نادٍ لكل حي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 20 ذو القعدة 1441 / 11 يوليو 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › نادٍ لكل حي!
نادٍ لكل حي!
قبل أيام كنت في القاهرة، وقد تزامنت زيارتي لها مع انتخابات الجمعيات العمومية لأنديتها الرياضية الكبرى كـ (الأهلي والزمالك)؛ حيث لمستُ أن طائفة كبيرة من المجتمع المصري تنتسب لعضوية تلك الأندية.
فعلوا ذلك ليس بحثاً عن المتابعة الكُـرويّـة لها، ولكن لأن تلك الأندية بمقراتها الرئيسة، وفروعها تقدم للأعضاء وأسَــرهم الخدمة المجتمعية الراقية من ملاعب وصالات تدريب لمختلف الألعاب والرياضات، وكذا المساحات الخضراء والكافيهات والمطاعم، وبعض الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية!
وتلك الخدمات لايقتصر تقديمها في (مصر) على الأندية التي تَـتْـبَـع للحكومة، ولكن هناك أندية تُـديرها النّـقَـابات المِـهَـنِـيّـة كـ (الأطباء والمعلمين والمهندسين والإعلاميين) وغيرها، وكذا أندية خاصة أنشأتها شركات تمارس الـدور نفسه برسوم مناسبة!
وهنا أنديتنا الرياضية يزيد عددها اليوم على 170 نادياً، بعضها يمتلك مقرات نموذجية، ولكنها للأسف أسِـيرة لـ (الـكُـرَة فقط)، وخاصة كُــرة القدم، بينما خدمتها للمجتمع غائبة تماماً؛ مع أنّ الّـلوحَـات التي تعلوها تُـشِـير إلى أنها (اجتماعية، وثقافية، قبل أن تكون رياضية)!!
فهذه دعوة للإفادة من التجربة المصرية القريبة مِـنَّـا؛ بحيث تُـفَـعْـل فيها العُـضْويات في الأندية الرياضية بأسعار مناسبة، بعد تأهيلها لاستقبال الشباب والعائلات!
فذاك سيخلق مَـزَارَاً لمختلف شرائح المجتمع؛ وسيُـساهم في تشجيع ممارسة الرياضة، كما أنه سيضمن دخلاً ثابتاً للأندية، يساعدها في التغلب على عجزها المالي الدائم!
أيضاً أتمنى في هذا المجال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في إنشاء الأندية الخاصة، وتقديم التسهيلات له؛ فصدقوني مجتمعنا محتاج جداً، ويبحث عن البيئة المناسبة التي يتنفس من خلالها في مساء يومه، أو إجازاته الأسبوعية والموسمية؛ فلعلنا نرى قريباً نادياً في كلِّ حَــي!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.