برامـج الـتّـوك شــو والـشّــرف الإعـلامي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 / 20 نوفمبر 2018
جديد الأخبار أ. د. ناجية الزنبقي تشارك بـ سبعة اختراعات في معرض Inova, 2018 بكرواتيا وتنال جائزة أفضل اختراع علمي «» الاستاذة حنان سليمان الزنبقي تحصل على الميدالية الذهبية في معرض الاختراعات العالمي بـ كرواتيا «» ابناء الشيخ سعود بن صنت بن حمدي الفريدي يتلقون تعزية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين وسفير دولة الكويت لدى المملكه «» مدير التدريب الامن العام منطقة المدينة المنورة الرائد مظلي عبدالله عبدالرحمن اللقماني رتبته الجديدة «» مدير مرور المدينة المنورة العقيد دكتور صلاح سمار الجابري يقلد الرائد جمال بن مرزوق الصاعدي رتبته الجديدة «» أمير المدينة يقلّد المرافق الأمني الخاص العقيد محمد حمدان السريحي رتبته الجديدة «» خبير الطقس علي السفري : منخفض جوي تتعرّض له المملكة اعتباراً من الخميس .. أمطار غزيرة «» مدير تعليم الطائف د. طلال اللهيبي يفتتح فعاليات معرض الجودة 2018 ويوقع عقد شراكة مع هيئة السياحة والتراث الوطني «» تكليف الأستاذ الدكتور سامي فراج عيد الحازمي، وكيلاً لكلية الدراسات القضائية والأنظمة للدراسات العليا والبحث العلمي، بجامعة ام القرى «» تكليف الدكتورة فايزة محمد الصاعدي ، وكيلةً لكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر للشؤون التعليمية " شطر الطالبات " بجامعة ام القرى «»
جديد المقالات لا تنتظر هذه الاختراعات «» مشروعان ظلاميان في مواجهة السعودية! «» قطعت النيابة قول كل خطيب «» التأْمين الطبي.. 25 سنة من الدراسة!! «» مطر ..! «» المبادرون في التعليم!! «» عدالة سعودية.. ترفض المساومة والابتزاز «» الفوز للشباب الأبطال والمجد للوطن «» خداع الدعاية «» إسحاق عظيموف «»




المقالات جديد المقالات › برامـج الـتّـوك شــو والـشّــرف الإعـلامي!
برامـج الـتّـوك شــو والـشّــرف الإعـلامي!
تُـعَـرَّفُ برامج (الـتّـوك شُــو) بأنها: « برامج حوارية تأخـذ الطابع الساخن في الـنِّـقَــاش مع الضيف، وفيها تناقش مشاكل المجتمع كافة»؛ وقد استوردتها الفضائيات العربية من القنوات الغربية، لكنها ألبستها خصوصيتنا العربية الدائمة؛ حيث الفوضى في طرح الموضوعات الكثيرة يومياً التي تستنزف جهد ووقت الـمُـعِــدّيْــن، وبالتالي ومع استهلاكها للعناوين تحولت إلى عرض القضايا الفردية، وكأنها ظواهر اجتماعية، وبعضها جَـفّـت ينابيع مُـعِـدِّيـهـا؛ ولذا لجأوا إلى الحوارات المستهلكة مع الفنانين والمطربين ولاعبي الـكُــرة الذين أصبحوا وأمسوا يتنقلون من قناة إلى أخرى!

وفي جانب آخر أكّـدَت إحدى الدراسات أن نسبة كبيرة من تلك البرامج خالفت «ميثاق الشرف الإعلامي»، فقد كانت منحازة، وأُحَــادِيّـة الرأي والفكر، كما أن العديد من مقدميها مارسوا أسلوب استفزاز الضيف، وأحياناً التشهير بالأفراد والمؤسسات دون الاتكاء على حقائق ووقائع ثابتة!

ولو رجعنا لإعلامنا المحلي لوجدنا أن طائفة من (برامج الـتّـوك شُــو) في ساحته لم تذهب بعيداً في أدائها عما سبق أعــلاه؛ فقد حضرتْ فيها قضايا هامشيّة ومشاكل فردية يتم التعامل معها وبَـثّـهَــا وكأنها ثَـوابت ومُـسَـلّـمَــات في مجتمعنا، وهو ما أسَـاء لصورته في الخارج!

وكذا الملاحظ أن ما تعرضه في العموم مجرد إشكاليات دون البحث عن حلول افتراضية لها من المتخصصين، وهناك أن بعضها لايحمل الجَـديد فهو مجرد صــدى مسائي لما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي صباحاً!

أخيراً ما أرجوه وأدعو إليه أن تعيد برامجنا الفضائية العربية والمحلية صياغة أهدافها ومحاورها، وأساليب عرضها؛ بحيث تبتعد عن الإثارة المفتعلة، على أن تـواكب إيقاع المجتمع ونبضه، وأن تكون شفافة وحيادية في نقاشاتها، ولعلها تستند أكثر على التحقيقات الاستقصائية التي تبحث في زوايا المجتمع عن الإيجابيات قبل السلبيات رغبة في المساهمة بتنميته في شتى المجالات!

كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.