نادٍ لكل حي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 / 20 أغسطس 2019
جديد الأخبار ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «» مدير تعليم الطائف طلال مبارك اللهيبي يدشن برنامج تهيئة المعلم الجديد والذي يستهدف 197 معلم ومعلمة بالطائف «» برئاسة الدكتور عبدالرحمن اليوبي ... جامعة المؤسس ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالمياً وثلاث جامعات سعودية في صدارة الترتيب العربي «» الدكتورخليل إبراهيم الصبحي :خطة التحول الرقمي لإدارة الحشود وتجنب الزحام بالحرم «» المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «»
جديد المقالات حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «»




المقالات جديد المقالات › نادٍ لكل حي!
نادٍ لكل حي!
قبل أيام كنت في القاهرة، وقد تزامنت زيارتي لها مع انتخابات الجمعيات العمومية لأنديتها الرياضية الكبرى كـ (الأهلي والزمالك)؛ حيث لمستُ أن طائفة كبيرة من المجتمع المصري تنتسب لعضوية تلك الأندية.
فعلوا ذلك ليس بحثاً عن المتابعة الكُـرويّـة لها، ولكن لأن تلك الأندية بمقراتها الرئيسة، وفروعها تقدم للأعضاء وأسَــرهم الخدمة المجتمعية الراقية من ملاعب وصالات تدريب لمختلف الألعاب والرياضات، وكذا المساحات الخضراء والكافيهات والمطاعم، وبعض الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية!
وتلك الخدمات لايقتصر تقديمها في (مصر) على الأندية التي تَـتْـبَـع للحكومة، ولكن هناك أندية تُـديرها النّـقَـابات المِـهَـنِـيّـة كـ (الأطباء والمعلمين والمهندسين والإعلاميين) وغيرها، وكذا أندية خاصة أنشأتها شركات تمارس الـدور نفسه برسوم مناسبة!
وهنا أنديتنا الرياضية يزيد عددها اليوم على 170 نادياً، بعضها يمتلك مقرات نموذجية، ولكنها للأسف أسِـيرة لـ (الـكُـرَة فقط)، وخاصة كُــرة القدم، بينما خدمتها للمجتمع غائبة تماماً؛ مع أنّ الّـلوحَـات التي تعلوها تُـشِـير إلى أنها (اجتماعية، وثقافية، قبل أن تكون رياضية)!!
فهذه دعوة للإفادة من التجربة المصرية القريبة مِـنَّـا؛ بحيث تُـفَـعْـل فيها العُـضْويات في الأندية الرياضية بأسعار مناسبة، بعد تأهيلها لاستقبال الشباب والعائلات!
فذاك سيخلق مَـزَارَاً لمختلف شرائح المجتمع؛ وسيُـساهم في تشجيع ممارسة الرياضة، كما أنه سيضمن دخلاً ثابتاً للأندية، يساعدها في التغلب على عجزها المالي الدائم!
أيضاً أتمنى في هذا المجال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في إنشاء الأندية الخاصة، وتقديم التسهيلات له؛ فصدقوني مجتمعنا محتاج جداً، ويبحث عن البيئة المناسبة التي يتنفس من خلالها في مساء يومه، أو إجازاته الأسبوعية والموسمية؛ فلعلنا نرى قريباً نادياً في كلِّ حَــي!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.