فاسدون لم يدخلوا السجن - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 17 شوال 1440 / 20 يونيو 2019
جديد الأخبار مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني يكرم أبطال جوالة الجامعة بعد أن شاركوا في خدمة زوار وضيوف المسجد الحرام «» الدكتور رشيد البيضاني يكرم محافظ خليص الدكتور فيصل الحازمي «» تكليف المهندس محمد عبدالمحسن المحمدي مديرا لمشروع توسعة الحرم المكي الشريف «» تعيين الدكتور نياف رشيد الجابري مستشاراً لـ معالي وزير التعليم «» أمير القصيم يتسلم نسخة من مبادرة الشاب فهد العوفي في عدم كتابة أسماء الله الحسنى في الأشياء المعرضة للامتهان . «» المهندس عبدالرحمن نافع المزروعي يحصل على درجة الماجستير من جامعة دنفر بالولايات المتحدة الأمريكية «» امير القصيم يستقبل مدير عام فرع وزارة الاسكان بالقصيم الاستاذ مرزوق علي الفريدي «» أمير الباحة يقلد مدير شرطة الباحة اللواء وليد حمزه الجابري رتبته الجديدة «» محافظ عقلة الصقور يؤدي صلاة الميت على الشهيد الرقيب عبدالإله الحلو السليمي «» محافظ ينبع سعد السحيمي يطلع على الأجنحة المشاركة بمهرجان الغوص السياحي «»
جديد المقالات ديسكو حلال في السرداب! «» أستأذنكم «» استضافة المملكة لــ30 مليون معتمر! «» الوظائف التعليمية والمعادلة المقلوبة! «» المؤامرة ضد المملكة «» ماتت الشعوب وعاش الفنانون! «» من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات)3*** «» حائل تثبت ضعف إنجليزية التعليم! «» مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «»




المقالات جديد المقالات › فاسدون لم يدخلوا السجن
فاسدون لم يدخلوا السجن
لقد أثار خبر وزارة الصحة فرض (45) مليون ريال على (7) منشآت تواطأت في المناقصات لمضاعفة العقود، ضجةً، ودفع للمطالبة بفتح ملفات المناقصات والمشتريات مع شركات ومؤسسات طبية وغير طبية تعمل منذ سنوات طويلة وتلتهم نسبة كبيرة من مخصّصات الصحة.

المتتبع للخبر يجد المخالفات الصريحة والتواطؤ في عطاءات مناقصات وتثبيت وتحديد الأسعار وتقاسم الأسواق على الأساس الجغرافي وأخذ هامش ربحي غير عادل.

نريد لوزارة الصحة مع مجلس المنافسة، أن تواصل المتابعة والرصد للمنشآت التجارية المخالفة، ونريد محاكمة هؤلاء، ونلغي مقولة "فاسدين لم يدخلوا السجن" وهم من أخطر أعداء التنمية.

"رؤية المملكة 2030" تحارب الفساد وتعزّز الشفافية والمساءلة المؤسسية، وتعمل على تفعيل مسؤولية الجهات الحكومية.. فالمسؤولية الكبرى - بحق - تقع على عواتق الوزراء والمسؤولين في قطاعات الدولة لمحاربة الفساد بشتى صوره؛ حيث يمثل عائقاً أساسياً للتنمية ومبدّداً للموارد والثروات الاقتصادية.

ولهذا نقول إن الفساد هو أحد أهم التحديات الذي حتماً سيعوِّق تنفيذ مئات المشاريع والبرامج، وهنا نؤكد أن الحكومة ليست فقط مسؤولة عن مكافحة الفساد؛ بل هي مطالبة بوضع التشريعات والإجراءات الوقائية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد

لا شك أنه ليس هناك وصفة سحرية للقضاء على الفساد، فالمشوار طويل وصعب وبكل تأكيد الجهود الفردية مهما كانت ستظل غير قادرة وحدها على محاصرة الفساد وتجفيف منابعه.

ومما لا شك فيه أن وضع الإستراتيجيات والخطط وتطوير الإجراءات والأنظمة يساعدان على إيقاف استشراء الفساد، لكن لا يمكن لأي معالجات أن تكون فاعلة وناجعة إذا لم تركز أساساً على ثقافة النزاهة.

نطالب الوزير ببحث ملف حضور كوادر طبية وفنية وادارية وهندسية ومالية مؤتمرات خارجية عن طريق الشركات، وهل هناك «علاقة مشبوهة» أو أن الحضور يقر وفق ضوابط؟!

أقول إن الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير الصحة، يعمل بإخلاص ونزاهة وكفاءة ونظافة يد، وكعادته، يقضي على تواطؤات ويضع المبضع على الجرح مباشرة ويكتشف شركات متعدّدة تقتنص عقوداً بالمليارات من ميزانية الصحة.

كتبه : نايف عبدالله الجميلي

|



نايف عبدالله الجميلي
نايف  عبدالله  الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.