لا تسأل كيف أكـتب - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 صفر 1440 / 20 أكتوبر 2018
جديد الأخبار د. محمد سالم العوفي : مجمع الملك فهد يطلق " مصحف المدينة النبوية " على منصتي الهواتف الذكية «» أمير المدينة يقدم التعزية لذوي الشهيد تركي حمود البيضاني «» معالي وزير الصحة يكرم مدير صحة القريات الاستاذ عبدالرحمن دبي السليمي «» تكليف الدكتور ابراهيم محمد السهلي رئيسا لقسم الدراسات القضائية بالجامعة الاسلامية «» وكالة الحقوق بإمارة تبوك تكرم الاستاذ احمد مبروك الحجيلي بمناسبة ترقيته لـ الخامسة عشر «» تعليم المدينة يطلق الملتقى الأول للمخترعات بحضور مديرة إدارة الموهوبات سميرة الأحمدي. «» ترقية الاستاذ وليد بن نايف بن غميض لـ المرتبة الثامنة بـ الاحوال المدنية «» مدير جوازات القصيم يقدم واجب العزاء لـ لاشقاء الرقيب حسن علي معتق الهويملي «» الطالبة بكلية طب الأسنان بـ #جامعة_طيبة آلاء الأحمدي تفوز بالمركز الأول في مسابقة Young Research Award «» الاستاذ زياد ناصر المحمادي يتلقى شهادة شكر وتقدير من أمير منطقة المدينة المنورة «»
جديد المقالات هل البوذية ديـن؟ «» المستقبل بيد الله «» آخر تصرف ساذج «» هل تأخرنا في محاكمة الجزيرة «» صناعة سُلْطَتُنَا الأولى «» نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «» جبل الطاولة «» كفاكم ظلماً فهي تاج على الرؤوس!! «» معالي وزير التعليم لطفاً لو تكرمت «»




المقالات جديد المقالات › لا تسأل كيف أكـتب
لا تسأل كيف أكـتب
كثيراً ما تصلني رسائل يسألني فيها أصحابها "كيف نكتب؟"..

تأتي بصيغ مختلفة ولكنها تشترك في طلب وصفة سحرية تضمن كتابة مقالات رائعة..

أنا شخصيا (أحمد الله) أنني لم أطرح على نفسي هذا السؤال حين بدأت الكتابة في سن التاسعة عشرة في جريدة المدينة..

لـم أكن أعرف أصلا بوجود وصفة سحرية لكتابة المقالات؛ كنت فقط أملك عددا كبيرا من الأفكار التي أود نقـلها وإخبار الآخرين بها!

ورغــم هـذا؛ كنت حينها أجزم بأن ما من إنسان يستطيع (من الناحية التقنية) الكتابة بوتيرة يومية.. غــير أنني ومنذ أتيحت لي فرصة الظهور على الصفحة الأخيرة في جريدة المدينة ثم الرياض اتخـذت عهدا بعـدم التوقف عن تطوير قدراتي، والتعــلم من أخطائي، وتـزويد قرائي بـفكرة جديدة أو رأي مختلف أو على الأقـل نصيحة مفـيدة!

لهذا السبب أقول بأن السؤال ــ الذي بدأنا به المقال ــ خاطئ في طرحه منذ البداية لأن المهم ليس كيف تكتب؟ بــل هل تملك شيئا يستحق الكتابة (وأكرر: هل تملك شيئا يستحق الكتابة؟).

.. إن كنت لا تملك شيئا يستحق الكتابة فأنصحك بالبحث عن مهنة أخرى.. إن كنت لا تعرف معلومة جديدة، أو تملك رأيا يستحق الطرح، أو تجربة يهم الناس سماعها، أو معرفة استنتجتها في لحظة إلهام؛ فلماذا تشغل نفسك (وتشغل الناس معك) بكتابة أشياء لا تخصك أو يعرفـونها هـم قـبلك؟!

حتى المعلومات الجديدة (التي كنت أعتمد عليها كثيرا في بداية حياتي المهنية) لم تعد هذه الأيام بضاعة نادرة بفضل الانترنت ومحركات البحث المختلفة (وابحث عن مقال: هل يوجد مثقف أو فقيه في عصر جوجل)..

وهذا يعني أنك يجب أن تخلق معرفة جديدة إن أردت أن تكون كاتبا متميزا هذه الأيام.. يعني أن تفوقك سيعتمد على قدرتـك على تقديم شيء مختلف واستيلاد معارف أو أفكار جديدة..

بعـد أن تدرك هذه الحقيقة فقط يمكنني إخبارك (الآن) كيف تتحول إلى كاتب يستحق المتابعة:

.. كل ما عليك فعله هو تذكر الآراء المميزة والأفكار الجميلة التي تحدثت بها أمام أصدقائك أو أقربائك/ ثم قـم بـتسطيرها الآن على الورق - فـحركة أصابعك تسطر في النهاية ما تعرفه ويتواجد في دماغك..

يُـذكرني أبنائي دائما بهذه الحقيقة (حين أتفلسف عليهم) فيقولون لي ولماذا لا تكتب هذا "الكلام" كمقال؟

الفرق الوحيد بين الحديث والمقال، أن الفكرة التي نلقيها شفهيا تختفي بمجرد إلقائها، في حين أن المقال بمثابة توثيق مكتوب يجعلها قابلة للانتشار والتداول والعيش طويلا بعد صاحبها..

لا تشغل بالك حاليا بالأسلوب أو طريقة الكتابة.. فـالكتابة ذاتها إما هواية (لا تحتاج لنصيحة أحد) أو ممارسة يومية تتحسن بالاستمرار والمتابعة.. من الخطأ أن تسأل أحدا كيف أكتب؛ بــل يجب أن تسأل نفسك أولا ماذا لدي لأكـتبه وكيف أجده وأبهر الناس به؟

وتذكر دائما أن قـوة المقال من قوة الفكرة، أما الباقي فمجرد أسلوب تصقله سنوات الخبرة.

كتبه : فهد عامر الأحمدي

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.