164 ألف حادث سنوي خارج المدن - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 3 ذو القعدة 1439 / 16 يوليو 2018
جديد الأخبار مدير جامعة المؤسس د. عبدالرحمن اليوبي يستقبل الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" «» محلل الطقس عبدالله الحربي : يكشف عن حالة عدم استقرار جوي وأمطار تبدأ الأربعاء «» عميد القبول والتسجيل بجامعة طيبة د. إبراهيم العوفي : جامعة طيبة تتيح تخصصات جديدة في قبول هذا العام «» بيان فخذ السواحله من البدارين «» خادم الحرمين الشريفين يمنح الجندي الأول البطل مهنا حامد الرحيلي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة «» حجاب الجابري يحتفل بزواجه «» الاعلامي محمد حميدان الجدعاني يستضيف الشاعر والاعلامي بدر العياضي والاعلامي صابر المحمدي بمنزله بجدة «» عدد من المشائخ والاعلاميين يزورون الشيخ بلقاسم المحوري وذلك للاطمئنان على صحته «» آل حامد المغربي يقومون بزيارة شيخ قبيلة المغاربه الشيخ غازي بن عبدالهادي بن مرعي المغربي «» مهرجان التمور بحجر حضور متزايد وأسعار في متناول الجميع «»
جديد المقالات من يعرف (مشرفة)؟ «» الطائرون في أحلامهم «» الرواية والسينما..! «» هل تصوّب وزارة الثقافة مسار الكوميديا «» الحوت الأزرق (لعبة الموت) «» لماذا تفشل برامج التوطين في القطاع الخاص «» مهرجان وادي حجر للتمور «» مترو الرياض واقتراب الموعد «» النهر الذي سينحسر «» لكي ينجح «أداء» «»




المقالات جديد المقالات › 164 ألف حادث سنوي خارج المدن
164 ألف حادث سنوي خارج المدن
نُشر في الصحف على لسان المتحدث الرسمي للمرور أن عدد حوادث الطرق خارج المدن في العام الماضي (1437هـ) بلغ (4198) وفاة و(20) ألفًا و(500) إصابة، وإجمالي الحوادث 164 ألفًا.
هذه الإحصائية حصيدة الطرق خارج المدن السريعة منها التي يحيط بها سياج وتفصل بين اتجاهيها جزيرة، والأخرى ذات المسار الواحد، وما أكثرها وأكثر منعطفاتها وما يعترضها من حيوانات سائبة، وهي إحصائية مرعبة وصادرة عن جهة مختصة، ولم يقرن بها الإجراءات التي اتخذتها الإدارة العامة للمرور لمعالجة هذا الخطر، فالإحصائيات لا تفيد أرقامها إن لم تؤدِ إلى معالجة للمخاطر والأسباب التي أدت إلى الحوادث.
الأسباب تكاد تكون معروفة، كنزع مقاعد سيارات نقل المعلمات، والسرعة المتهورة، والقيادة في المنعطفات بسرعة عالية، ووقوف الحيوانات في الطرق ذات المسار الواحد، وعدم تفقد الإطارات أو معرفة انتهاء صلاحيتها أو كونها مقلدة، وتهور سائقي الشاحنات، أو التجاوز الخاطئ من الشاحنات وغيرها، وأحيانًا إرهاق السائقين وقلة النوم وبخاصة في مواسم النقل بين المدن، وأكثر الطرق توجد على جوانبها لوحات إرشادية، لكن كثير من السائقين لا يلتزم بها، فهو يتجاوز مثلاً في منعطف أو في طلعة يجهل ما بعدها.
إعلان الأرقام يدل على كثرة القبور التي تستقبل الموتى والأسرّة في المستشفيات التي يشغلها المصابون وما لم يكن في ذلك قرار حاسم للمرور فإن الأعداد ستزيد، فمعدل الوفيات الشهرية (350) بمعدل (11.5) يومياً، ولا أظنه يموت هذا العدد بكل الأمراض في المستشفيات الكبيرة.
إحصاءات حوادث المرور كثيرة ومكررة والمعدل (21) وفاة يومياً لداخل المدن وخارجها، وما يكتب عن المرور أو يغرّد به كثير، ولكن الشيء المفقود هو الحزم المروري الذي نراه في دول مجاورة ونفتقده هنا، فلن يردع المتهورين توعية في وسائل التواصل، ولا جهاز ساهر يُدسُّ هنا وهناك، ما سيكون مجديًا هو الرقابة السرية بحيث يتوقع المتهور وجود المرور من حيث لا يشعر كما كان حال الدوريات سابقًا.
نتائج حوادث المرور كوارث لن تحلها الإحصاءات، ولن يوقف هذه الأعداد من المآسي إلا أن يثبت المرور وجوده في الميدان برجاله وبخاصة الرتب الكبيرة، حفظ الله كل آمن امتطى سيارته.

كتبه : د. عائض الردادي

|



د. عائض الردادي
د. عائض الردادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1439
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.