164 ألف حادث سنوي خارج المدن - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 9 شعبان 1439 / 25 أبريل 2018
جديد الأخبار شكر وعرفان من سليمان حميد العمري لـ رجل الاعمال محمد هادي العلوي «» ابن نويهر يحصل على وشاح التميز في الادب العربي درجة الماجستير من جامعة ام القرى «» اجتماع قبيلة الفهده للمساهمة في اعتاق رقبة فيصل الزغيبي «» الإعلامي هاني الظاهري : “حديث الأمير” إصدار خاص من عين الخليج يجمع لقاءات الأمير محمد بن سلمان في الصحافة العالمية «» العقيد ممدوح الحازمي : قروب اعيان مكه يطرح عدة مبادرات خيرية «» مدير #مكتب_تعليم_شمال_المدينة الأستاذ #بدر_الفهيدي يرعى ختام انشطة مدرسة الوليد بن عقبة «» مدير السجون بـ المدينة المنورة يكرم عبدالكريم غالب الحربي ونوال حضرم الجابري لفوزهما بمسابقة القران الكريم «» وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي يكرم الوكيل رقيب / ماجد غالي المعبدي ببطولة شهدا الواجب «» امير القصيم يدشن مشروعات تنموية بمركز الفوارة بـ100 مليون ريال «» أمير القصيم يوجه بتشكيل لجنة للنظر في شكوى بادي سعدون الفريدي «»
جديد المقالات المسؤول عن نحر أولئك البريئات؟! «» مستقبل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «» أوجع الكلاب ..!! «» الغش التجاري والنفخ في الرماد «» الرجل الذي كور الأرض «» قبيلة حرب .. وواجباتها «» حتى لو اضطررت لإخراجه من المدرسة «» قديد قرية سياحية أثرية «» المدينة النبوية عاصِـمَـة لِــبِــرّ الـوَالِــدَيْـن «» إشراقٌ آخر ..! «»




المقالات جديد المقالات › 164 ألف حادث سنوي خارج المدن
164 ألف حادث سنوي خارج المدن
نُشر في الصحف على لسان المتحدث الرسمي للمرور أن عدد حوادث الطرق خارج المدن في العام الماضي (1437هـ) بلغ (4198) وفاة و(20) ألفًا و(500) إصابة، وإجمالي الحوادث 164 ألفًا.
هذه الإحصائية حصيدة الطرق خارج المدن السريعة منها التي يحيط بها سياج وتفصل بين اتجاهيها جزيرة، والأخرى ذات المسار الواحد، وما أكثرها وأكثر منعطفاتها وما يعترضها من حيوانات سائبة، وهي إحصائية مرعبة وصادرة عن جهة مختصة، ولم يقرن بها الإجراءات التي اتخذتها الإدارة العامة للمرور لمعالجة هذا الخطر، فالإحصائيات لا تفيد أرقامها إن لم تؤدِ إلى معالجة للمخاطر والأسباب التي أدت إلى الحوادث.
الأسباب تكاد تكون معروفة، كنزع مقاعد سيارات نقل المعلمات، والسرعة المتهورة، والقيادة في المنعطفات بسرعة عالية، ووقوف الحيوانات في الطرق ذات المسار الواحد، وعدم تفقد الإطارات أو معرفة انتهاء صلاحيتها أو كونها مقلدة، وتهور سائقي الشاحنات، أو التجاوز الخاطئ من الشاحنات وغيرها، وأحيانًا إرهاق السائقين وقلة النوم وبخاصة في مواسم النقل بين المدن، وأكثر الطرق توجد على جوانبها لوحات إرشادية، لكن كثير من السائقين لا يلتزم بها، فهو يتجاوز مثلاً في منعطف أو في طلعة يجهل ما بعدها.
إعلان الأرقام يدل على كثرة القبور التي تستقبل الموتى والأسرّة في المستشفيات التي يشغلها المصابون وما لم يكن في ذلك قرار حاسم للمرور فإن الأعداد ستزيد، فمعدل الوفيات الشهرية (350) بمعدل (11.5) يومياً، ولا أظنه يموت هذا العدد بكل الأمراض في المستشفيات الكبيرة.
إحصاءات حوادث المرور كثيرة ومكررة والمعدل (21) وفاة يومياً لداخل المدن وخارجها، وما يكتب عن المرور أو يغرّد به كثير، ولكن الشيء المفقود هو الحزم المروري الذي نراه في دول مجاورة ونفتقده هنا، فلن يردع المتهورين توعية في وسائل التواصل، ولا جهاز ساهر يُدسُّ هنا وهناك، ما سيكون مجديًا هو الرقابة السرية بحيث يتوقع المتهور وجود المرور من حيث لا يشعر كما كان حال الدوريات سابقًا.
نتائج حوادث المرور كوارث لن تحلها الإحصاءات، ولن يوقف هذه الأعداد من المآسي إلا أن يثبت المرور وجوده في الميدان برجاله وبخاصة الرتب الكبيرة، حفظ الله كل آمن امتطى سيارته.

كتبه : د. عائض الردادي

|



د. عائض الردادي
د. عائض الردادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.