ما الذي تخبئه «هيئة الترفيه» عن الإعلام؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 8 محرم 1440 / 18 سبتمبر 2018
جديد الأخبار الأستاذة زينب غوينم الجغثمي تحصد جائزة تعليم جدة للتأليف المسرحي «» تعيين عبد المجيد خالد العوفي مديرأ لبريد مركز ابانات بـ القصيم «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الاستاذ الدكتور عبدالرحمن عبيد اليوبي يفتتح يفتتح الملتقى الإرشادي الجامعي اليوم «» مدير مكتب المراسم الملكية بالمدينة يهنئ فضيلة الشيخ صالح خالد المزيني بمناسبة تعيينه وكيلاً للرئيس العام «» تم تكليف الدكتورة رحاب عواض البلادي وكيلة لكلية إدارة الأعمال بـ جامعة طيبة «» عميد شؤون الطلاب بـ جامعة طيبة د.معتاد الشاماني : العمادة تعلن إطلاق "مسابقة اليوم الوطني"لأبنائنا وبناتنا طلبة الجامعة «» رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس ثامر الحجيلي يتسلم تكريم الشركة من قبل معالي وزير الاتصالات ومعالي وزير العمل «» الطبيب الاستشاري عادل الرحيلي ينشر ورقة عملية لحالة طفل تم تشخيص حالته بـ " النوم القهري " «» محافظ ينبع الاستاذ سعد السحيمي يترأس اجتماعا للجنة التنمية السياحية لبحث الاستعداد لليوم الوطني «» تكليف الأستاذ وليد سعد الحجيلي مشرف عاما في الإدارة العامة لشؤون المعلمين بالوزارة «»
جديد المقالات نقود آخر زمن «» أولئك يمتصون دماء شبابنا! «» أهمية الملكية الفكرية «» قادتنا تفي بوعدها «» هيئة تطوير المدينة وكنزها المنسي! «» وزارة الشؤون الإسلامية وذوي الاحتياجات الخاصة «» المخطط العمراني هو المسؤول! «» الراسخون في مواقـفهم «» طَبْطب وليّس! «» ماذا تعرف عن الإرهابي إيلي صعب «»




المقالات جديد المقالات › ما الذي تخبئه «هيئة الترفيه» عن الإعلام؟
ما الذي تخبئه «هيئة الترفيه» عن الإعلام؟
حين يتحدث رئيس هيئة الترفيه عن مشاركة المجتمع في بناء خطط ومشاريع الهيئة المستقبلية ثم يحول بين الإعلاميين ومتابعة ورشة العمل التي تناقش الخطط والمشاريع فإنه بذلك يقطع الجسر الذي يربط بين الهيئة والمجتمع، ويحول الحديث عن مشاركة المجتمع في بناء خطط الهيئة إلى مجرد شعارات ليس لها ترجمة على أرض الواقع، شعارات لا تهدف إلا لتبرير عجز الهيئة حتى الآن عن تقديم أنشطة وفعاليات ترفيهية لمجتمع ناضج علمه تواصله مع العالم من حوله معنى الترفيه، ومع ذلك فلرئيس هيئة الترفيه حق أن نحسن الظن به ونفسر منعه للإعلام من تغطية ورشة العمل على أنه عمل بحكمة «استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان»، أو أنه من باب الحرص على توفير عنصر المفاجأة لتلك المشاريع والخطط حتى يتم تقديمها للمواطنين ويشاهدونها على أرض الواقع انطلاقا من أن عنصر المفاجأة مهم في تحقيق مفهوم الترفيه في مجتمع حالت بينه وبين الترفيه مفاهيم جعلت من الترفيه عملا من الأعمال التي تعد من خوارم المروءة كما يقال.

وللهيئة بعد ذلك كله أن تأخذ وقتها في «بناء» الخطط والمشاريع، ولها أن تشرك من تشاء في التفكير معها، وأن تحول بين المجتمع ومعرفة تلك المشاريع كما تشاء كذلك، وللمجتمع أن ينتهز فرصة الانتظار وأن يستلهم من حديث رئيس الهيئة فكرة «البناء» فيستغرق في تصور أن الهيئة سوف «تبني» مسارح في مدننا تؤكد على وعي الهيئة بأن المسرح هو أبو الفنون، ويتصور أن الهيئة سوف «تبني» دورا للسينما تكسر من خلالها خصوصية أننا البلد الوحيد فوق الكرة الأرضية الذي لا توجد فيه دور سينما، وأن الهيئة سوف «تبني» ساحات عامة تقام عليها الفنون الشعبية في المناسبات العامة والأعياد.

للمجتمع أن يحسن الظن بالهيئة ويتصور ألف «بناء» وبناء شريطة أن يكون ما تبنيه الهيئة حقائق ملموسة على أرض الواقع وليست مجرد تنظيرات في اجتماعات وورش عمل يحرص رئيس الهيئة على حجبها عن وسائل الإعلام.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.