الدواء غالٍ.. واسألوا مصر!! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 22 رمضان 1440 / 27 مايو 2019
جديد الأخبار اللواء الدكتور محمد صالح الحربي : قمم مكة رؤية استراتيجية لمجابهة التحديات والتصدي لنظام إيران وتوحيد المواقف «» مدير شرطة محافظة حفر الباطن يقلد العقيد حمود فديغم العلوي رتبته الجديدة «» الشيخ صالح المغامسي: الطور ليس أفضل الجبال على الإطلاق «» مدير مرور جدة يقلّد العقيد ياسر رويعي الرحيلي رتبة عميد «» رئيس مركز حجر الاستاذ خالد المجنوني يكرم الاعلامي عبدالرحمن معلا المحمادي «» الشيخ صالح المغامسي : المطالبة بنزع الولاية والقوامة باطلة لا تصح شرعاً «» ترقية الاستاذ خلف نشمي العلوي الى المرتبة الحاديه عشر بـ جامعة الحدود الشمالية «» تجديد تكليف الدكتور محمد الحازمي مُشرفًا عامًا على الإدارة العامة للمشاريع بجامعة أم القرى «» ترقية مدير دوريات محافظة المجمعة المقدم خالد محمد الظاهري لرتبة عقيد ،، «» عمدة رياض الخبراء الاستاذ سعد صالح الحنيني يكرم النبيلة عيده عوض السليمي بعد تبرعها بكليتها للطفلة ليان العتيبي «»
جديد المقالات حكيم العرب يجمع العرب «» قافلة خير أمة تتجاوز الحدود «» الأحواز قضية عربية «» الاقتصاد الإلكتروني «» GREEN CARD.. السعودية! «» صندوق البيضان .. شكرا خادم الحرمين الشريفين «» . الإجتماع المبارك معلق بالنجاح..،، " 1 " * «» تجربة تلك السيدة نجاح لرؤية! «» عن الجاسوس الذي صوّر مكة وسجّل الأذان! «» لماذا الدعوة السعودية للقمة العربية والخليجية؟ «»




المقالات جديد المقالات › الدواء غالٍ.. واسألوا مصر!!
الدواء غالٍ.. واسألوا مصر!!
الظروف الاقتصادية الطارئة التي تعيشها بلادنا، دعت حكومتنا إلى تنفيذ العديد من الإجراءات؛ لـتقنين المصروفات، التي كان منها: (إيقاف بَـدلات بعض الموظفين، أو إعادة هيكلتها؛ مما أثّــر على دخل فئة منهم)؛ وهذا ينادي الجهات ذات العلاقة حكومية كانت أو مدنية لتطبيق سياسات اقتصادية عملية جديدة، تساهم في خَـفْـض تكلفة ضرورات الحياة على المواطن، وكان الحديث في اليومين الماضيين عن أهمية ضبط (سُـوقي المواد الاستهلاكية، ثم المؤسسات الصحية الأهلية)!
وفي الميدان الصحي أيضاً الواقع يؤكد بأن (أسعار الدواء) عندنا غالية جداً مقارنة بجيراننا كـ (مصر) مثلاً، فنعم الأدوية المصنَّعة هناك محلياً رخيصة جداً جداً، (واسألوا حقائب السعوديين القادمين مِـن أرض الكنانة).
ولكن الغريب أنّ المستوردَ من الدواء هناك؛ ورغم أن الجمارك المصرية تفرض عليه ضريبة تصل إلى (300%) دعمًا للمنتج المحلي، إلا أن سعره يعادل نصف ما في صَـيدلياتنا، مع أنه مدعوم من الدولة جمركياً!
لتأتي معادلة عجيبة تقول: بأن المستوردُ المصري يبيع الدواءَ نفسه بسعر أقل بـ (50%) من المستورد السعودي، مع أنه يدفع عليه ضرائب أكثر منه ؟!
تلك المعادلة لا تفسير لها إلا أن سوق الدواء في بلادنا يحاصره (الاحتكار، وجشع بعض التجار، وغياب هامش الربح العادل)!
فالقيام بخطوات جادة لِـفَـك الحصار عن الدواء، سيساهم في نزول أسعاره؛ وهذا بالتالي سيكون أحد الروافد التي ستساعد المواطنين على تجاوز الأزمة الراهنة بما فيها فقدان بعض البدلات.
أخيراً أغلب الأدوية لدينا لا تخلو قيمتها من زيادة لعدة (قُـرُوش أو هَـللات)، يضطر المستهلكـون لِـتَـرْكِ بقاياها من (الريال) للصيدليات؛ والمحصلة (10 ملايين ريال سنوياً)؛ فبأيّ حــق تستولي عليها مَــنافذ الدواء؟! فإنْ لم تكن للمستهلك؛ فالجمعيات الخيرية أو خزينة الدولة بها أولَــى!!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.