لو كان نفق غوتهارد عربيًّا؟! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 18 جمادى الثاني 1440 / 23 فبراير 2019
جديد الأخبار القاص ساعد الخميسي يحيي أمسية قصصية بـ نادي حائل الأدبي الثقافي «» المعلم الأستاذ “محمد سلطان المغربي يحقق المركز الرابع على مستوى تعليم جدة في مسابقة القيم التربوية للعمل التطوعي «» تعليم خليص يُكرّم المشرفة “أمل الرايقي” بعد حصولها على المركز الأول في جائزة التميز بوزارة التعليم فئة المشرف التربوي. «» الشيخ صالح المغامسي يرد على اتهامه بـ”بالتناقض” حول رأيه بصعود ولي العهد على سطح الكعبة «» الشيخ صالح المغامسي يرد على الكاتب مشعل السديري حول طول آدم .. ويكشف حقيقة تأثره بالإسرائيليات «» وكيل المحافظة سعادة الأستاذ سمير علي الحازمي يفتتح عدد من المشاريع بمحافظة الكامل «» العميد الدكتور أيوب بن حجاب بن نحيت : يكشف ملابسات فيديو نزع رتبة أحد الأفراد وتجريده من بدلته العسكرية «» الشيخ صالح المغامسي: الذبيح إسحاق وليس إسماعيل «» تكليف الاستاذة هند يوسف المورعي مساعدة لمدير إدارة كلية التصاميم والفنون بجامعة تبوك «» مساعدة مدير إدارة عمادة الدراسات العليا بجامعة تبوك الاستاذة زين يوسف المورعي على شهادة التميز في الاداء الوظيفي «»
جديد المقالات اتحاد الرياضة المجتمعية والرياضة الناعمة «» أهلية المدينة: العمل الخيري برؤية تنموية «» ينبع.. حيثما يورق الفن «» عن وظائف الصناعة.. وصناعة الوظائف! «» أحرقوا كتبنا.. وما البديل؟! «» هيئة ذوي الاعاقة:اهل مكة ادرى بشعابها «» النقاد الفضائيون «» سعادة المدير في «الكرتون»! «» مدينة السوفييت العظيمة «» الله وحده يعرفهم! «»




المقالات جديد المقالات › لو كان نفق غوتهارد عربيًّا؟!
لو كان نفق غوتهارد عربيًّا؟!
قبل أيام وتحديدًا (الأربعاء 1 يونيو الجاري) اُفْتتح في سويسرا، أطول نفق للسكك الحديديَّة، وأكثرها عمقًا في العَالَم.
ويَمُرُّ (النَّفَق، أو القطار) الذي يحمل اسم (غوتهارد) تحت جبال الألب في سويسرا، بطول (57 كيلومترًا)؛ ليربط بين شمال أوروبا وجنوبها.
ذلك المشروع سيُحدث ثورة في خدمات النقل والشحن في أوروبا؛ فهو سيختصر بطريق مزدوج (عدة أيام) كانت تقطعها مَركبات نقْل البضائع إلى (17 دقيقة فقط)، عبر قطارات عالية السرعة، تربط بين (مدينة روتيردام في هولندا، ومدينة جنوة في إيطاليا).
ومن إحصائيات وأرقام (مشروع غوتهارد):
* أن تنفيذه استغرق أكثر من (17 سنة)؛ دون (تعَثُّر أو توقّف)؛ ولكن طالت المدَّة لقسوة التضاريس؛ فقد اضطر العاملون فيه، وعددهم يزيد على (2600 -توفي تسعة منهم أثناء أعمال البناء-) أن ينحتوا في الصّخْر، لِيُفَجِرُوا وَيَحْفرُوا ما يزيد على (73 نوعًا مختلفًا من الصخور، بعضها بصلابة الجرانيت)، وكانوا يُمارسون عملهم تحت الجبال في أجواء تزيد فيها درجة الحرارة على الـ(46 درجة).
* المشروع نُفِذ وفق الميزانيَّة المقترحة له دون زيادة، وهي (12 مليار دولار).
* أن الموافقة على تنفيذه كانت من خلال استفتاء شعبي نُظِّم عام 1992م، شارك فيه مختلف المواطنين.
ولذا فالسويسريون -وبحسب استطلاعات رأي أُجْريت مؤخَّرًا- يعتبرونه مشروع عمرهم؛ ويرونه جُزءًا من الهوية السويسرية، وأنَّه عندهم بنفس أهميَّة استكشاف الهولنديين للمحيطات.
ذلك المشروع العملاق يُقدِّم دروسًا كبيرة في الإصرار على تنفيذ الطموحات مهما كانت العقوبات والصّعوبات، وطالت السنوات.
وفيه أيضًا التأكيد على أهمية رأي المواطن، ودوره في دعم حكومته، وتنمية وطنه؛ فيكفي إحساسه بأنَّ ما يُبنَى له، وقطعة من حياته.
أخيرًا تكلفة (نَفَق غوتهارد) (12 مليار دولار)؛ فكم ستكون تكلفته لو كان في إحدى البلدان العربيَّة؟! وهل سيُنَفَّذ أصلاً أم سَيَتَعَثَّر؟!.


كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.