حسبتَ الناسَ كلهمُ غضاباً - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 17 شوال 1440 / 20 يونيو 2019
جديد الأخبار مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني يكرم أبطال جوالة الجامعة بعد أن شاركوا في خدمة زوار وضيوف المسجد الحرام «» الدكتور رشيد البيضاني يكرم محافظ خليص الدكتور فيصل الحازمي «» تكليف المهندس محمد عبدالمحسن المحمدي مديرا لمشروع توسعة الحرم المكي الشريف «» تعيين الدكتور نياف رشيد الجابري مستشاراً لـ معالي وزير التعليم «» أمير القصيم يتسلم نسخة من مبادرة الشاب فهد العوفي في عدم كتابة أسماء الله الحسنى في الأشياء المعرضة للامتهان . «» المهندس عبدالرحمن نافع المزروعي يحصل على درجة الماجستير من جامعة دنفر بالولايات المتحدة الأمريكية «» امير القصيم يستقبل مدير عام فرع وزارة الاسكان بالقصيم الاستاذ مرزوق علي الفريدي «» أمير الباحة يقلد مدير شرطة الباحة اللواء وليد حمزه الجابري رتبته الجديدة «» محافظ عقلة الصقور يؤدي صلاة الميت على الشهيد الرقيب عبدالإله الحلو السليمي «» محافظ ينبع سعد السحيمي يطلع على الأجنحة المشاركة بمهرجان الغوص السياحي «»
جديد المقالات ديسكو حلال في السرداب! «» أستأذنكم «» استضافة المملكة لــ30 مليون معتمر! «» الوظائف التعليمية والمعادلة المقلوبة! «» المؤامرة ضد المملكة «» ماتت الشعوب وعاش الفنانون! «» من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات)3*** «» حائل تثبت ضعف إنجليزية التعليم! «» مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «»




المقالات جديد المقالات › حسبتَ الناسَ كلهمُ غضاباً
حسبتَ الناسَ كلهمُ غضاباً
قوة المملكة العربية السعودية ليست في مساحتها ، ولا في نفطها ، ولا حتى في كونها عضواً مؤثراً في نادي العشرين ، ..القوة الحقيقية للسعودية تكمن في أمرين : إيمانها الراسخ بعقيدتها ومقدساتها ودفاعها الصادق عنهما .. ثم : مصداقيتها مع شعبها ، ومع دول المنطقة ، ،وحملها للواء الدفاع عن قضايا العرب والمسلمين ، ومنهجها السياسي المتزن .
• طوال تاريخها ،لم تكن السعودية عضواً في أي تحزّبات سياسية ، ولم تنزلق إلى أي أحلاف حتى في أوج عصر المذاهب السياسية التي شطرت العالم في الخمسينيات والستينيات.. ومع أنها لم تتأخر يوماً عن واجباتها العربية والإنسانية، وعن تقديم الدعم لكل قضايا المنطقة والعالم الإسلامي إلا أنها – والفخر ما شهدت به الأعداء- لم تشترط أي مقابل سياسي أو إيديولوجي أو حتى عقائدي لهذه المساعدات .. الأمر الذي صنع لها منزلة متفردة في قلوب العرب والمسلمين ،و كمّاً من التقدير والمهابة والمصداقية لا يقاسمها فيه إلا القليل من دول العالم . وأحرق بالمقابل قلوب قوى الشر التي مافتئت تكيد للعرب وتنفث سمومها بينهم من خلال شيطنة المنطقة وتأزيمها بإشعال الفتن الطائفية حيناً وزرع وتمويل عصابات الإرهاب والقتل أحياناً أخرى .
• عندما تغضب الحكمة السعودية ، وينفد صبرها الجميل إزاء ممارسات عصابات العمالة والخيانة ومموليها فليس غريباً أن يغضب لغضبتها كل عربي نزيه ؛ بل كل إنسان منصف ، وأن تجد هذه المؤازرة والغضبة التي عمت العرب والمسلمين حتى أنك لتظن الناس كلهم غضاباً على رأي العروبي الحر (جرير) .
• رعد الشمال ليست فقط مناورة عسكرية أعادت ماء الكرامة والعزة لوجوه العرب ، بل هي أيضاً مقياس حقيقي لمكانة هذا الكيان الكبير (بيت العرب ) الذي تحمَّل في سبيل الأمة ومقدساتها وقضاياها الكثير من جهالات وسفاهات الصغار.

• قُرومٌ تَحمِلُ الأَعباءَ عَنكُم
إِذا ما الأَمرُ في الحَدَثانِ نابا
هُمُ مَلَكوا المُلوكَ بِذاتِ كَهفٍ
وَهُم مَنَعوا مِنَ اليَمَنِ الكلابا

كتبه : محمد بتاع البلادي

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.