نادٍ لكل حي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 15 شعبان 1440 / 20 أبريل 2019
جديد الأخبار ترقيات لعدد من ابناء القبيلة بوكالة المسجد النبوي الشريف «» رئيس مركز العاقر الشيخ خالد محمد المصطبح الوهبي يستقبل أمين منطقة القصيم «» بلدي خليص يجتمع بعمدة ومشايخ المحافظة «» مدير الشؤون الصحية بالمدينة المنورة الدكتور عبدالحميد الصبحي الممرضة ميعاد البلادي على موقفها البطولي «» نائب امير المدينه يكرم مدير إدارة التخطيط بالمديرية العامة للشؤون الصحية بالمدينة الاستاذ سلمان عوض الردادي «» قائد مدرسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الأستاذ أحمد حامد المويعزي وزملاءه يكرمون المعلم سالم غازي السليمي بمناسبة التقاعد «» إدارة سجون جدة تكرم النقيب ماجد بن عبد الله بن واصل الغانمي نظير اتقانه وتميزه في الأعمال والمهام «» امير الرياض يكرم الأستاذة غاليه فرج سعد الردادي سفيرة حملة التوفير والإدخار «» ترقية مدير عام النقل والترحيل بمنطقة بالبريد السعودي بـ مكة المكرمة مشعل بن رده حميد الغانمي للمرتبه 44 «» الزميل الصحفي خالد الشاماني يحصل على افضل تقرير صحفي سياحي بجائزة أوسكار الإعلام السياحي العربي «»
جديد المقالات الهلال والنصر.. الإثارة لا تنتهي واللقب لم يحسم بعد! «» حكاية شيماء.. وجمعية المدينة! «» أبطال التفاهة!! «» ربما لاحقًا..! «» عندما لا يكون الطبيب حكيماً «» " الأسبوع الحي " «» تجاوزات أيام الاختبارات «» كيان دول البحر الأحمر وخليج عدن.. الرؤية المستقبلية بين الحلم والإنجاز «» الحرس الثوري ارهاب دولة «» الهدم في زمن البناء «»




المقالات جديد المقالات › نادٍ لكل حي!
نادٍ لكل حي!
قبل أيام كنت في القاهرة، وقد تزامنت زيارتي لها مع انتخابات الجمعيات العمومية لأنديتها الرياضية الكبرى كـ (الأهلي والزمالك)؛ حيث لمستُ أن طائفة كبيرة من المجتمع المصري تنتسب لعضوية تلك الأندية.
فعلوا ذلك ليس بحثاً عن المتابعة الكُـرويّـة لها، ولكن لأن تلك الأندية بمقراتها الرئيسة، وفروعها تقدم للأعضاء وأسَــرهم الخدمة المجتمعية الراقية من ملاعب وصالات تدريب لمختلف الألعاب والرياضات، وكذا المساحات الخضراء والكافيهات والمطاعم، وبعض الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية!
وتلك الخدمات لايقتصر تقديمها في (مصر) على الأندية التي تَـتْـبَـع للحكومة، ولكن هناك أندية تُـديرها النّـقَـابات المِـهَـنِـيّـة كـ (الأطباء والمعلمين والمهندسين والإعلاميين) وغيرها، وكذا أندية خاصة أنشأتها شركات تمارس الـدور نفسه برسوم مناسبة!
وهنا أنديتنا الرياضية يزيد عددها اليوم على 170 نادياً، بعضها يمتلك مقرات نموذجية، ولكنها للأسف أسِـيرة لـ (الـكُـرَة فقط)، وخاصة كُــرة القدم، بينما خدمتها للمجتمع غائبة تماماً؛ مع أنّ الّـلوحَـات التي تعلوها تُـشِـير إلى أنها (اجتماعية، وثقافية، قبل أن تكون رياضية)!!
فهذه دعوة للإفادة من التجربة المصرية القريبة مِـنَّـا؛ بحيث تُـفَـعْـل فيها العُـضْويات في الأندية الرياضية بأسعار مناسبة، بعد تأهيلها لاستقبال الشباب والعائلات!
فذاك سيخلق مَـزَارَاً لمختلف شرائح المجتمع؛ وسيُـساهم في تشجيع ممارسة الرياضة، كما أنه سيضمن دخلاً ثابتاً للأندية، يساعدها في التغلب على عجزها المالي الدائم!
أيضاً أتمنى في هذا المجال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في إنشاء الأندية الخاصة، وتقديم التسهيلات له؛ فصدقوني مجتمعنا محتاج جداً، ويبحث عن البيئة المناسبة التي يتنفس من خلالها في مساء يومه، أو إجازاته الأسبوعية والموسمية؛ فلعلنا نرى قريباً نادياً في كلِّ حَــي!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.