كدسوا الطلاب رحمكم الله - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439 / 21 أغسطس 2018
جديد الأخبار الدكتور طلال الحربي يهنئ القيادة بتحقيق المنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصة بطولة كأس العالم «» تعليم خليص ينفذ خطة استقبال الحجاج عابري طريق الهجرة «» مدير برنامج شباب مكة في خدمتك سعود سالم الرحيلي : 600 شاب مكي لخدمة الطائفين ومشاركة فاعلة للنساء «» قائد قوات أمن الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : «الإعلام المأجور» لن ينجح في تسييس الفريضة «» مدير جامعة طيبة د. عبدالعزيز السراني : المملكة سخرت كافة أجهزة الدولة لخدمة الحجاج «» قائد قوات أمن الحج الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : موسم حج هذا العام تميز بالاحترافية المهنية «» دابس بن سعد بن تني البدراني يستضيف عدد من رؤساء المراكز والاعيان و الشعراء «» مدير "تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي يُشارك أفراد الكشافة استقبال الحجاج بالمطار «» "عمل المدينة" بإدارة المهندس عبدالله غازي الصاعدي يحقق المركز الثاني للشهر الماضي من حيث رضا العملاء «» الرئيس التنفيذي للتقنية بشركة موبايلي المهندس مزيد ناصر العلوي : نوجد في جميع أماكن الحجاج من خلال أكثر من 450 نقطة بيع وخدمة «»
جديد المقالات رحم الله الشيخ العلامة "أبو بكر الجزائري" «» رئاسة شؤون الحرمين ورفاهية الحجَّاج «» الملك سلمان يطـمئن عليهما كـل لـيلة قـبْـل نـوْمه! «» الأفكار برادة حديد «» حي هالراس يا مشعل خلف «» نجاح المملكة في إدارة الحشود ورسالة الإعلام «» هل تُكرّم المروءة؟! «» الخارجية السعودية: يحيا الملك والوطن «» السياحة في التاريخ «» كيف تصنع من طفلك غبياً؟! «»




المقالات جديد المقالات › كدسوا الطلاب رحمكم الله
كدسوا الطلاب رحمكم الله
يبدو أن وزارة التعليم في جانب تعليمها العام، وقبيل انطلاق العام الدراسي الجديد، متأكدة تمامًا بأن مدارسها القائمة ستشهد عجزًا في المعلمين والمعلمات؛ ولذا فقد رسمت خَارِطَةَ طريق لمسؤوليها لمواجهة ذلك العجز.
من أدواتها العجيبة والغريبة بحسب ما نشرت العديد من وسائل الإعلام: (ضَمُّ المدارس الصغيرة والمتقاربة والروضات، ورفع الطاقة الاستيعابية للمبنى، وزيادة الكثافة الطلابية بدَمْج الفصول في المدارس الأخرى، وكذا التنسيق مع الجامعات للاستفادة من طلاب التدريب العملي لتوزيعهم حسب الاحتياج، والرفع بطلب الموافقة على تكليف المعلمين بالحِصَص الزائدة عن النِّصَاب مقابل مكافآت مقطوعة.
وهنا تأتي الأسئلة المؤلمة: لماذا العجز (أساسًا) والدولة تدعم التعليم بالمليارات سنويًا، وهناك عشرات الآلاف من شباب الوطن المؤهلين الذين ينتظرون الفرصة منذ سنوات، حتى أن بعضهم قد وصل لِسِنّ التقاعد وهو ما زال عاطلًا؟!
أيضًا لماذا يُكَلّف المعلمون بالحِصَص الزائدة (وهم على وظائف رسميّة، ويقبضون رواتب شهريّة)؛ بينما يُتْرك أولئك العاطلون الذين يبحثون عن لقمة العيش؟! أليسوا أولى بمبالغ تلك التكليفات؟!
والسؤال الأهم: خلال السنوات القليلة الماضية تَبَنّت وزارة التعليم -على اختلاف مسمياتها- البحث عن (الجَوّدة في تعليمها)، ومن أجل ذلك صَرفت الملايين على العديد من الدراسات والمؤتمرات والندوات والبرامج؛ فهل تَخَلّت اليوم عن ذلك كله، وهي تنادي صراحة بتكديس الطلاب في الفصول، وبالاستعانة بغير المتخصصين؟!
أخيرًا هل يرى القائمون على وزارة التعليم أن العجز في أعداد المعلمين والمعلمات، وما اتخذته من خطوات لمعالجته يتوافق مع برنامج التحوّل الوطني، ورؤية المملكة 2030م؛ أم لا؟!.

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.