دوِّن يا تاريخ.. "الخير في عطوف الشر" - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 10 رمضان 1439 / 25 مايو 2018
جديد الأخبار الأخصائي فايز المعبدي يحصل على درجة الماجستير مع مرتبة الشرف الأولى بتقدير ممتاز من جامعة الطائف «» بلدي خليص يعقد اجتماعه الثامن والثلاثين «» الفريق أول سعيد القحطاني يكرم الرائد فهد بن عبدالله بن جديع «» تعيين الدكتور عادل الرحيلي أمين مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر «» الاستاذ فيصل عويض زاكي السحيمي يحصل على الماجستير بامتياز من الجامعة الاسلامية «» الأمير سعود بن فهد بن عبدالله يكرم الاعلامي خالد عبدالرحمن المويعزي «» المهندس أحمد عبدالعزيز الصبحي يحصل على الدكتوراه من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن «» الاستاذ سليم سالم الحجيلي يحصل على الماجستير بـ الاقتصاد الإسلامي من الجامعة الإسلامية «» نائب أمير مكة يستقبل المهندس عبدالمعين الشيخ بعد احالته للتقاعد «» تكليف الدكتور عيد محيا الحيسوني وكيلاً للوزارة للتخطيط والتطوير بـ وزارة التعليم «»
جديد المقالات رجل التعـقـيم «» مركز الملك سلمان العالمي لأنسنة الـمُــدن «» برنارد لويس «» دجاج يقربك إلى الله أكثر «» وما تزال الأمور نسبية «» الإسكان ليس صُـداعاً ووزارته ليست سِـمْسَــاراً! «» ليست مجرد ابتسامة عريضة «» مُــحَــاكَــاة إلــزامِــيّــة للــحَــجّ! «» الضحك بلا سبب.. علاج وقلة تعب «» وفـــاء يَـتِـيْــمَــة لعطاءات تــكـافُــل «»




المقالات جديد المقالات › دوِّن يا تاريخ.. "الخير في عطوف الشر"
دوِّن يا تاريخ.. "الخير في عطوف الشر"
قال وزير الداخلية اليمني اللواء عبده الحذيفي في حوار له مع جريدة "عكاظ" إن عاصفة الحزم أفسدت مخططات نظام "قم"، وحرَّرت اليمن من قبضة المتمردين والمخلوع صالح.

ما يحدث في اليمن يذكِّرني بمثل قديم يقول "الخير في عطوف الشر"!!

وقد راهن الحوثيون وحليفهم "عفاش" على فشل التحالف، ولم يعلموا أن عاصفة الحزم تجيء من قبيل نصرة المظلوم، التي لها أهمية عظمى في حياة الأمة، وبدونها يصبح المجتمع الإسلامي مكشوفًا أمام أعدائه معرَّضًا للهزيمة والانكسار.

في عهد الملك سلمان نجد الحزم والعزم والقوة التي جعلت اليمن الشقيق يتنفس، بعد أن سيطر الحوثيون وأتباعهم على نسبة كبيرة من الأراضي اليمنية. واليوم نسمع عن تحرير أكثر من ٨٠ في المئة من اليمن. ولكن قبل ذلك هناك حقيقة، لا بد أن يعلمها الجميع، هي أن السعودية لم تكن في تاريخ اليمن أكثر من رافد خير، ومشارِكة فاعلة في مسار التنمية وتكريس مبادئ التعاون بين الجيران، وتظل العلاقات السعودية اليمنية مثالاً حيًّا وواقعًا مشاهَدًا لعمق العلاقات بين الأقطار والبلاد العربية، ولاسيما أنهما يمثلان الجزء الأكبر مساحةً في الجزيرة العربية، سواء من الناحية الجغرافية أو الديموغرافية. ولا شك أن رابطة العقيدة، ممثلةً برسالة الإسلام النقية، تُعدُّ أولى هذه الروابط المتجذرة، ثم إن روابط النسب والجوار والإرث الحضاري المشترك تظل إحدى صور ودعائم العلاقة الأخوية المتينة بين أبناء السعودية وأشقائهم في اليمن السعيد. ومن يتصفح التاريخ سيلحظ الاتساق المشترك في المبادئ والأطر والسياسات الشعبية والرسمية للبلدين.

واليوم في عصر المعلومات يعلم الشعب اليمني جيدًا أن إنشاء مليشيات الحوثي كانت مشروعًا ضمن مشروعات خطة ماكرة، اعتمدتها أعلى الهيئات الدينية في إيران، بدعم مصلحة تشخيص النظام والمجلس الأعلى الثقافي لشورى الثورة الإيرانية؛ لنشر المذهب "الصفوي" السياسي في إيران والعالم الإسلامي.

ويعلم اليمنيون بطوائفهم كافة أن هذا المشروع لا يستهدف خدمة الإسلام والمسلمين ونشر التنمية، وإنما لإحداث الانقسام بين الشعوب العربية. وتكشف الشواهد الحالية في ظل الحضور الفارسي في بعض البلاد العربية كيف أصبحت حال لبنان المتسامح، وإلى أين يقاد العراق العظيم، وما حال سوريا العربية.

أقول: دوِّن يا تاريخ حكاية (عاصفة الحزم).. انتصر أصحاب الحق، واندحر دعاة الباطل؛ فقد حقق التحالف انتصارًا حقيقيًّا ضد العدوان الحوثي، وقد أعاد الملك سلمان للعرب كلمتهم وقوتهم، وأعاد حق اليمن المسلوب بإرادة القوة العربية الصادقة.

كتبه : نايف عبدالله الجميلي

|



نايف عبدالله الجميلي
نايف  عبدالله  الجميلي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.