كيف يقرأ ولد الشيخ رسائل الهدنة؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439 / 20 فبراير 2018
جديد الأخبار ترقية الاستاذ الدكتور الشيخ احمد حمود الرويثي إلى درجة أستاذ بالجامعة الاسلاميه «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي : جائزة الملك سلمان شاهد صدق على تكريم القرآن وأهله «» ‎ زيارات جاهة عتق رقبة فيصل الحربي بمنطقة القصيم ليوم الثلاثاء 1439/5/27 «» ابناء رباح بن فهد بن ربدان العلوي يستضيفون الشيخ محمد بن عبدالمحسن الفرم «» العقيد طبيب سليمان حمود الحربي : "الخدمات الطبية" بالأمن العام توعي جمهور الجنادرية من الأمراض في 3 مسارات «» تعليق الشيخ صالح المغامسي حول الحكم الشرعي من زيارة المرأة للقبور «» ترقية المقدم فواز بن محسن بن قنيان الفريدي الى رتبة عقيد بمديرية الدفاع المدني بـ القصيم «» ترقية الشيخ نواف عبيد الرعوجي الفريدي للحادية عشر بـ هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالقصيم «» استمرار تكليف د. مبارك عبيد الهويملي عميدا لمعهد البحوث #معهد الأمير عبدالرحمن بن ناصر للبحوث والخدمات الاستشاريه «» تعيين الأستاذ عبدالمحسن البدراني مديراً تنفيذياً لجمعية السلامة المرورية بالمدينة المنورة «»
جديد المقالات تاريخ أعظم مكتبة في التاريخ «» ليسوا أجانب! «» هيكلة سوق العمل وثقافة العمل الحر «» مصاص المشاعر «» تعزيز مكارم الأخلاق وسمو المقاصد «» حتى لا تكون جامعاتنا أسيرة! «» لماذا يستقيلون؟! «» عقدة السعودية ! «» لكْنة الصحو..! «» مهندس البازيلاء «»




المقالات جديد المقالات › كيف يقرأ ولد الشيخ رسائل الهدنة؟
كيف يقرأ ولد الشيخ رسائل الهدنة؟
يبدو من خلال المبادرة الأخيرة التي قدمها المبعوث الدولي لحل الأزمة اليمنية إسماعيل ولد الشيخ وأعلن الحوثيون وعلي عبدالله صالح قبولهم لها فيما رفضتها الحكومة اليمنية أن المبعوث ينطلق فيما يقدمه من مبادرات من مرجعيتين مختلفتين ومن موقفين متباينين، ولذلك تتباين مبادراته تباينا كبيرا وتنتهي كل واحدة من هذه المبادرات برفض الحوثيين وصالح لها مرة أو رفض الحكومة اليمنية لها مرة أخرى.

إحدى هاتين المرجعيتين تتمثل فيما هو معلن من قرارات الأمم المتحدة ونتائج الحوار الوطني في اليمن والمبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية، وهذه هي المرجعية الشرعيه التي يتحدث عنها المبعوث الدولي بشكل علني، أما المرجعية الأخرى فتتمثل في التسليم بالأمر الواقع وتنطلق منه كي تنتهي إلى تدعيمه وشرعنته واتخاذه قاعدة ينبني عليها الحل، وهي المرجعية التي استندت إليها المبادرة الأخيرة للبمعوث الدولي مما دفع الحكومة اليمنية إلى رفضها، وهي مبادرة لا تشرعن الأمر الواقع وإنما تتنكر تنكرا واضحا لقرارات الأمم المتحدة نفسها التي أكدت على شرعية الرئيس هادي وحكومته واعتبرت ما قام به الحوثيون تمردا على الشرعية، وقد كان الأولى للمبعوث الأممي أن يكون وفيا مع قرارات الجهة التي أوفدته قبل أن يستسلم للأمر الواقع ويقدم مبادرة تشكل خيانة لتلك الجهة.

وإذا ما أعدنا مبادرات المبعوث الدولي إلى سياقها من الحرب في اليمن تبين لنا أن كل مبادرة تتخذ من الأمر الواقع مرجعية لها وتشرعن ما قام به الحوثيون تأتي في أعقاب هدنة تطلبها الحكومة اليمنية وتستجيب لها قوات التحالف في الوقت الذي يتم اختراقها فيه من طرف الحوثيين، وهو ما يعني أن تلك الهدنة تبعث برسالة خاطئة للمبعوث الدولي وكأنما يستشعر فيها استعداد الحكومة اليمنية للقبول بأي حل حتى لو جاء على حساب الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.