دراما السخرية من اللهجات واللباس - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 6 ربيع الثاني 1440 / 13 ديسمبر 2018
جديد الأخبار تكليف الأستاذ صالح سليمان الأحمدي مديراً لتلفزيون جدة «» مدير #جامعة_طيبة د. عبدالعزيز السراني يكرم الاستاذ عبدالعزيز الرحيلي «» تعيين العميد وليد حمزه المجيدلي الجابري مديراً لشرطة منطقة الباحه «» تهنئة من بسام حميد مهنا المغربي وجلال حميد مهنا المغربي لـ المهندس عبدالله حمد اللهيبي «» أمين محافظة جدة قراراً بـ تكليف المهندس عبدالله حمد اللهيبي مساعداً لنائب الأمين للبيئة «» وكيل #جامعة_طيبة للتطوير والجودة د.نواف السراني: الملك سلمان تصدى لأهم وأضخم التحديات التي شهدها العالم اقتصاديًا وسياسيًا، «» وكيل #جامعة_طيبة للفروع د.عمر النزهة : الملك سلمان بن عبدالعزيز -رعاه الله -جعل من المستحيل واقعاً ملموساً «» رئيس مركز الروضة عبدالله بن نايف بن نجاء بن طريس : ذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين هي فرصة لتجديد الولاء والطاعة والحب والانتماء «» تمديد تكليف المهندس سعود غازي الفهيدي عميداً للكلية التقنية بالزلفي «» مدير الشؤون الصحية بالقصيم الاستاذ يكرم الأخصائي/ منصور نايف ابو زوايد الفريدي «»
جديد المقالات ماكرون للفرنسيين: أنا فهمتكم.. نعم فهمتكم! «» لماذا يجب أن تستيقظ مبكراً؟ «» لماذا لا يصبح ابنك مبدعاً؟! «» أمير المدينة: عطاء وصمت ورجاء «» التجارة الحرة وسياسة الحماية الاقتصادية «» نجدد البيعة والولاء والسمع والطاعة لملكنا الغالي «» شركة المياه الوطنية للصبر حدود «» التأمين والسبع دوخات! «» الفرق بين مالطا وقطر «» سلمان الحزم: نجاحات رغم التحديات «»




المقالات جديد المقالات › دراما السخرية من اللهجات واللباس
دراما السخرية من اللهجات واللباس
نحمد الله أن وحدة بلادنا راسخة الجذور، سامقة الفروع، لا تؤثر فيها إقليمية إقليمي، ولا طائفية طائفي، ولا قبلية قبلي، ولا سخرية دراما، ولا برامج فضائية تقذف بكرهها على ألسنة متحدثيها.
زخرت التغريدات بالتنبيه إلى ما ستتضمنه بعض مسلسلات الدراما الرمضانية من سخرية بالمواطن السعودي في لباسه ولهجته، وجعلت ذلك سبيلاً لإثارة الضحك لدى مشاهديها، وهذا ليس بالجديد، ففي كل رمضان يتكرر ذلك، فهي تجعل لهجة من لهجات بلادنا مجالاً للسخرية من المنطقة وأهلها، ولا تنطق اللهجة كما ينطقها أهلها، بل يلوي الممثلون ألسنتهم حتى تُضحك سخريتهم مَن يُتابعهم، وتلجأ أحياناً إلى إظهار مواطن منطقة بلباسٍ مهترئ؛ إشارةً إلى بخله وحرصه على المال، وكل ذلك من أجل كسب المال، وجاذبية إعلان المعلنين من خلالها، ولو ملك المعلن شرف حب الوطن واحترام مواطنيه؛ لما دفع بإعلانه من خلال هذه البرامج.
قبل ذلك شوّهت المسلسلات المنتجة في دول عربية لهجات القبائل العربية فيما سُمِّي مسلسلات بدوية، أو ما عُرف ببادية التلفزيون، لأن تلك اللهجات محرَّفة ممسوخة مُخلَّطة من أكثر من لهجة، ليتم تسويق المسلسل في أكثر من دولة.
يضاف إلى ذلك أن تلك الدراما شوّهت التاريخ، فأكثر الأحداث غير صحيحة، بدءاً من رموز الحدث، وانتهاءً بمضمونه، إلى جانب إثارة النعرات بأحداث زمن مضى؛ لتثير الفتن بين الأحفاد في الوقت الراهن.
بعض الدول العربية أنتجت دراما عن تاريخ حاراتها، فنقلت التاريخ بدقة في أحداثه، وفي جمال لباس الممثلين، وفي ديكور المنازل، ولم يستقدموا لهجات بديلة أو ملابس مستعارة، وإذا أنتج بلهجة شريحة من المواطنين؛ أنتج بلهجة صحيحة جادة غير ساخرة، لا من المواطن ولا من المنطقة، أما مَن قلّدوهم بإنتاج برامج مماثلة؛ فقد جاؤوا بمسخ قلّدهم شكلاً وأساء مضموناً ولهجة.
لهجات المناطق ولباسها وألوان أطعمتها جزء من التاريخ الوطني الاجتماعي، تُقدَّم كما هي بدون سخرية، ولا انتقاص، ولا أنها مفرّقة بين المواطنين، فكلها جزء من تاريخنا، لها الاحترام والتقدير و(لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ).

كتبه : د. عائض الردادي

|



د. عائض الردادي
د. عائض الردادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.