كدسوا الطلاب رحمكم الله - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 9 صفر 1440 / 18 أكتوبر 2018
جديد الأخبار ترقية الاستاذ وليد بن نايف بن غميض لـ المرتبة الثامنة بـ الاحوال المدنية «» مدير جوازات القصيم يقدم واجب العزاء لـ لاشقاء الرقيب حسن علي معتق الهويملي «» الطالبة بكلية طب الأسنان بـ #جامعة_طيبة آلاء الأحمدي تفوز بالمركز الأول في مسابقة Young Research Award «» الاستاذ زياد ناصر المحمادي يتلقى شهادة شكر وتقدير من أمير منطقة المدينة المنورة «» تعيين الاستاذ هائل عوض السحيمي مدير ادارة شوون الموظفين بمستشفي الامير سلطان للقوات المسلحة بالمدينة «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يشكّل المجلس الاستشاري في دورته الثانية «» تعيين الدكتور فايز بن مبيريك بن حماد الصعيدي عميداً لكلية العلوم والآداب بجامعة جدة فرع خليص «» الكاتب هاني الظاهري : ستنتهي المسرحية ويضحك السعوديون! «» محافظ خليص د. فيصل الحازمي يكرم المتقاعدين ويحتفي بيوم المعلم «» محافظ ينبع سعد السحيمي يلتقي مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة المدينة المنورة «»
جديد المقالات المستقبل بيد الله «» آخر تصرف ساذج «» هل تأخرنا في محاكمة الجزيرة «» صناعة سُلْطَتُنَا الأولى «» نثق بقيادتنا.. ونرفض التهديدات «» سيدهارتا جوتاما «» جبل الطاولة «» كفاكم ظلماً فهي تاج على الرؤوس!! «» معالي وزير التعليم لطفاً لو تكرمت «» السعودية العظمى «»




المقالات جديد المقالات › كدسوا الطلاب رحمكم الله
كدسوا الطلاب رحمكم الله
يبدو أن وزارة التعليم في جانب تعليمها العام، وقبيل انطلاق العام الدراسي الجديد، متأكدة تمامًا بأن مدارسها القائمة ستشهد عجزًا في المعلمين والمعلمات؛ ولذا فقد رسمت خَارِطَةَ طريق لمسؤوليها لمواجهة ذلك العجز.
من أدواتها العجيبة والغريبة بحسب ما نشرت العديد من وسائل الإعلام: (ضَمُّ المدارس الصغيرة والمتقاربة والروضات، ورفع الطاقة الاستيعابية للمبنى، وزيادة الكثافة الطلابية بدَمْج الفصول في المدارس الأخرى، وكذا التنسيق مع الجامعات للاستفادة من طلاب التدريب العملي لتوزيعهم حسب الاحتياج، والرفع بطلب الموافقة على تكليف المعلمين بالحِصَص الزائدة عن النِّصَاب مقابل مكافآت مقطوعة.
وهنا تأتي الأسئلة المؤلمة: لماذا العجز (أساسًا) والدولة تدعم التعليم بالمليارات سنويًا، وهناك عشرات الآلاف من شباب الوطن المؤهلين الذين ينتظرون الفرصة منذ سنوات، حتى أن بعضهم قد وصل لِسِنّ التقاعد وهو ما زال عاطلًا؟!
أيضًا لماذا يُكَلّف المعلمون بالحِصَص الزائدة (وهم على وظائف رسميّة، ويقبضون رواتب شهريّة)؛ بينما يُتْرك أولئك العاطلون الذين يبحثون عن لقمة العيش؟! أليسوا أولى بمبالغ تلك التكليفات؟!
والسؤال الأهم: خلال السنوات القليلة الماضية تَبَنّت وزارة التعليم -على اختلاف مسمياتها- البحث عن (الجَوّدة في تعليمها)، ومن أجل ذلك صَرفت الملايين على العديد من الدراسات والمؤتمرات والندوات والبرامج؛ فهل تَخَلّت اليوم عن ذلك كله، وهي تنادي صراحة بتكديس الطلاب في الفصول، وبالاستعانة بغير المتخصصين؟!
أخيرًا هل يرى القائمون على وزارة التعليم أن العجز في أعداد المعلمين والمعلمات، وما اتخذته من خطوات لمعالجته يتوافق مع برنامج التحوّل الوطني، ورؤية المملكة 2030م؛ أم لا؟!.

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.