الضرب في الميت حرام - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 22 رمضان 1440 / 27 مايو 2019
جديد الأخبار اللواء الدكتور محمد صالح الحربي : قمم مكة رؤية استراتيجية لمجابهة التحديات والتصدي لنظام إيران وتوحيد المواقف «» مدير شرطة محافظة حفر الباطن يقلد العقيد حمود فديغم العلوي رتبته الجديدة «» الشيخ صالح المغامسي: الطور ليس أفضل الجبال على الإطلاق «» مدير مرور جدة يقلّد العقيد ياسر رويعي الرحيلي رتبة عميد «» رئيس مركز حجر الاستاذ خالد المجنوني يكرم الاعلامي عبدالرحمن معلا المحمادي «» الشيخ صالح المغامسي : المطالبة بنزع الولاية والقوامة باطلة لا تصح شرعاً «» ترقية الاستاذ خلف نشمي العلوي الى المرتبة الحاديه عشر بـ جامعة الحدود الشمالية «» تجديد تكليف الدكتور محمد الحازمي مُشرفًا عامًا على الإدارة العامة للمشاريع بجامعة أم القرى «» ترقية مدير دوريات محافظة المجمعة المقدم خالد محمد الظاهري لرتبة عقيد ،، «» عمدة رياض الخبراء الاستاذ سعد صالح الحنيني يكرم النبيلة عيده عوض السليمي بعد تبرعها بكليتها للطفلة ليان العتيبي «»
جديد المقالات حكيم العرب يجمع العرب «» قافلة خير أمة تتجاوز الحدود «» الأحواز قضية عربية «» الاقتصاد الإلكتروني «» GREEN CARD.. السعودية! «» صندوق البيضان .. شكرا خادم الحرمين الشريفين «» . الإجتماع المبارك معلق بالنجاح..،، " 1 " * «» تجربة تلك السيدة نجاح لرؤية! «» عن الجاسوس الذي صوّر مكة وسجّل الأذان! «» لماذا الدعوة السعودية للقمة العربية والخليجية؟ «»




المقالات جديد المقالات › الضرب في الميت حرام
الضرب في الميت حرام
تحدثت قبل أيام مع ابني حسام في اليابان فسمعت أصواتا كثيرة حوله (على غير عادة اليابانيين).. سألته أين أنت، قال في قطار توقف فجأة بسبب شخص انتحر تحت عجلاته..

قالها ببرود كونها ليست المرة الأولى التي يشهد فيها حادثا كهذا في بلد يأتي في مقدمة المنتحرين في العالم!!

.. والمشكلة في اليابان لا تتعلق بكثرة المنتحرين أنفسهم بل في أن الحياة هناك منظمة لدرجة أن تأخيرا قدرة خمس ثوان (خمس ثوان بلا مبالغة) يحدث ربكة في شبكة القطارات وأعمال الموظفين والشركات!!

وأذكر شخصياً (حين زرت اليابان قبل ثلاثة أعوام) أنني رأيت في محطة شنشكو رجالاً يلبسون زياً غريباً ويحملون في أيديهم أجهزة تشبه الكشافات الضخمة.. سألت مرافقي من هؤلاء قال: رجال أمن مهمتهم كشف المنتحرين من خلال التفرس في الوجوة ورصد ملامح العصبية والتوتر وارتفاع درجات الحرارة والتعرق.. قلت: وماذا لو فاتهم أحد المنتحرين ورمى نفسه أمام القطار؟ قال بدون أن يطرف له جفن: تغرم الحكومة عائلته 800 ألف دولار!!

والحقيقة هي أن دولاً مثل جرينلاند وليثوانيا وغيانا وكوريا الجنوبية وكازاخستان تتفوق على اليابان في معدل المنتحرين (لكل 100 ألف مواطن).. غير أن اليابان تكاد تكون البلد الوحيد الذي يملك ثقافة تشجع على الانتحار وتعتبره قرارا شجاعا لا يقدر عليه كل إنسان، وهو ما يفسر حملهم هم التأخر عن العمل، أكثر من وفاة شخص اختار الموت طواعية تحت القطار...

فالثقافة اليابانية تحث على الانتحار في حالة الفشل والهزيمة وعدم القدرة على أداء الواجب.. وفي حين تنظر كافة المجتمعات للانتحار كمأساة حزينة ينظر اليابانيون للانتحار (بسبب التقصير أو ارتكاب خطأ) كوسيلة اعتذار ومحاولة لاستعادة الاحترام.. وتعود هذه النظرة إلى قرون طويلة مضت وظهرت على نطاق جماعي واسع خلال الحرب العالمية الثانية، وتحدث كثيرا هذه الأيام بعد انتهاء مواسم الامتحانات.. فرغم أن هزيمة اليابان باتت مؤكدة في نهاية الحرب العالمية الثانية لم تتوقف هجمات الطيارين الانتحاريين "الكاميكازي" على السفن الأميركية ليس على أمل تغيير مجرى الحرب بل تكفيرا عن فشلهم في صد الهجوم ولتقديم اعتذار فعلي للشعب الياباني.. أما على الأرض فبدأت سلسلة انتحارات صامتة، بدأت برئيس الوزراء وقادة الجيش والضباط والمسؤولين السياسيين!!

وثقافة كهذه هي ما تجعل انتحار المسؤولين (حتى يومنا هذا) أمرا مفروضا ومتوقعا بعد أي فشل أو فضيحة أو فساد مالي.. وفي المقابل؛ نحتل نحن في السعودية المركز الأخير (في معدلات الانتحار) بفضل الوازع الديني وتحريم قتل الإنسان نفسه.. ولأن الانتحار لدينا "حرام" يحرص مسؤولونا على عدم تسرب شيء حتى يأتي عزرائيل بنفسه..

.. بعدها نتوقف نحن عن دراسة أسباب الفشل والفساد بحجة أن "الضرب في الميت حرام"!!.

كتبه : فهد عامر الأحمدي

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.