ابتسم لترى الدنيا بشكل جميل - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 16 جمادى الأول 1440 / 22 يناير 2019
جديد الأخبار الاستاذ موسى راشد العمري يحتفي ويكرم قائد القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي العقيد طارق مقبل القرافي «» حضور كثيف لمحاضرة الشيخ #المغامسي في أسبوع التلاحم الوطني «» الأستاذ سعود مساعد الصاعدي : تكريم هيئة الهلال الأحمر يأتي تقديراً لما يقومون به من مهام وخدمات لزائري مسجد رسول الله «» النقيب وليد نزال السهلي يحصل على المركز الاول على مستوى المملكة في دورة الصاعقة «» محافظة خليص تُطلق مبادرة «درب الأنبياء» وتستقبل أول وفد من ضيوف الرحمن «» الاستاذ موسى بن عزوز أبو عشاير الفريدي يتلقى شهادة شكر وتقدير من مدير تعليم القصيم «» المعلم عادل معيبد المزيني يؤثث قاعة دراسية بـ25 ألفاً بـ ابتدائية وائل بن حجر في المدينة المنورة «» الدكتور محمد احمد السريحي يستضيف العقيد محمد بن حمدان السريحي المرافق الشخصي لأمير منطقة المدينة المنورة «» المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني د. بندر القناوي الرائد يكرم الدكتورمحمد بن ناصر الوسوس الفريدي «» المستشار القانوني بدر سالم الوسيدي يحصل على درجة الماجستير من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. «»
جديد المقالات انفعال سريع الاشتعال «» مكتبة مفتوحة على مدار الــ(24 ساعة) «» مت فارغاً «» العوامية: الإنسان أولاً «» صراع الأجيال «» قلق..! «» بين تُجَّار الدين وتُجَّار الوطنية! «» أمجاد المالكي.. وأياديها المضيئة «» الألم .. و.. الأمل «» رهف بين الإنسانية والسياسة «»




المقالات جديد المقالات › ابتسم لترى الدنيا بشكل جميل
ابتسم لترى الدنيا بشكل جميل
أنا شخصيا أصدق بأنك حين تضحك تضحك لك الدنيا، وحين تبتسم يفتح لك الناس قلوبهم .. هناك تجربة طريفة قام بها عام 1988 طبيب يدعى فرانك ستراك أكدت أن الضحك (غير تأثيره الإيجابي على النفس والجسد) يجعلنا نرى الدنيا بشكل أجمل وأكثر إشراقا...

عرض أفلاما مضحكه على مجموعتين من الطلاب، المجموعة الأولى طلب منها تثبيت قلم رصاص بين الأسنان الأمامية (لتفعيل عضلات الابتسامة في الوجــه) في حين طلب من المجموعة الثانية تثبيت قلم الرصاص بين الشفـتين (لتفعيل عضلات التقطيب والتبويز في الوجــه)..

وفي نهاية التجربة طلب من المجموعتين وضع علامات من 1 إلى 10 لمستوى الأفلام التي شاهدوها .. الفئة المبتسمة كانت أكثر سعادة ومرحا ومنحت الأفلام تقييما مرتفعا؛ في حين منحتها الفئة المتجهمة علامات أقل ولم تشعر أنها مضحكة بنفس القدر (وتخيل نفسك؛ كيف يبتسم من فيلم مضحك رجل يتصنع علامات الوقار)...

وهذا وحده يؤكد أن شعورنا بالسعادة يجعلنا نرى الدنيا بشكل سعيد ومتفائل، وأن الابتسامة والضحك تمنحاننا شعورا معاكسا من السعادة والحبور (كما شرحت في مقال: «الضحك بلا سبب علاج وقلة تعـب» ..

وفي المقابل؛ حين تمارس الغضب بكثرة يصبح طبعا وجبلة لدرجة ستغضب دائما من أشياء بسيطة وتافهة لا يهتم بها معظم الناس.. حين تمارس التجهم بكثرة يتحول إلى طبع وجبلة لدرجة لا يرضيك شيء ولا يعجبك شيء، ويصبح كل شيء حولك كئيبا وخاطئا وميؤوسا منه...

لا يجب أن تغضب أصلا حتى لو مررت بمواقف حقيقية تستدعي غضبك.. حـاول تحاشي الموقـف المغضب، وان لم تستطع أعرض عنه أو ارتفع فـوقه، وإن لم تستطع فلا تستمر فيه أو تنجرف داخله .. أما إن أجبرت عليه فتعامل معه بروح مرحة أو ساخرة ـــ بل وأضحك منه كما فعل الرسول الكريم مع الأعرابي الذي جذبه بغلظة وقال له مـُـر لي من مال الله (حتى قال أنس نظرت إلى عاتق النبي قد أثرت به حاشية الرداء من شدة جذبته) فما كان من الرسول صلى الله عليه وسلم إلا أن ضحك في وجهه وأمر له بعطاء...

يجب أن تفعل ذلك لأنك تستيقظ كل صباح بطاقة إيجابية محدودة ومحسوبة يفترض أن تكفيك طوال اليوم.. ولكنك قد تخسرها (كلها) في مشاجرة عابرة أو نـقاش مشحون أو موقف غاضب.. وحين يحدث هذا تـفرغ طاقتك الإيجابية فجأة فتقضي بقية يومك غاضبا ومتوترا وساخطا على الجميع...

وفي المقابل؛ لا تحتاج لغير الابتسامة (والحـلم مع الآخرين) لترى الدنيا بشكل سعيد وجميل...

كتبه : فهد عامر الأحمدي

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.