ما الذي تخبئه «هيئة الترفيه» عن الإعلام؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019
جديد الأخبار تكريم العقيد ركن ناصر حثلين السحيمي في التمرين المشترك السعودي الفرنسي «» وكيل محافظة الأحساء يعزي أسرة الشهيد عبدالله سعد العلوي «» العميد عبدالله محسن المشيعلي يقيم حفلاً بمناسبة شفاء ابنه الدكتور محمد «» الشيخ طلال عبدالعزيز الجحدلي واخيه عماد يحتفلون بزواج ابنهم معاذ «» امير منطقة القصيم يكرم الاستاذ فيصل رجاء الحيسوني بـ الميدالية الذهبية «» قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقه تبوك يقلد النقيب مظلي / بدر رباح الجابري رتبته الجديده «» "ولاء المستادي" أول سعودية في تحليل السياسة العامة «» تكليف الأستاذ محمد فرج الرايقي بإدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة «» امير القصيم يكرم رجل الاعمال عبدالرحمن علي الجميلي «» احمد غالب البيضاني يحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد ضمن جوائز الرياضات الالكترونية لعام 2018 «»
جديد المقالات "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» ماراثون ملاحقة محمد بن سلمان! «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «» عن تسويق الثقافة!! «» العُلا: حضارة الماضي بعيون المستقبل «» لا أعرفها ولا تعرفني «» كيف تجاوزوا أديسون؟ «» إنها مدينة النور وعاصمة الإنسانية «»




المقالات جديد المقالات › ما الذي تخبئه «هيئة الترفيه» عن الإعلام؟
ما الذي تخبئه «هيئة الترفيه» عن الإعلام؟
حين يتحدث رئيس هيئة الترفيه عن مشاركة المجتمع في بناء خطط ومشاريع الهيئة المستقبلية ثم يحول بين الإعلاميين ومتابعة ورشة العمل التي تناقش الخطط والمشاريع فإنه بذلك يقطع الجسر الذي يربط بين الهيئة والمجتمع، ويحول الحديث عن مشاركة المجتمع في بناء خطط الهيئة إلى مجرد شعارات ليس لها ترجمة على أرض الواقع، شعارات لا تهدف إلا لتبرير عجز الهيئة حتى الآن عن تقديم أنشطة وفعاليات ترفيهية لمجتمع ناضج علمه تواصله مع العالم من حوله معنى الترفيه، ومع ذلك فلرئيس هيئة الترفيه حق أن نحسن الظن به ونفسر منعه للإعلام من تغطية ورشة العمل على أنه عمل بحكمة «استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان»، أو أنه من باب الحرص على توفير عنصر المفاجأة لتلك المشاريع والخطط حتى يتم تقديمها للمواطنين ويشاهدونها على أرض الواقع انطلاقا من أن عنصر المفاجأة مهم في تحقيق مفهوم الترفيه في مجتمع حالت بينه وبين الترفيه مفاهيم جعلت من الترفيه عملا من الأعمال التي تعد من خوارم المروءة كما يقال.

وللهيئة بعد ذلك كله أن تأخذ وقتها في «بناء» الخطط والمشاريع، ولها أن تشرك من تشاء في التفكير معها، وأن تحول بين المجتمع ومعرفة تلك المشاريع كما تشاء كذلك، وللمجتمع أن ينتهز فرصة الانتظار وأن يستلهم من حديث رئيس الهيئة فكرة «البناء» فيستغرق في تصور أن الهيئة سوف «تبني» مسارح في مدننا تؤكد على وعي الهيئة بأن المسرح هو أبو الفنون، ويتصور أن الهيئة سوف «تبني» دورا للسينما تكسر من خلالها خصوصية أننا البلد الوحيد فوق الكرة الأرضية الذي لا توجد فيه دور سينما، وأن الهيئة سوف «تبني» ساحات عامة تقام عليها الفنون الشعبية في المناسبات العامة والأعياد.

للمجتمع أن يحسن الظن بالهيئة ويتصور ألف «بناء» وبناء شريطة أن يكون ما تبنيه الهيئة حقائق ملموسة على أرض الواقع وليست مجرد تنظيرات في اجتماعات وورش عمل يحرص رئيس الهيئة على حجبها عن وسائل الإعلام.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.