لماذا منعت إيران شعبها من الحج؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018
جديد الأخبار مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي يفتتح ملتقى "الإرشاد الجامعي" ويكرم 108 متفوقين بجامعة المؤسس «» تهنئة لـ الملازم / عبدالاله فايز القايدي من خاله محمد عتيق القايدي «» الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «»
جديد المقالات أوّل سائح عربي في أميركا «» جامعة شقراء وملف السعودة «» اصنع نفسك قبل لقبك!! «» بدائل عن أَسر حرية الإنسان! «» نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «»




المقالات جديد المقالات › لماذا منعت إيران شعبها من الحج؟
لماذا منعت إيران شعبها من الحج؟
لا شك أن أجهزة الإعلام الإيرانية تقود الآن حملة ضخمة لإقناع الشعب الإيراني بسلامة وصحة قرارها الذي اتخذته بمنع حجاجها من القدوم إلى الحج هذا العام، فليس من السهل أن يتقبل شعب مسلم أن تمنعه دولته من أداء فريضة هي ركن من أركان الإسلام، ولأن السلطات الإيرانية لا تملك غير الحجج الواهية فإن أجهزة الإعلام بحاجة لاختلاق الأكاذيب وتزوير الحقائق كي تقنع الشعب الإيراني بصحة قرارها.
ودور الأجهزة الإعلامية الإيرانية لا يتوقف عند تبرير قرار السلطات الإيرانية منع شعبها من الحج، وإنما يستهدف أمرا آخر يتمثل في إيغار صدور الشعب الإيراني ضد المملكة ومن ثم تحويل عداء النظام الإيراني للمملكة إلى عداء الشعب الإيراني عموما للمملكة، وهو ما يمكن النظام الإيراني من ضمان تقبل الشعب الإيراني لأي تصرفات طائشة ضد المملكة أو تدخلات في الشؤون العربية تلحق الضرر بالمملكة وبالشعوب العربية عموما.
ولا يتوقف عمل الآلة الإعلامية الإيرانية عند تضليل الرأي العام الإيراني، بل سوف تسعى لتقود حملة دولية تسعى من خلالها إلى تضليل الرأي العام العالمي لتبرير قرارها والتمهيد لأي فعل تقدم عليه على اعتبار أنه ردة فعل تجاه دولة منعت مواطنيها من أداء فريضة الحج.
وإذا كانت إيران تتحجج بمنع المملكة لأي ممارسات لا تتوافق مع شعائر الحج فإن علينا أن ندرك أن المسألة ليست كما يريد النظام الإيراني أن تبدو عليه، النظام الإيراني يفتعل الحجج والأسباب ليرفع بها وتيرة التوتر مع المملكة، فهو لا يريد أن يوظف شعيرة الحج سياسيا وإنما يريد أن يوظف ما يزعمه من منع حجاجه من أداء الحج سياسيا، ومن شأن ذلك كله ينبغي أن يعنى إعلامنا بمواجهة الإعلام الإيراني وفق خطاب يوضح الحقائق ويتحرك في مسارين، أولهما إعلام موجه للشعب الإيراني والآخر موجه للرأي العام العالمي، ويهدف كلا المسارين لفضح الممارسات والمغالطات التي يرتكبها النظام الإيراني ويخدع بها شعبه ويضلل بها الرأي العام.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.