ميدالية يا محسنين ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 / 20 أغسطس 2019
جديد الأخبار ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «» مدير تعليم الطائف طلال مبارك اللهيبي يدشن برنامج تهيئة المعلم الجديد والذي يستهدف 197 معلم ومعلمة بالطائف «» برئاسة الدكتور عبدالرحمن اليوبي ... جامعة المؤسس ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالمياً وثلاث جامعات سعودية في صدارة الترتيب العربي «» الدكتورخليل إبراهيم الصبحي :خطة التحول الرقمي لإدارة الحشود وتجنب الزحام بالحرم «» المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «»
جديد المقالات حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «»




المقالات جديد المقالات › ميدالية يا محسنين !
ميدالية يا محسنين !
لا أعرف كيف ينظر المسؤولون عن الحركة الرياضية وفي مقدمتهم الأمير عبدالله بن مساعد ورؤساء الاتحادات الرياضية إلى الفشل الذريع الفظيع المريع الذي واجهته بعثتنا الأولمبية في أولمبياد ريو، وكيف لهم أن يفسروا عدم حصول أي رياضي سعودي في أي لعبة كانت على أي ميدالية حتى ولو كانت خشبية في الوقت الذي حصلت فيه جزر تكاد أن تكون مجهولة على ميدالية أو أكثر؟، لماذا ذهبنا إلى هناك أصلا وتكبدنا كل هذا العناء وصرفنا كل هذه الأموال ما دام الإنجاز الوحيد لبعثتنا هو الدخول إلى عرض الافتتاح والتلويح للجماهير ثم الخروج من الباب المقابل ؟!.
قد لا أكون مبالغا لو قلت بأن مجموع مساحات المنشآت الرياضية والمجمعات الأولمبية في المملكة أكبر من مساحة بعض الدول الصغيرة التي فاز رياضيوها بميداليات في أولمبياد ريو، ولكن ثمة فارق كبير بين الإدارة الرياضية التي تصنع الإنجازات والإدارة الرياضية التي لا تصنع سوى التصريحات، وأظن أنه لو تم ضم لعبة التصريحات ضمن الألعاب الرياضية لحصدنا كل ما فيها من ذهب وفضة وبرونز.
المؤلم أننا في أولمبياد سيدني قبل 16 عاما دخلنا السجل الأولمبي لأول مرة عبر ميدالية في ألعاب القوى وأخرى في الفروسية وكان من المتوقع أن يكون ما حققه العداء صوعان والفارس العيد أول الطريق نحو الإنجازات الأولمبية ولكن للأسف الشديد فإن ما تحقق في بلاد الكنغر لم يتكرر أبدا ما يوحي بأنه جاء نتيجة عطاءات فردية وجهود بعيدة عن المؤسسة الرياضية التي واصلت حصد الفراغ في الدورات الأولمبية اللاحقة.
هذا الإخفاق الكبير في الدورة الأولمبية يستدعي وقفة جادة لمراجعة أين ذهب كل هذا الإنفاق على القطاع الرياضي منذ عدة سنوات والسؤال عن الفائدة المرجوة من المؤسسة الرياضية ما دامت عاجزة عن صناعة الأبطال وصقل المواهب الوطنية بحيث تكون جديرة بتمثيل بلد بمكانة وحجم المملكة العربية السعودية، أما إذا عدنا إلى سياسة الوثب الطويل على الحقيقة والقفز بالزانة على الواقع الرياضي المخجل والسباحة في حوض المجاملات فإننا بالتأكيد سوف نبقى على حالنا في الدورة الأولمبية القادمة نتفرج على إنجازات دول الكاريبي الصغيرة وننسى أن بلدنا مشارك أصلا في الأولمبياد !

كتبه : خلف الحربي

|



خلف الحربي
خلف الحربي

تقييم
1.00/10 (2 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.