اليوم الوطني .. بناء تربوي مع الذات - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 17 صفر 1441 / 16 أكتوبر 2019
جديد الأخبار الجامعة الإسلامية تنظم محاضرة " "الخوارج شوكة في خاصرة الأمة"، للشيخ الدكتور محمد بخيت الحجيلي. «» ترقية معالي الشيخ الدكتور / عبدالرحمن فايز الفريدي إلى رئيس محكمة استئناف «» تعيين الاستاذ نواف بن مرزوق الصبحي مديراً للعيادات الخارجية بمستشفى المدينة المنورة العام الف مبروك «» مستشار جمعية الثقافة والفنون بجدة الدكتور محمد السريحي يشارك بمهرجان المرأة العربية للإبداع بدورته الرابعة بالقاهرة «» تكليف الاستاذ فايز حسن السليمي محافظاً لمحافظة الشنان بمنطقة حائل «» نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية ماجد عبدالرحيم الغانمي يزور مركز التأهيل الشامل لذوي الإعاقة بالمدينة المنورة «» خبير الطقس عبدالله الحربي : استمرار الاضطرابات الجوية الممطرة.. وهذه المناطق أكثر غزارة «» الشيخ صالح المغامسي : الوحدة الوطنية درعُ السعوديين الواقي ضد الأفكار الهدامة «» منهد الحجيلي يحصل على درجة الدكتوراة بتخصص علم الأمراض و الأورام من جامعة وريك «» الملحق الثقافي السعودي بالمملكة المتحدة د. عبدالعزيز صالح الردادي يطلق الموقع الإلكتروني للملحقية بحلته الجديدة «»
جديد المقالات معرض الصقور والصيد 2019.. حضارة وعراقة «» أردوغان في مهمة تحرير داعش! «» لماذا نجازف؟ وجمعية المدني الخيرية! «» ليش نجازف! «» القصيبي.. مثقف كوني..! «» محاكمة التاريخ «» ارسم حدود شخصيتك! «» العنف في مدارسنا ودقُّ الخُشوم! «» جامعة الأميرة نورة.. المستقبل يبدأ الآن «» «أسرتي».. تستحق الدعم «»




المقالات جديد المقالات › اليوم الوطني .. بناء تربوي مع الذات
اليوم الوطني .. بناء تربوي مع الذات
في كل عام يطل به علينا اليوم الوطني بهيبته وبهائه تزدان الأنفس به فرحا وسرورا الأمر الذي قد يلفت نظر غير السعودي ليجعله يسأل ما مفهوم اليوم الوطني لديكم وما هو إنعكاس ذلك المفهوم عليكم أيها السعوديون .. لتأتي الإجابة كما يلي " هو بناء تربوي تتجدد به سماتنا وصفاتنا الشخصية كسعودين نحو الأفضل لكون هذا البناء جاء على أنقاض الجهل وفقدان الأمن الذي عاشه المجتمع بكل أطيافه قبل توحيد الأرض والإنسان على يد الإمام / عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل فيصل . حيث بسبب الجهل وفقدان الأمن كانت الحياة فوق هذه الأرض كئيبة ليس بها وجه من وجوه السعادة لكون الإحتكام بها للقوى كما هو شريعة الغاب مما جعل النفس البشرية وعقلها وعرضها ومالها ودينها في مهب ريح الأهواء والأطماع إما لمرتع ماشية أو مارد ماء أو حد وحدود قرية أو أقليم . حتى قيض الله للناس ذاك الإمام الهمام الذي حكم بشرع الله المطهر وبسنة نبيه المحمدية رافعا راية التوحيد ليجتمع تحتها وحولها كل من كانوا بالأمس أعداء ليكونوا اليوم إخوة بالدين وبالوطن متفرغين لعبادة ربهم وهي العبادة التي تعنى وتعتني بالعمل والعلم بما يرضيه جل شأنه ويحقق المصالح العامة حيث إعمار الأرض وبقاء دور الحياة للإنسان ولغير الإنسان . ولعل من أهم طرق تحقيق المصالح العامة هو تحقيق المصالح التي تقوي صلة المجتمع بعضه ببعض مثل الحرص على بناء الأسرة أو القبيلة البناء الذي يجعلها كأحد دعائم المجتمع السعودي وركائزه الوطنيه وهذا لا يتم الا بفصل ثقافة ماقبل توحيد البلاد عن ما بعده فليس من المعقول أن يعيش أحدنا اليوم بفكر التميز والأفضلية عن غيره إما لجاهه أو ماله أو مسمى لم يعد له في عالم المعرفة قيمة ومكانا . بمعنى لكي تحتفل بيوم وطنك الأغر كن بصفات وسمات تربيتك الوطنية لا تكن بصفات وسمات مجد تصنعه لنفسك من نفسك .

|



خالد حمدي البيضاني
خالد حمدي البيضاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.