164 ألف حادث سنوي خارج المدن - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 15 جمادى الأول 1440 / 21 يناير 2019
جديد الأخبار محافظة خليص تُطلق مبادرة «درب الأنبياء» وتستقبل أول وفد من ضيوف الرحمن «» الاستاذ موسى بن عزوز أبو عشاير الفريدي يتلقى شهادة شكر وتقدير من مدير تعليم القصيم «» المعلم عادل معيبد المزيني يؤثث قاعة دراسية بـ25 ألفاً بـ ابتدائية وائل بن حجر في المدينة المنورة «» الدكتور محمد احمد السريحي يستضيف العقيد محمد بن حمدان السريحي المرافق الشخصي لأمير منطقة المدينة المنورة «» المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي الرائد يكرم الدكتورمحمد بن ناصر الوسوس الفريدي «» المستشار القانوني بدر سالم الوسيدي يحصل على درجة الماجستير من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. «» إسطبل مساعد بن محمد المفضي الهويملي على كاس الامير بدر بن عبدالعزيز الفئة الثانية «» "نبراس القبع ".. طالب مخترع يطور الدراجة الهوائية بالتقنيات الحديثة «» أمين مكة يكرِّم حارس الأمن " احمد الرحيلي" لمساعدته أحد ذوي الاحتياجات «» الاستاذ قبلان بن ناصر الشعيلي يقوم بزيارة لمعالي ألفريق أول خالد بن قرار الحربي «»
جديد المقالات مت فارغاً «» العوامية: الإنسان أولاً «» صراع الأجيال «» قلق..! «» بين تُجَّار الدين وتُجَّار الوطنية! «» أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة «» الألم .. و.. الأمل «» رهف بين الإنسانية والسياسة «» ما لا نعرفه عن أينشتاين «» مطبخ المدارس المستأجرة!! «»




المقالات جديد المقالات › 164 ألف حادث سنوي خارج المدن
164 ألف حادث سنوي خارج المدن
نُشر في الصحف على لسان المتحدث الرسمي للمرور أن عدد حوادث الطرق خارج المدن في العام الماضي (1437هـ) بلغ (4198) وفاة و(20) ألفًا و(500) إصابة، وإجمالي الحوادث 164 ألفًا.
هذه الإحصائية حصيدة الطرق خارج المدن السريعة منها التي يحيط بها سياج وتفصل بين اتجاهيها جزيرة، والأخرى ذات المسار الواحد، وما أكثرها وأكثر منعطفاتها وما يعترضها من حيوانات سائبة، وهي إحصائية مرعبة وصادرة عن جهة مختصة، ولم يقرن بها الإجراءات التي اتخذتها الإدارة العامة للمرور لمعالجة هذا الخطر، فالإحصائيات لا تفيد أرقامها إن لم تؤدِ إلى معالجة للمخاطر والأسباب التي أدت إلى الحوادث.
الأسباب تكاد تكون معروفة، كنزع مقاعد سيارات نقل المعلمات، والسرعة المتهورة، والقيادة في المنعطفات بسرعة عالية، ووقوف الحيوانات في الطرق ذات المسار الواحد، وعدم تفقد الإطارات أو معرفة انتهاء صلاحيتها أو كونها مقلدة، وتهور سائقي الشاحنات، أو التجاوز الخاطئ من الشاحنات وغيرها، وأحيانًا إرهاق السائقين وقلة النوم وبخاصة في مواسم النقل بين المدن، وأكثر الطرق توجد على جوانبها لوحات إرشادية، لكن كثير من السائقين لا يلتزم بها، فهو يتجاوز مثلاً في منعطف أو في طلعة يجهل ما بعدها.
إعلان الأرقام يدل على كثرة القبور التي تستقبل الموتى والأسرّة في المستشفيات التي يشغلها المصابون وما لم يكن في ذلك قرار حاسم للمرور فإن الأعداد ستزيد، فمعدل الوفيات الشهرية (350) بمعدل (11.5) يومياً، ولا أظنه يموت هذا العدد بكل الأمراض في المستشفيات الكبيرة.
إحصاءات حوادث المرور كثيرة ومكررة والمعدل (21) وفاة يومياً لداخل المدن وخارجها، وما يكتب عن المرور أو يغرّد به كثير، ولكن الشيء المفقود هو الحزم المروري الذي نراه في دول مجاورة ونفتقده هنا، فلن يردع المتهورين توعية في وسائل التواصل، ولا جهاز ساهر يُدسُّ هنا وهناك، ما سيكون مجديًا هو الرقابة السرية بحيث يتوقع المتهور وجود المرور من حيث لا يشعر كما كان حال الدوريات سابقًا.
نتائج حوادث المرور كوارث لن تحلها الإحصاءات، ولن يوقف هذه الأعداد من المآسي إلا أن يثبت المرور وجوده في الميدان برجاله وبخاصة الرتب الكبيرة، حفظ الله كل آمن امتطى سيارته.

كتبه : د. عائض الردادي

|



د. عائض الردادي
د. عائض الردادي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.