الحراس وتوجيه معالي المدير! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 19 صفر 1441 / 18 أكتوبر 2019
جديد الأخبار رجل الاعمال داخل عايد الأحمدي يحتفل بزواج ابنه عبدالرحمن «» د. عبدالله بن حمود اللهيبي عضو مجلس الشورى يقدم توصية بدراسة أسباب إفلاس الشركات ووضع حلول «» منصور مرشود البلادي، يحتفي ويكرم رجل الاعمال عودة مبارك البلادي «» الجامعة الإسلامية تنظم محاضرة " "الخوارج شوكة في خاصرة الأمة"، للشيخ الدكتور محمد بخيت الحجيلي. «» ترقية معالي الشيخ الدكتور / عبدالرحمن فايز الفريدي إلى رئيس محكمة استئناف «» تعيين الاستاذ نواف بن مرزوق الصبحي مديراً للعيادات الخارجية بمستشفى المدينة المنورة العام الف مبروك «» مستشار جمعية الثقافة والفنون بجدة الدكتور محمد السريحي يشارك بمهرجان المرأة العربية للإبداع بدورته الرابعة بالقاهرة «» تكليف الاستاذ فايز حسن السليمي محافظاً لمحافظة الشنان بمنطقة حائل «» نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية ماجد عبدالرحيم الغانمي يزور مركز التأهيل الشامل لذوي الإعاقة بالمدينة المنورة «» خبير الطقس عبدالله الحربي : استمرار الاضطرابات الجوية الممطرة.. وهذه المناطق أكثر غزارة «»
جديد المقالات اردوغان يدمر اقتصاد تركي «» السعوديون في فلسطين! «» مجرد سؤال عن تعاقد السبرمان «» إعلامنا.. والنيران الصديقة! «» معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «» أردوغان في مهمة تحرير داعش! «» لماذا نجازف؟ وجمعية المدني الخيرية! «» ليش نجازف! «» القصيبي.. مثقف كوني..! «» محاكمة التاريخ «»




المقالات جديد المقالات › الحراس وتوجيه معالي المدير!
الحراس وتوجيه معالي المدير!
حين يؤكد المتحدث باسم جامعة جازان على انتهاء مشكلة صرف مستحقات أكثر من ثلاثين حارس أمن في الجامعة مضيفا في حديثه مع «عكاظ» (أن مدير جامعة جازان وجّه بصرف مستحقات ورواتب حراس الأمن الجامعي المتأخرة في أول يوم باشر فيه مهمات عمله مديرا للجامعة، مشيرا إلى أنه التقى حراس الأمن الجامعي، واستمع لمطالبهم، ووجّه بصرف الرواتب، إذ قامت الجامعة بتسليم الشركة المتعهدة بتشغيل الحراسات الأمنية الشيك الخاص براتب الحراس)، حين يوضح النهاية «السعيدة» التي انتهت بها هذه القضية التي طال النزاع فيها بين حراس أمن الجامعة والجامعة والشركة المشغلة فبينما يشتكي الحراس من عدم تسليم الشركة لهم رواتبهم تشتكي الشركة من عدم صرف الجامعة لمستخلصات الشركة وبلغت حدا من التعقيد أن أولئك الحراس اتهموا إدارة الجامعة بالتعامل معهم بنظام التهديد، وفصل كل حارس يتقدم بشكوى ضد الجامعة أو الشركة، ولم تتوقف المشكلة عند عدم تسليم الحراس رواتبهم بل امتدت لتشمل عدم تسجيل بعضهم في التأمينات الاجتماعية رغم مرور أكثر من عام ونصف على التحاقهم بالعمل.
حين تنتهي هذه المشكلة «بتوجيهٍ» من مدير الجامعة الجديد فإن من حقنا ومن حق الحراس ومن حق الشركة الإجابة عن سؤال هام يتمثل في محاولة معرفة السبب الذي حال دون صدور هذا التوجيه من قبل، وهل يمكن لحقوق الموظفين أن تبقى معلقة ومستخلصات الشركات أن تبقى معطلة بانتظار أن يتغير هذا المسؤول أو ذاك كي يصدر توجيه بصرف المستحقات وتسليم الرواتب؟
أليس هناك نظام يضمن آلية سلسة لا تتعطل معها حقوق لأي جهة أو مستحقات لأي عمال وموظفين، آلية لا تصبح فيها هذه الحقوق والمستحقات محتاجة إلى توجيه جديد ولا تحتاج فيها المؤسسات والدوائر الحكومية إلى مدير جديد يملك شجاعة وإرادة حل معضلات الأمور بتوجيه.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.50/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.