي

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.