برامـج الـتّـوك شــو والـشّــرف الإعـلامي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019
جديد الأخبار تكريم العقيد ركن ناصر حثلين السحيمي في التمرين المشترك السعودي الفرنسي «» وكيل محافظة الأحساء يعزي أسرة الشهيد عبدالله سعد العلوي «» العميد عبدالله محسن المشيعلي يقيم حفلاً بمناسبة شفاء ابنه الدكتور محمد «» الشيخ طلال عبدالعزيز الجحدلي واخيه عماد يحتفلون بزواج ابنهم معاذ «» امير منطقة القصيم يكرم الاستاذ فيصل رجاء الحيسوني بـ الميدالية الذهبية «» قائد القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقه تبوك يقلد النقيب مظلي / بدر رباح الجابري رتبته الجديده «» "ولاء المستادي" أول سعودية في تحليل السياسة العامة «» تكليف الأستاذ محمد فرج الرايقي بإدارة العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة «» امير القصيم يكرم رجل الاعمال عبدالرحمن علي الجميلي «» احمد غالب البيضاني يحصل على جائزة أفضل لاعب صاعد ضمن جوائز الرياضات الالكترونية لعام 2018 «»
جديد المقالات "اتحاد القدم" وعادت حليمة لعادتها القديمة «» الأخوّة الإنسانية «» العلا.. وجهة عالمية «» ماراثون ملاحقة محمد بن سلمان! «» يجوز للسائح ما لا يجوز للمواطن «» عن تسويق الثقافة!! «» العُلا: حضارة الماضي بعيون المستقبل «» لا أعرفها ولا تعرفني «» كيف تجاوزوا أديسون؟ «» إنها مدينة النور وعاصمة الإنسانية «»




المقالات جديد المقالات › برامـج الـتّـوك شــو والـشّــرف الإعـلامي!
برامـج الـتّـوك شــو والـشّــرف الإعـلامي!
تُـعَـرَّفُ برامج (الـتّـوك شُــو) بأنها: « برامج حوارية تأخـذ الطابع الساخن في الـنِّـقَــاش مع الضيف، وفيها تناقش مشاكل المجتمع كافة»؛ وقد استوردتها الفضائيات العربية من القنوات الغربية، لكنها ألبستها خصوصيتنا العربية الدائمة؛ حيث الفوضى في طرح الموضوعات الكثيرة يومياً التي تستنزف جهد ووقت الـمُـعِــدّيْــن، وبالتالي ومع استهلاكها للعناوين تحولت إلى عرض القضايا الفردية، وكأنها ظواهر اجتماعية، وبعضها جَـفّـت ينابيع مُـعِـدِّيـهـا؛ ولذا لجأوا إلى الحوارات المستهلكة مع الفنانين والمطربين ولاعبي الـكُــرة الذين أصبحوا وأمسوا يتنقلون من قناة إلى أخرى!

وفي جانب آخر أكّـدَت إحدى الدراسات أن نسبة كبيرة من تلك البرامج خالفت «ميثاق الشرف الإعلامي»، فقد كانت منحازة، وأُحَــادِيّـة الرأي والفكر، كما أن العديد من مقدميها مارسوا أسلوب استفزاز الضيف، وأحياناً التشهير بالأفراد والمؤسسات دون الاتكاء على حقائق ووقائع ثابتة!

ولو رجعنا لإعلامنا المحلي لوجدنا أن طائفة من (برامج الـتّـوك شُــو) في ساحته لم تذهب بعيداً في أدائها عما سبق أعــلاه؛ فقد حضرتْ فيها قضايا هامشيّة ومشاكل فردية يتم التعامل معها وبَـثّـهَــا وكأنها ثَـوابت ومُـسَـلّـمَــات في مجتمعنا، وهو ما أسَـاء لصورته في الخارج!

وكذا الملاحظ أن ما تعرضه في العموم مجرد إشكاليات دون البحث عن حلول افتراضية لها من المتخصصين، وهناك أن بعضها لايحمل الجَـديد فهو مجرد صــدى مسائي لما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي صباحاً!

أخيراً ما أرجوه وأدعو إليه أن تعيد برامجنا الفضائية العربية والمحلية صياغة أهدافها ومحاورها، وأساليب عرضها؛ بحيث تبتعد عن الإثارة المفتعلة، على أن تـواكب إيقاع المجتمع ونبضه، وأن تكون شفافة وحيادية في نقاشاتها، ولعلها تستند أكثر على التحقيقات الاستقصائية التي تبحث في زوايا المجتمع عن الإيجابيات قبل السلبيات رغبة في المساهمة بتنميته في شتى المجالات!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.