كيف يقرأ ولد الشيخ رسائل الهدنة؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018
جديد الأخبار الشيخ حامد محمد ابن نويهر الغانمي على السرير الأبيض «» " شقران " قعود رجل الاعمال خليف رشيد مريزيق الحيسوني يحقق المركز الأول بمسابقة الهجن بالامارات العربية «» الشيخ محسن عايش المشيعلي وابناء رابح عايش المشيعلي يحتفون يكرمون العقيد محمد رابح المشعيلي بمناسبة ترقيته «» ناقي بن منصور العريمة ينقذ 15طالبة من السيول بالفويلق بمنطقة القصيم . «» الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي الى رحمة الله «» مدير جوازات مكة المكرمة اللواء عبدالرحمن العوفي يقلد المقدم سلطان عبيد عايش العياضي رتبته الجديدة «» وزير التعليم يكرم الاستاذة فوزية ظويهر المغامسي وذلك بعد حصولها على جائزة الشيخ محمد بن زايد لافضل معلم خليجي «» الشيخ صالح المغامسي: بيان «النيابة» في قضية مقتل خاشقجي يحقق العدالة «» نائب أمير منطقة المدينة المنورة يكرم مدير المركز الثقافي المدينة المنورة الاستاذ أيمن جابر الردادي «» امير مكة المكرمة يستقبل مدير عام الهيئة العامة للارصاد و حماية البيئة بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ وليد الحجيلي «»
جديد المقالات مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «» مساعدة صديق لمركز الحوار الوطني! «» أنبياء السياسة «» هاكثون محتسِب.. وإحياء الموتى! «» اقْبَل نفسك كي تقبلك الحياة! «»




المقالات جديد المقالات › كيف يقرأ ولد الشيخ رسائل الهدنة؟
كيف يقرأ ولد الشيخ رسائل الهدنة؟
يبدو من خلال المبادرة الأخيرة التي قدمها المبعوث الدولي لحل الأزمة اليمنية إسماعيل ولد الشيخ وأعلن الحوثيون وعلي عبدالله صالح قبولهم لها فيما رفضتها الحكومة اليمنية أن المبعوث ينطلق فيما يقدمه من مبادرات من مرجعيتين مختلفتين ومن موقفين متباينين، ولذلك تتباين مبادراته تباينا كبيرا وتنتهي كل واحدة من هذه المبادرات برفض الحوثيين وصالح لها مرة أو رفض الحكومة اليمنية لها مرة أخرى.

إحدى هاتين المرجعيتين تتمثل فيما هو معلن من قرارات الأمم المتحدة ونتائج الحوار الوطني في اليمن والمبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية، وهذه هي المرجعية الشرعيه التي يتحدث عنها المبعوث الدولي بشكل علني، أما المرجعية الأخرى فتتمثل في التسليم بالأمر الواقع وتنطلق منه كي تنتهي إلى تدعيمه وشرعنته واتخاذه قاعدة ينبني عليها الحل، وهي المرجعية التي استندت إليها المبادرة الأخيرة للبمعوث الدولي مما دفع الحكومة اليمنية إلى رفضها، وهي مبادرة لا تشرعن الأمر الواقع وإنما تتنكر تنكرا واضحا لقرارات الأمم المتحدة نفسها التي أكدت على شرعية الرئيس هادي وحكومته واعتبرت ما قام به الحوثيون تمردا على الشرعية، وقد كان الأولى للمبعوث الأممي أن يكون وفيا مع قرارات الجهة التي أوفدته قبل أن يستسلم للأمر الواقع ويقدم مبادرة تشكل خيانة لتلك الجهة.

وإذا ما أعدنا مبادرات المبعوث الدولي إلى سياقها من الحرب في اليمن تبين لنا أن كل مبادرة تتخذ من الأمر الواقع مرجعية لها وتشرعن ما قام به الحوثيون تأتي في أعقاب هدنة تطلبها الحكومة اليمنية وتستجيب لها قوات التحالف في الوقت الذي يتم اختراقها فيه من طرف الحوثيين، وهو ما يعني أن تلك الهدنة تبعث برسالة خاطئة للمبعوث الدولي وكأنما يستشعر فيها استعداد الحكومة اليمنية للقبول بأي حل حتى لو جاء على حساب الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.72/10 (11 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.