نادٍ لكل حي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 18 جمادى الثاني 1440 / 23 فبراير 2019
جديد الأخبار تعيين المستشار القانوني سلطان عايد الزغيبي مديراً للإدارة القانونية بمنفذ البطحاء ومستشاراً قانونياً «» الدكتور صلاح سليمان الردادي يستضيف عدد من المشائخ والاعيان «» عادل رزيق الرحيلي يحصل على درجة الدكتوارة من كلية الدعوة واصول الدين بـ الجامعة الاسلامية «» الرائد ماجد صالح مشعان بن موقد يحصل على شهادة الدكتوراه من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بتقدير ممتاز «» علي دخيل الله السهلي يحتفل بتخرج ابنه الدكتور سيف «» القاص ساعد الخميسي يحيي أمسية قصصية بـ نادي حائل الأدبي الثقافي «» المعلم الأستاذ “محمد سلطان المغربي يحقق المركز الرابع على مستوى تعليم جدة في مسابقة القيم التربوية للعمل التطوعي «» تعليم خليص يُكرّم المشرفة “أمل الرايقي” بعد حصولها على المركز الأول في جائزة التميز بوزارة التعليم فئة المشرف التربوي. «» الشيخ صالح المغامسي يرد على اتهامه بـ”بالتناقض” حول رأيه بصعود ولي العهد على سطح الكعبة «» الشيخ صالح المغامسي يرد على الكاتب مشعل السديري حول طول آدم .. ويكشف حقيقة تأثره بالإسرائيليات «»
جديد المقالات اتحاد الرياضة المجتمعية والرياضة الناعمة «» ينبع.. حيثما يورق الفن «» أهلية المدينة: العمل الخيري برؤية تنموية «» عن وظائف الصناعة.. وصناعة الوظائف! «» أحرقوا كتبنا.. وما البديل؟! «» هيئة ذوي الاعاقة:اهل مكة ادرى بشعابها «» النقاد الفضائيون «» سعادة المدير في «الكرتون»! «» مدينة السوفييت العظيمة «» الله وحده يعرفهم! «»




المقالات جديد المقالات › نادٍ لكل حي!
نادٍ لكل حي!
قبل أيام كنت في القاهرة، وقد تزامنت زيارتي لها مع انتخابات الجمعيات العمومية لأنديتها الرياضية الكبرى كـ (الأهلي والزمالك)؛ حيث لمستُ أن طائفة كبيرة من المجتمع المصري تنتسب لعضوية تلك الأندية.
فعلوا ذلك ليس بحثاً عن المتابعة الكُـرويّـة لها، ولكن لأن تلك الأندية بمقراتها الرئيسة، وفروعها تقدم للأعضاء وأسَــرهم الخدمة المجتمعية الراقية من ملاعب وصالات تدريب لمختلف الألعاب والرياضات، وكذا المساحات الخضراء والكافيهات والمطاعم، وبعض الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية!
وتلك الخدمات لايقتصر تقديمها في (مصر) على الأندية التي تَـتْـبَـع للحكومة، ولكن هناك أندية تُـديرها النّـقَـابات المِـهَـنِـيّـة كـ (الأطباء والمعلمين والمهندسين والإعلاميين) وغيرها، وكذا أندية خاصة أنشأتها شركات تمارس الـدور نفسه برسوم مناسبة!
وهنا أنديتنا الرياضية يزيد عددها اليوم على 170 نادياً، بعضها يمتلك مقرات نموذجية، ولكنها للأسف أسِـيرة لـ (الـكُـرَة فقط)، وخاصة كُــرة القدم، بينما خدمتها للمجتمع غائبة تماماً؛ مع أنّ الّـلوحَـات التي تعلوها تُـشِـير إلى أنها (اجتماعية، وثقافية، قبل أن تكون رياضية)!!
فهذه دعوة للإفادة من التجربة المصرية القريبة مِـنَّـا؛ بحيث تُـفَـعْـل فيها العُـضْويات في الأندية الرياضية بأسعار مناسبة، بعد تأهيلها لاستقبال الشباب والعائلات!
فذاك سيخلق مَـزَارَاً لمختلف شرائح المجتمع؛ وسيُـساهم في تشجيع ممارسة الرياضة، كما أنه سيضمن دخلاً ثابتاً للأندية، يساعدها في التغلب على عجزها المالي الدائم!
أيضاً أتمنى في هذا المجال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في إنشاء الأندية الخاصة، وتقديم التسهيلات له؛ فصدقوني مجتمعنا محتاج جداً، ويبحث عن البيئة المناسبة التي يتنفس من خلالها في مساء يومه، أو إجازاته الأسبوعية والموسمية؛ فلعلنا نرى قريباً نادياً في كلِّ حَــي!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.