قيادة السيارة: منع النساء و«مهايطة» الرجال - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1440 / 18 ديسمبر 2018
جديد الأخبار المنسق العام لمعرض اكادير بالسعودية بدولة المغرب د. احمد يوسف المورعي: الفن التشيكلي هو رسالة يقدمها الفنان او المصور للجمهور «» الرائد بدر بن مشعان بن موقد يحصل على درجة الدكتوراة بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الاولى من الجامعة الاسلامية «» تهنئة من الشيخ عزوز بن محسن ابوعشاير الفريدي لـ الشيخ زيد بن علي بن ذعار بن حماد «» هاني عبدالله الرحيلي يحصل على درجة الماجستير في تخصص Investigative Ophthalmology & Vision Science من جامعة مانشستر «» نائب أمير مكة يتسلم تقرير «الأرصاد» مدير عام الهيئة بمنطقة مكة المكرمة المهندس وليد الحجيلي «» محافظ ينبع سعد السحيمي يلتقى مدير الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة «» محافظ العيص فيصل الحويفي يدشن مبنى جمعية بر المربع الخيرية «» ترقية الدكتور رجاء عتيق المعيلي الهويملي الى درجة استاذ مشارك بالجامعة الاسلامية «» معالي الرئيس العام لشؤون الحرمين يكرم الأستاذ وائل مصلح الأحمدي «» تكليف المهندس عبدالله نامي الحنيني رئيسآ لبلدية محافظة الرس «»
جديد المقالات مرض الشللية الإدارية «» أهرامات تيوتيهواكان «» عطاءات المملكة وتلك الممارسات العدائية! «» الحل عند الساحرة! «» الرحلة المكسيكية «» الشباب الأكثر شعبية بعد الهـلال «» الخدمة المدنية تنتج مسلسل «سعيد ومبارك»! «» تحتاج لمنافسين «» تسجيلات عصملي فون المرتبكة! «» مملكة الأمن والأمان «»




المقالات جديد المقالات › قيادة السيارة: منع النساء و«مهايطة» الرجال
قيادة السيارة: منع النساء و«مهايطة» الرجال
استنكر كثير ممن قرأوا مقالي (قيادة السيارة بوصفها فعلا ذكوريا) وذهبوا فيما كشفت عنه مواقع التواصل إلى أنني تعسفت الربط بين منع قيادة المرأة السيارة وارتفاع نسبة الحوادث لدينا على نحو جعل المملكة تحتل المرتبة الأولى عالميا في حجم الخسائر وعدد الضحايا.
ولعل ما حملهم على اعتقاد التعسف في الرد تصورهم أنني ربطت ربطا مباشرا بين الظاهرتين، إضافة إلى أن الكثيرين ممن رموني بالتعسف هم ممن يرفضون أصلا تقبل قيادة المرأة للسيارة.
قلت في مقالي: إن انفراد الرجل بقيادة السيارة حول عملية القيادة على بساطتها وتلقائيتها إلى فعل ذكوري، بمعنى أن الرجال وحدهم هم من يقدرون على ذلك، ورغم أنهم يعرفون أن باستطاعة المرأة قيادة السيارة والطائرة والدبابة كذلك إذا تم تمكينها من ذلك، إلا أنهم يستسلمون لوهمهم على اعتبار أن قيادة السيارة تزيدهم إحساسا برجولتهم، وهذا الأمر ملاحظ خاصة عند المراهقين وصغار السن حين يكون يرون في السماح لهم بقيادة السيارة اعترافا ببلوغهم سن الرجولة، وعلى الرغم من تجاوزهم هذا الشعور لاحقا إلا أنه يظل مستترا خلف كثير من تصرفاتهم وتجاوزاتهم ومخالفاتهم المرورية.
انفراد الرجال بقيادة السيارة والنظر إلى المرأة باعتبارها عاجزة عن ذلك حول قيادة السيارة إلى ضرب من «الهياط» الذي يتم ارتكابه في كافة المجالات لتأكيد الاقتدار والتمكن فهو هياط في الكرم لنفي احتمال البخل وهياط في الشجاعة لمنع احتمال الجبن وهياط في التدين من قبل بعض المتشددين لمنع التهاون، ومن هذا الباب يصبح الهياط في قيادة السيارة لتأكيد استحقاق الرجل لقيادتها دون المرأة.
من هنا كان الربط بين منع المرأة من قيادة السيارة وكثرة الحوادث التي يعود أكثرها إلى الهياط الذي يتجلى في التفحيط وقطع الإشارات وتجاوز السرعة النظامية، ولو كان مسموحا للمرأة بقيادة السيارة لعرف أن المجال ليس مجالا لإظهار الفتوة والإمعان في الهياط.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.