كدسوا الطلاب رحمكم الله - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 16 جمادى الأول 1440 / 22 يناير 2019
جديد الأخبار الاستاذ موسى راشد العمري يحتفي ويكرم قائد القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي العقيد طارق مقبل القرافي «» حضور كثيف لمحاضرة الشيخ #المغامسي في أسبوع التلاحم الوطني «» الأستاذ سعود مساعد الصاعدي : تكريم هيئة الهلال الأحمر يأتي تقديراً لما يقومون به من مهام وخدمات لزائري مسجد رسول الله «» النقيب وليد نزال السهلي يحصل على المركز الاول على مستوى المملكة في دورة الصاعقة «» محافظة خليص تُطلق مبادرة «درب الأنبياء» وتستقبل أول وفد من ضيوف الرحمن «» الاستاذ موسى بن عزوز أبو عشاير الفريدي يتلقى شهادة شكر وتقدير من مدير تعليم القصيم «» المعلم عادل معيبد المزيني يؤثث قاعة دراسية بـ25 ألفاً بـ ابتدائية وائل بن حجر في المدينة المنورة «» الدكتور محمد احمد السريحي يستضيف العقيد محمد بن حمدان السريحي المرافق الشخصي لأمير منطقة المدينة المنورة «» المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي الرائد يكرم الدكتورمحمد بن ناصر الوسوس الفريدي «» المستشار القانوني بدر سالم الوسيدي يحصل على درجة الماجستير من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. «»
جديد المقالات انفعال سريع الاشتعال «» مكتبة مفتوحة على مدار الــ(24 ساعة) «» مت فارغاً «» العوامية: الإنسان أولاً «» صراع الأجيال «» قلق..! «» بين تُجَّار الدين وتُجَّار الوطنية! «» أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة «» الألم .. و.. الأمل «» رهف بين الإنسانية والسياسة «»




المقالات جديد المقالات › كدسوا الطلاب رحمكم الله
كدسوا الطلاب رحمكم الله
يبدو أن وزارة التعليم في جانب تعليمها العام، وقبيل انطلاق العام الدراسي الجديد، متأكدة تمامًا بأن مدارسها القائمة ستشهد عجزًا في المعلمين والمعلمات؛ ولذا فقد رسمت خَارِطَةَ طريق لمسؤوليها لمواجهة ذلك العجز.
من أدواتها العجيبة والغريبة بحسب ما نشرت العديد من وسائل الإعلام: (ضَمُّ المدارس الصغيرة والمتقاربة والروضات، ورفع الطاقة الاستيعابية للمبنى، وزيادة الكثافة الطلابية بدَمْج الفصول في المدارس الأخرى، وكذا التنسيق مع الجامعات للاستفادة من طلاب التدريب العملي لتوزيعهم حسب الاحتياج، والرفع بطلب الموافقة على تكليف المعلمين بالحِصَص الزائدة عن النِّصَاب مقابل مكافآت مقطوعة.
وهنا تأتي الأسئلة المؤلمة: لماذا العجز (أساسًا) والدولة تدعم التعليم بالمليارات سنويًا، وهناك عشرات الآلاف من شباب الوطن المؤهلين الذين ينتظرون الفرصة منذ سنوات، حتى أن بعضهم قد وصل لِسِنّ التقاعد وهو ما زال عاطلًا؟!
أيضًا لماذا يُكَلّف المعلمون بالحِصَص الزائدة (وهم على وظائف رسميّة، ويقبضون رواتب شهريّة)؛ بينما يُتْرك أولئك العاطلون الذين يبحثون عن لقمة العيش؟! أليسوا أولى بمبالغ تلك التكليفات؟!
والسؤال الأهم: خلال السنوات القليلة الماضية تَبَنّت وزارة التعليم -على اختلاف مسمياتها- البحث عن (الجَوّدة في تعليمها)، ومن أجل ذلك صَرفت الملايين على العديد من الدراسات والمؤتمرات والندوات والبرامج؛ فهل تَخَلّت اليوم عن ذلك كله، وهي تنادي صراحة بتكديس الطلاب في الفصول، وبالاستعانة بغير المتخصصين؟!
أخيرًا هل يرى القائمون على وزارة التعليم أن العجز في أعداد المعلمين والمعلمات، وما اتخذته من خطوات لمعالجته يتوافق مع برنامج التحوّل الوطني، ورؤية المملكة 2030م؛ أم لا؟!.

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.