«المجتمع الدولي» وحقوق الإنسان في المملكة - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 / 20 أغسطس 2019
جديد الأخبار ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «» مدير تعليم الطائف طلال مبارك اللهيبي يدشن برنامج تهيئة المعلم الجديد والذي يستهدف 197 معلم ومعلمة بالطائف «» برئاسة الدكتور عبدالرحمن اليوبي ... جامعة المؤسس ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالمياً وثلاث جامعات سعودية في صدارة الترتيب العربي «» الدكتورخليل إبراهيم الصبحي :خطة التحول الرقمي لإدارة الحشود وتجنب الزحام بالحرم «» المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «»
جديد المقالات حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «»




المقالات جديد المقالات › «المجتمع الدولي» وحقوق الإنسان في المملكة
«المجتمع الدولي» وحقوق الإنسان في المملكة
ثقتنا بقضائنا وما يستند إليه وعليه من أحكام الشريعة لا ينبغي لها أن تحول بيننا وبين الاهتمام بما تتحدث عنه بعض جمعيات حقوق الإنسان في المجتمع الدولي وما تتداوله من مآخذ على ما يصدر من القضاء من أحكام في القضايا المختلفة المعروضة أمام المحاكم، وهو اهتمام لا يعني البتة موافقتها على ما تتحدث عنه أو التشكيك في أحكامنا القضائية فضلا عن الشك فيما تستند إليه من تشريع مستمد من الشريعة السمحة، ولكنه اهتمام من شأنه أن يفضي إلى معرفة الأسباب التي تقف وراء هذه المآخذ، وإذا كان كثير من هذه المآخذ تستهدف تشويه القضاء لدينا فإن بعض هذه المآخذ تعود إلى سوء فهم لمشروعية هذه الأحكام كما يمكن لها أن تعود إلى عدم إلمام بالإجراءات القضائية التي يتم اتخاذها قبل إصدار أي حكم قضائي، ولما ليس بوسعنا أن نحكم بصحة وصواب كل حكم قضائي تصدره محاكمنا ذلك أنها تبقى رغم نزاهتها وتحري العدل فيها جهودا بشرية فإن بعض تلك المآخذ التي تتحدث عنها جماعات حقوق الإنسان الدولية إنما تعود لمثل تلك الأحكام التي جانبها الصواب ومحاولة تضخيمها لرسم صورة مشوهة عن القضاء وأحكامه لدينا.
وأيا كانت الأسباب التي تقف وراء ما تروج له جمعيات حقوق الإنسان وجمعيات حقوقية في المجتمع الدولي فإن المسألة تحتاج من الجمعيات الحقوقية وهيئة حقوق الإنسان وجمعية حقوق الإنسان وكافة الجهات العدلية اهتماما ينصب بعضه على تصحيح تلك الصورة المراد رسمها لقضائنا وينصب بعضه الآخر على تصحيح إجراءات القضاء لدينا؛ لكي لا تبقى في أحكامه شائبة تستغل من قبل من يريد تشويه قضائنا وتشويه كل ما لدينا.
لذلك كله لا يمكن لنا تقبل ما تحدث به رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر العيبان من أن «مآخذ المجتمع الدولي على مستوى حقوق الإنسان بالمملكة مشكلته الخاصة»، ذلك أنها مشكلة لنا كذلك فهي جزء من معالم الصورة التي يراد رسمها للمملكة وهي صورة مؤثرة في علاقاتنا الدولية ومؤثرة في كل تواصل لنا مع العالم لا يكفي أن ندير لها ظهورنا باعتبار أنها ليست مشكلتنا بل مشكلة «المجتمع الدولي».

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.