كدسوا الطلاب رحمكم الله - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 12 رمضان 1439 / 27 مايو 2018
جديد الأخبار الشيخ سلطان بن تركي بن ناحل يقيم مأدبة عشاء لرجل الأعمال الاستاذ قاسم زايد الجابري «» تحسين وضع الأخصائي عبدالرحمن صنهات الطريسي الى أخصائي إدارة مستشفيات بمستشفى الرس العام «» الشيخ فالح بن حميد ابوجراده الجغثمي واخوانه يقيمون مأدبة أفطار على شرف عدد المسؤلين والاعيان «» الدكتور صالح بن رجاء الحربي يلتقي كشافة الحرم ويشيد بجهودهم التطوعية «» ماذا قال ولي العهد للمغامسي أثناء حديثه عن الإسلام الوسطي؟ «» تعيين الشيخ الدكتور أيمن أحمد الرحيلي رئيساً لقسم فقه السنة ومصادرها بالجامعة الإسلامية «» المظلي صالح رويضان الفريدي يرفع صورة أمير منطقة الجوف صاحب السمو الامير بدر بن سلطان في سماء تايلند «» تكليف الاستاذ نايف عوض المشيعلي مديراً إدارياً لقسم الطوارئ بمستشفى بريدة المركزي «» الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يقف على تفويج المصلين في ثاني جمعة برمضان «» الأخصائي فايز المعبدي يحصل على درجة الماجستير مع مرتبة الشرف الأولى بتقدير ممتاز من جامعة الطائف «»
جديد المقالات لأجل تلك المدينة الفاضلة ... و لِـيسguinness! «» حتى لا يضيع الهدف يا هدف «» خيارات إيران المُرّة «» دكتورنا الغصن باقياً رغم رحيله «» رجل التعـقـيم «» مركز الملك سلمان العالمي لأنسنة الـمُــدن «» برنارد لويس «» دجاج يقربك إلى الله أكثر «» وما تزال الأمور نسبية «» الإسكان ليس صُـداعاً ووزارته ليست سِـمْسَــاراً! «»




المقالات جديد المقالات › كدسوا الطلاب رحمكم الله
كدسوا الطلاب رحمكم الله
يبدو أن وزارة التعليم في جانب تعليمها العام، وقبيل انطلاق العام الدراسي الجديد، متأكدة تمامًا بأن مدارسها القائمة ستشهد عجزًا في المعلمين والمعلمات؛ ولذا فقد رسمت خَارِطَةَ طريق لمسؤوليها لمواجهة ذلك العجز.
من أدواتها العجيبة والغريبة بحسب ما نشرت العديد من وسائل الإعلام: (ضَمُّ المدارس الصغيرة والمتقاربة والروضات، ورفع الطاقة الاستيعابية للمبنى، وزيادة الكثافة الطلابية بدَمْج الفصول في المدارس الأخرى، وكذا التنسيق مع الجامعات للاستفادة من طلاب التدريب العملي لتوزيعهم حسب الاحتياج، والرفع بطلب الموافقة على تكليف المعلمين بالحِصَص الزائدة عن النِّصَاب مقابل مكافآت مقطوعة.
وهنا تأتي الأسئلة المؤلمة: لماذا العجز (أساسًا) والدولة تدعم التعليم بالمليارات سنويًا، وهناك عشرات الآلاف من شباب الوطن المؤهلين الذين ينتظرون الفرصة منذ سنوات، حتى أن بعضهم قد وصل لِسِنّ التقاعد وهو ما زال عاطلًا؟!
أيضًا لماذا يُكَلّف المعلمون بالحِصَص الزائدة (وهم على وظائف رسميّة، ويقبضون رواتب شهريّة)؛ بينما يُتْرك أولئك العاطلون الذين يبحثون عن لقمة العيش؟! أليسوا أولى بمبالغ تلك التكليفات؟!
والسؤال الأهم: خلال السنوات القليلة الماضية تَبَنّت وزارة التعليم -على اختلاف مسمياتها- البحث عن (الجَوّدة في تعليمها)، ومن أجل ذلك صَرفت الملايين على العديد من الدراسات والمؤتمرات والندوات والبرامج؛ فهل تَخَلّت اليوم عن ذلك كله، وهي تنادي صراحة بتكديس الطلاب في الفصول، وبالاستعانة بغير المتخصصين؟!
أخيرًا هل يرى القائمون على وزارة التعليم أن العجز في أعداد المعلمين والمعلمات، وما اتخذته من خطوات لمعالجته يتوافق مع برنامج التحوّل الوطني، ورؤية المملكة 2030م؛ أم لا؟!.

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.