حسبتَ الناسَ كلهمُ غضاباً - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 13 جمادى الثاني 1440 / 18 فبراير 2019
جديد الأخبار الشيخ عزوز ابو عشاير الفريدي يستضيف عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» خادم الحرمين الشريفين يمنح غلاب بن منيف بن ناحل وسام الملك عبدالعزيز وذلك بعد تبرعه بكليته لإمرأة لايعرفها لوجه الله تعالى «» خادم الحرمين الشريفين يمنح محمد علي الغانمي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة بعد تبرعه بإحدى كليتيه لأخيه «» تعيين المقدم مساعد عبيد الرعوجي الفريدي مديراً لسجن بريده «» اللاعب عبدالرحمن سلامه السليمي يحصل على المركز الثاني والميدالية الفضية في بطولة سيغولدا الدولية الأوروبية 2019 «» الشيخ صالح المغامسي يعلق على صعود “ولي العهد” على سطح الكعبة «» "مستحق لحساب مواطن أم لا؟".. " الكاتب عبدالله الجميلي": كثيرون يشكون عدم الوضوح «» رئيس اللجنة العلمية للمركز الوطني لاضطرابات النمو، الدكتور صالح بن محمد الصالحي ؤكد أهمية دعم "مركز التميز" لتطوير خدمات التوحد «» مدير جامعة طيبة الدكتور عبد العزيز السراني يتفقد فرع جامعة طيبة في العلا «» خالد الحربي : أسعى لاستعادة ثقة الجمهور في المسرح، «»
جديد المقالات ضبابية حساب المواطن! «» مشرط الجرّاح «تركي الشبانة»! «» حيث تتحدث الأحافير «» عصفورة الشمس «» أداء: الكرة في ملعب المواطن «» The Upside «» "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «»




المقالات جديد المقالات › حسبتَ الناسَ كلهمُ غضاباً
حسبتَ الناسَ كلهمُ غضاباً
قوة المملكة العربية السعودية ليست في مساحتها ، ولا في نفطها ، ولا حتى في كونها عضواً مؤثراً في نادي العشرين ، ..القوة الحقيقية للسعودية تكمن في أمرين : إيمانها الراسخ بعقيدتها ومقدساتها ودفاعها الصادق عنهما .. ثم : مصداقيتها مع شعبها ، ومع دول المنطقة ، ،وحملها للواء الدفاع عن قضايا العرب والمسلمين ، ومنهجها السياسي المتزن .
• طوال تاريخها ،لم تكن السعودية عضواً في أي تحزّبات سياسية ، ولم تنزلق إلى أي أحلاف حتى في أوج عصر المذاهب السياسية التي شطرت العالم في الخمسينيات والستينيات.. ومع أنها لم تتأخر يوماً عن واجباتها العربية والإنسانية، وعن تقديم الدعم لكل قضايا المنطقة والعالم الإسلامي إلا أنها – والفخر ما شهدت به الأعداء- لم تشترط أي مقابل سياسي أو إيديولوجي أو حتى عقائدي لهذه المساعدات .. الأمر الذي صنع لها منزلة متفردة في قلوب العرب والمسلمين ،و كمّاً من التقدير والمهابة والمصداقية لا يقاسمها فيه إلا القليل من دول العالم . وأحرق بالمقابل قلوب قوى الشر التي مافتئت تكيد للعرب وتنفث سمومها بينهم من خلال شيطنة المنطقة وتأزيمها بإشعال الفتن الطائفية حيناً وزرع وتمويل عصابات الإرهاب والقتل أحياناً أخرى .
• عندما تغضب الحكمة السعودية ، وينفد صبرها الجميل إزاء ممارسات عصابات العمالة والخيانة ومموليها فليس غريباً أن يغضب لغضبتها كل عربي نزيه ؛ بل كل إنسان منصف ، وأن تجد هذه المؤازرة والغضبة التي عمت العرب والمسلمين حتى أنك لتظن الناس كلهم غضاباً على رأي العروبي الحر (جرير) .
• رعد الشمال ليست فقط مناورة عسكرية أعادت ماء الكرامة والعزة لوجوه العرب ، بل هي أيضاً مقياس حقيقي لمكانة هذا الكيان الكبير (بيت العرب ) الذي تحمَّل في سبيل الأمة ومقدساتها وقضاياها الكثير من جهالات وسفاهات الصغار.

• قُرومٌ تَحمِلُ الأَعباءَ عَنكُم
إِذا ما الأَمرُ في الحَدَثانِ نابا
هُمُ مَلَكوا المُلوكَ بِذاتِ كَهفٍ
وَهُم مَنَعوا مِنَ اليَمَنِ الكلابا

كتبه : محمد بتاع البلادي

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.