ضحايا النصب أو شركاء فيه؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 17 صفر 1441 / 16 أكتوبر 2019
جديد الأخبار الجامعة الإسلامية تنظم محاضرة " "الخوارج شوكة في خاصرة الأمة"، للشيخ الدكتور محمد بخيت الحجيلي. «» ترقية معالي الشيخ الدكتور / عبدالرحمن فايز الفريدي إلى رئيس محكمة استئناف «» تعيين الاستاذ نواف بن مرزوق الصبحي مديراً للعيادات الخارجية بمستشفى المدينة المنورة العام الف مبروك «» مستشار جمعية الثقافة والفنون بجدة الدكتور محمد السريحي يشارك بمهرجان المرأة العربية للإبداع بدورته الرابعة بالقاهرة «» تكليف الاستاذ فايز حسن السليمي محافظاً لمحافظة الشنان بمنطقة حائل «» نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية ماجد عبدالرحيم الغانمي يزور مركز التأهيل الشامل لذوي الإعاقة بالمدينة المنورة «» خبير الطقس عبدالله الحربي : استمرار الاضطرابات الجوية الممطرة.. وهذه المناطق أكثر غزارة «» الشيخ صالح المغامسي : الوحدة الوطنية درعُ السعوديين الواقي ضد الأفكار الهدامة «» منهد الحجيلي يحصل على درجة الدكتوراة بتخصص علم الأمراض و الأورام من جامعة وريك «» الملحق الثقافي السعودي بالمملكة المتحدة د. عبدالعزيز صالح الردادي يطلق الموقع الإلكتروني للملحقية بحلته الجديدة «»
جديد المقالات معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «» أردوغان في مهمة تحرير داعش! «» لماذا نجازف؟ وجمعية المدني الخيرية! «» ليش نجازف! «» القصيبي.. مثقف كوني..! «» محاكمة التاريخ «» ارسم حدود شخصيتك! «» العنف في مدارسنا ودقُّ الخُشوم! «» جامعة الأميرة نورة.. المستقبل يبدأ الآن «» «أسرتي».. تستحق الدعم «»




المقالات جديد المقالات › ضحايا النصب أو شركاء فيه؟
ضحايا النصب أو شركاء فيه؟
الخبر الذي نشرته الصحف يوم أمس يتحدث عن أن رجال البحث الجنائي بشرطة الدمام تمكنوا من القبض على وافد إفريقي أربعيني متورِّط بالنصب والاحتيال على عددٍ من المواطنين بإيهامهم أنه مستثمر، ومن ثمَّ يعرض عليهم مقدرته في تزييف العملة، ومضاعفة أموالهم باستخدام مواد سائلة سوداء اللون، يزعم أنَّه قام بتركيبها لتحويل الورق لعملة نقديَّة ورقيَّة.
وإذا كان يحمد للبحث الجنائي القبض على ذلك النصاب فإن العدالة الأخلاقية تقتضي القبض على ذلك «العدد من المواطنين» الذين يتحدث الخبر عن أن ذلك النصاب المحتال أوهمهم بتحويل الورق إلى نقود، ذلك أنهم شركاء له في ما كان يوهمهم به من مقدرته على تزييف العملة، بل لعلهم أشد جرما منه فهو مجرم من حيث أنه أوهمهم بقدرته على ما هو عاجز عنه، أما هم فجريمتهم أنهم تواطأوا معه على التزوير والتزييف وهم مقتنعون بقدرته على ذلك، وإن لم يقعوا في حبائل نصبه واحتياله إلا أنهم كانوا يطمعون في ربح عاجل سريع يعرفون أنه قائم على التزييف والتزوير وهو الأمر الذي أعماهم عن التفكير وتبين حقيقة ما كان يوهمهم به ذلك المحتال.
ثمة فرق بين مواطنين يقعون ضحية احتيال من يوهمهم أنه قادر على تحقيق عائد لهم باستثمار أموالهم في تجارة الذهب أو العقار أو أي تجارة هي مشروعة في أصلها وبين مواطنين يقعون فريسة لطمعهم الذي يقودهم لأعمال ليست شرعية في أصلها كالتزييف والتزوير القائمين على التضليل بأعمال السحر والإيهام بالمواد الكيميائية.
بعض الجرائم لا يمكن معالجتها بإنزال العقاب بطرف واحد من أطرافها وعلى رأس هذه الجرائم تواطؤ بعض المواطنين مع محتالين يوهمونهم بقدرتهم على تزييف العملة.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.