اليوم الوطني .. بناء تربوي مع الذات - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 / 20 أغسطس 2019
جديد الأخبار ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «» مدير تعليم الطائف طلال مبارك اللهيبي يدشن برنامج تهيئة المعلم الجديد والذي يستهدف 197 معلم ومعلمة بالطائف «» برئاسة الدكتور عبدالرحمن اليوبي ... جامعة المؤسس ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالمياً وثلاث جامعات سعودية في صدارة الترتيب العربي «» الدكتورخليل إبراهيم الصبحي :خطة التحول الرقمي لإدارة الحشود وتجنب الزحام بالحرم «» المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «»
جديد المقالات حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «»




المقالات جديد المقالات › اليوم الوطني .. بناء تربوي مع الذات
اليوم الوطني .. بناء تربوي مع الذات
في كل عام يطل به علينا اليوم الوطني بهيبته وبهائه تزدان الأنفس به فرحا وسرورا الأمر الذي قد يلفت نظر غير السعودي ليجعله يسأل ما مفهوم اليوم الوطني لديكم وما هو إنعكاس ذلك المفهوم عليكم أيها السعوديون .. لتأتي الإجابة كما يلي " هو بناء تربوي تتجدد به سماتنا وصفاتنا الشخصية كسعودين نحو الأفضل لكون هذا البناء جاء على أنقاض الجهل وفقدان الأمن الذي عاشه المجتمع بكل أطيافه قبل توحيد الأرض والإنسان على يد الإمام / عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل فيصل . حيث بسبب الجهل وفقدان الأمن كانت الحياة فوق هذه الأرض كئيبة ليس بها وجه من وجوه السعادة لكون الإحتكام بها للقوى كما هو شريعة الغاب مما جعل النفس البشرية وعقلها وعرضها ومالها ودينها في مهب ريح الأهواء والأطماع إما لمرتع ماشية أو مارد ماء أو حد وحدود قرية أو أقليم . حتى قيض الله للناس ذاك الإمام الهمام الذي حكم بشرع الله المطهر وبسنة نبيه المحمدية رافعا راية التوحيد ليجتمع تحتها وحولها كل من كانوا بالأمس أعداء ليكونوا اليوم إخوة بالدين وبالوطن متفرغين لعبادة ربهم وهي العبادة التي تعنى وتعتني بالعمل والعلم بما يرضيه جل شأنه ويحقق المصالح العامة حيث إعمار الأرض وبقاء دور الحياة للإنسان ولغير الإنسان . ولعل من أهم طرق تحقيق المصالح العامة هو تحقيق المصالح التي تقوي صلة المجتمع بعضه ببعض مثل الحرص على بناء الأسرة أو القبيلة البناء الذي يجعلها كأحد دعائم المجتمع السعودي وركائزه الوطنيه وهذا لا يتم الا بفصل ثقافة ماقبل توحيد البلاد عن ما بعده فليس من المعقول أن يعيش أحدنا اليوم بفكر التميز والأفضلية عن غيره إما لجاهه أو ماله أو مسمى لم يعد له في عالم المعرفة قيمة ومكانا . بمعنى لكي تحتفل بيوم وطنك الأغر كن بصفات وسمات تربيتك الوطنية لا تكن بصفات وسمات مجد تصنعه لنفسك من نفسك .

|



خالد حمدي البيضاني
خالد حمدي البيضاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.