اللصوص معادن - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 16 ربيع الثاني 1441 / 13 ديسمبر 2019
جديد الأخبار تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «» الشاعر والباحث سعيد مسعد السليمي يحتفي بعدد من المشائخ والاعيان والشعراء والاعلاميين «» عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «»
جديد المقالات عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «»




المقالات جديد المقالات › اللصوص معادن
اللصوص معادن
تحدثت في آخر مقال عن تعلقنا بقصص اللصوص والشطار وكيف تحولت كلمة شاطر إلى وصف إيجابي نطلقه على أكثر الـناس ذكاء وتميزاً..

وحين تتابع أفلام هوليود وبرامج التلفزيون (مثل البرنامج الأميركي: اللصوص الحمقى) تكتشف أن اللصوص ينقسمون إلى أربعة أقسام:

الأول شهم ونبيل يعد امتداداً لروبين هود والشاطر حسن..

والثاني خارق الذكاء (مثل قصتنا الثالثة في هذا المقال)..

والثالث غبي وأحمق لا تملك غير الضحك منه والشماتة بحاله..

أما القسم الرابع فخفي لا تجده هنا ولا في أي برنامج أو تقرير إخباري.. فهم لصوص كبار (من فئة إن سرقت أسرق جملاً) لا يتخفون فقط خلف القانون.. بل هم من يصيغون القانون أحياناً..

وبخصوص النوع الأول (الشهم) قرأت قبل أيام خبراً عن سيدة أميركية توقفت لشراء شيء من محطة الوقود وتركت طفليها في السيارة.. وأثناء وجودها في البقالة دخل لص وسرق السيارة قبل أن يفاجأ بوجود الطفلين في المقعد الخلفي. وبدل أن يتوقف ويهرب من السيارة سألهما عن وجهتهما فأخبراه أنهما ذاهبان إلى المدرسة فقرر إيصالهما أولاً. في تلك الأثناء كانت الأم قد اتصلت بالشرطة التي تحركت بسرعة وانتظرت اللص الشهم أمام المدرسة الثانية..

· وهذه القصة ذكرتني بلص إيطالي شهم تم إطلاق سراحه تحت ضغط الرأي العام.. فقد دخل إلى منزل كانت تعيش فيه سيدة عجوز وحيدة.. وحين وصل إلى الصالة وجدها ملقاة على الأرض بسبب إصابتها بنوبة قلبية حادة. أجرى لها إسعافاً طارئاً ثم اتصل بسيارة الإسعاف لأخذها للمستشفى.. وبفضل هذا التصرف النبيل نجت العجوز من الموت ولكن الشرطة ألقت القبض على اللص.. وحين ظهرت قصته في الصحف تجمهر الناس أمام مقر الشرطة حتى تم إطلاق سراحه..

وبطبيعة الحال يتمتع كثير من اللصوص (والشطار) بذكاء غير معتاد.. خذ كمثال السيد مونترو رينية الذي اعترض على حكم القاضي بسجنه خمس سنوات وقال إن يده اليسرى فقط هي التى ينبغى سجنها.. فحسب مفهومه أن من سرق المجوهرات كانت يده اليسرى التي امتدت إلى داخل محل المجوهرات فيما بقي جسده في الخارج ؛ القاضي ظن أنه ذكي فأصدر قراراً بسجن اليد اليسرى فقط (وهو يعلم أن ذلك يقتضى دخوله للسجن بكامل أعضائه)؛ إلا إن اللص المحترم ما أن سمع بالحكم حتى فك يده الاصطناعية اليسرى وغادر المحكمه أمام دهشة الجميع!!

أما بخصوص الحماقة فأتذكر قصة لص دخل منزل أحد الأثرياء الفرنسيين. وبعد أن حمل ما خف وزنه وغلا ثمنه دخل المطبخ ليشرب قليلاً من الماء؛ ولكنه لم يستطع مقاومة إغراء المشروبات الكحولية والأطعمة اللذيذة التي يراها لأول مرة فأكل حتى شعر بالنعاس فنام حتى اليوم التالي ولم يستيقظ إلا في زنزانة السجن..

كتبه : فهد عامر الأحمدي

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.